GMT 20:22 2017 الثلائاء 14 فبراير GMT 23:52 2017 الخميس 16 فبراير  :آخر تحديث
بسبب تناولها قضية الإمام الصدر في برنامج هزلي

مناصرو نبيه بري يعتدون على قناة «الجديد» اللبنانية

إيلاف- متابعة

بيروت: يتعرض مبنى قناة الجديد اللبنانية للرشق بالحجارة من قبل مناصري حركة أمل التابعة لرئيس مجلس النواب نبيه بري وتحطم زجاج في المبنى وذلك على خلفية حلقة عرضت أمس على شاشة القناة تناولت قضية الإمام موسى الصدر، معتبرين أن ما جاء على لسان الرئيس بري الذي حل ضيفا كشخصية كاريكاتورية وتضمن تلميحا بأن الإفراج عن هنيبعل القذافي مشروط بالمال هو أمر مدان ومرفوض.

ويحاول بعض المناصرين لحركة أمل الدخول بالقوة إلى داخل تلفزيون الجديد وسط رشق الحجارة على المبنى ورمي المفرقعات النارية في محاولة لإقتحام القناة، كما سجلت إصابات في صفوف موظفي الجديد.

وناشدت القناة الجيش بالتدخل لدرء الخطر عن المبنى والموظفين، ومن جهتها أكدت نائب رئيس مجلس إدارة القناة كرمى الخياط «ان هذا الاعتداء هو اعتداء على الصحافة وهذا الهجوم علينا هو ليس ردة فعل استنكارية تعبر عن حرية رأي بل هي "بلطجية "، وهل يجوز أن يحرم الناس من القناة بقرار تعسفي»، كما اعتبرت ادارة القناة ان القوى الأمنية المتواجدة أمام المبنى غير كافية لحمايته، مناشدةً الجيش اللبناني التدخل فوراً.

وتعليقا على الحادث قال وزير الاعلام ملحم الرياشي، ان الاعتداء على أي وسيلة إعلامية "هو عمل سيئ ومرفوض". وأعلن أنه طلب من قائد الجيش العماد جان قهوجي التدخل للحد مما يحصل أمام مبنى "الجديد”، ودعا، إلى التزام الهدوء وعدم اللجوء إلى "هذا النوع من العنف غير المبرر". وأضاف: "سأعمل ما بوسعي لمنع هذه المخالفات".

كما اتصل رئيس الجمهورية ميشال عون بوزير الدفاع يعقوب الصراف لمتابعة ما يجري أمام مبنى قناة الجديد.

ردود الأفعال على تويتر

وتوالت ردود الأفعال على تويتر حيث علّقت الاعلامية بولا يعقوبيان عبر حسابها على تويتر على تظاهرة مناصري حركة امل امام قناة الجديد بالقول "على وزير الاعلام ان يتحرك!! الاستقالة هي تحرك محترم اذا كان ليس في اليد حيلة!؟ ما يجري هو محك اذا فيه رجال دولة بعد #تضامنا_مع_الجديد".

كما غرد رئيس “حركة الاستقلال” ميشال معوض على تويتر قائلا:«ما تتعرض له قناة الجديد مرفوض تماماً، كل التضامن مع محطة الجديد" وموظفيها بوجه الاعتداء الذي يستهدفها».

كما كتبت الاعلامية ديانا مقلد على حسابها على تويتر قائلة:« أكثر من ساعتين والجيش وقوى الامن عاجزون عن فك حصار مناصري أمل لقناة الجديد، هذا ليس عجزًا امنيًا بل فشل دولة لصالح الميليشيا 

الى ذلك، وصلت قوة من الجيش إلى منطقة وطى المصيطبة، وانضمت إلى عناصر قوى الأمن الداخلي الموجودين أمام تلفزيون «الجديد»، لضبط الوضع بعدما حاول مناصرون لحركة «أمل» اقتحام المبنى احتجاجا على ما اعتبروه اساءة للامام المغيب موسى الصدر في برنامج "دمى كراسي". مع الاشارة إلى أن عددا من المحتجين رموا حجارة على المبنى وتسببوا بتحطيم زجاج فيه، كما أشير إلى ان قوات من الجيش انتشرت على طول جسر سليم سلام وصولا إلى أوتوستراد المدينة الرياضية. 

 

الحلقة التي عرضتها قناة الجديد وأشعلت حركة امل ضد القناة


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار