GMT 15:20 2017 الخميس 16 فبراير GMT 15:25 2017 الخميس 16 فبراير  :آخر تحديث

الجامعة العربية: حل الدولتين ضروري لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني

بي. بي. سي.
الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط خلال لقائه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في القاهرة يوم 16 فبراير 2017

الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط خلال لقائه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في القاهرة

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن تسوية الصراع الفلسطيني الاسرائيلي يتطلب حل الدولتين.

ونقل المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية تأكيد أبو الغيط خلال لقاء مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في القاهرة، على "مركزية القضية الفلسطينية للأمة العربية، الأمر الذي يحتم التوصل إلى تسوية شاملة وعادلة لها تتأسس على حل الدولتين وقيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وتأتي تصريحات أبو الغيط غداة إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في البيت الأبيض، عدم تمسكه بحل الدولتين واستعداده لقبول أي حل يرضى به طرفا النزاع.

وأثارت تصريحات ترامب ردود فعل مستنكرة من طرف فصائل فلسطينية دعت السلطة الفلسطينية إلى الرد بسحب اعترافها بإسرائيل وإلغاء اتفاقيات أوسلو.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي في بيان لها "إن الموقف الأمريكي والتبجح الصهيوني المعلن في أعقاب لقاء واشنطن شكل رسالة مشتركة من ترامب و نتنياهو للنظام الرسمي العربي والسلطة الفلسطينية بأن مشروع التسوية السياسية الملهاة، وعنوانه العريض حل الدولتين، شارف على الانتهاء الآن".

ودعى بيان حركة الجهاد الإسلامي "الإخوة في السلطة إلى سحب الاعتراف بالعدو والخروج من اتفاق التسوية السياسية وفتح الطريق لكل الخيارات أمام أبناء الشعب الفلسطيني".

من جانبها، اعتبرت حركة حماس أن كل ما فعلته إدارة ترامب هو رفع درجة الانحياز لإسرائيل الذي دأبت عليه كل الإدارات الأمريكية المتعاقبة، حسب الحركة.

وقال حازم قاسم، المتحدث باسم حماس، في تصريحات صحفية إن "الإدارة الأمريكية وفرت غطاء للعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني ومصادرة أرضه"، مشيرا إلى أن "تراجع واشنطن عن مواقفها الضعيفة هو دليل على التنكر لحقوق الفلسطينيين والانحياز الواضح للاحتلال"

وبدوره، دعا المتحدث باسم حركة حماس السلطة الفلسطينية للتخلي عما وصفه بـ"وهم الحل" عن طريق المفاوضات، وفكرة أن الولايات المتحدة وسيط.

واعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المواقف التي أعلنها ترامب ونتنياهو، نقلةً لا تفتقر إلى الوضوح في مساعي "تصفية القضية الفلسطينية".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة صرح في مؤتمر صحفي بالعاصمة المصرية القاهرة، الاربعاء، أنه "لا توجد خطة بديلة" لحل الدولتين، مؤكدا أن الأمم المتحدة ستعمل كل ما بوسعها للحفاظ على هذا الحل".



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار