GMT 1:20 2017 الجمعة 17 فبراير GMT 9:14 2017 الجمعة 17 فبراير  :آخر تحديث
إيلاف المغرب تجول في الصحافة المغربية الصادرة الجمعة

لا حكومة قبل شهر مارس و"البلوكاج" مستمر إلى أن يعود الملك من أفريقيا

إبراهيم بنادي

الرباط: تبدأ "إيلاف المغرب" جولتها في الصحافة المغربية الصادرة الجمعة بـ"المساء"، التي كتبت انه أصبح من شبه المؤكد أن المشاورات السياسية لتشكيل الحكومة ستتأخر مرة أخرى.

وبخلاف التصريحات المتفائلة التي أفصحت عنها أطراف معنية بمشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، والتي دخلت شهرها الخامس بعد لقاء تم بين عبد الاله ابن كيران وعزيز أخنوش، تبين بشكل رسمي "أن لا جديد حصل بين الطرفين"، ولم يتم تسجيل أي تقدم في المشاورات، الأمر الذي رهن تشكيل الحكومة، حسب مصادر الصحيفة، بعودة الملك من جولته بأفريقيا.

وتبين من خلال تصريح لأخنوش، بعد اللقاء الذي جمعه الإثنين الماضي مع رئيس الحكومة المعين، عبد الاله ابن كيران، أنه لا جديد بعد في مفاوضات تشكيل الحكومة المقبلة.

ماذا وراء ظهور العثماني إلى جانب أخنوش؟

تقرأ "إيلاف المغرب" في الصحيفة ذاتها، انه بدا من غير المتوقع أن يظهر سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، إلى جانب عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، في افتتاح المعرض الدولي "أليوتيس" بأغادير (جنوب)، وذلك لكون الرجل الثاني في حزب رئيس الحكومة لا تربطه أي صفة بالقطاع، الأمر الذي حذا ببعض المتتبعين للشأن السياسي إلى ربط هذا الحضور باستمرار التمهيد لعودة المشاورات حول تشكيل الحكومة بين ابن كيران وأخنوش.

ونبهت مصادر "المساء" الى أن العثماني يوجد بأغادير من أجل هذه المهمة، التي لا تخلو من الإشارات السياسية التي يمكن ان يرسلها، خاصة أنه أبدى إعجابه بمستوى التنظيم داخل المعرض أمام الوزير أخنوش خلال الجولة التي قام بها الوفد الرسمي للمعرض صبيحة أول من أمس الأربعاء.

الحموشي يطلق حركة انتقالية لرؤساء المناطق والعمداء المركزيين

كتبت "المساء" كذلك ان المديرية العامة للأمن الوطني قامت، الأربعاء، بحركة تغييرات مهمة بولاية أمن الدار البيضاء شملت المنطقة الأمنية لأنفا والمنطقة الأمنية لمولاي رشيد والمنطقة الأمنية عين السبع الحي المحمدي، وأكدت معطيات الصحيفة أن من بين أهم التغييرات التي عرفتها الحركة الإنتقالية المذكورة، تعيين العميد سعيد آيت التومي، رئيساً للمنطقة الأمنية مولاي رشيد التي كانت تعرف صعوبات أمنية كان آخرها حادث الاعتداء على الموكب الملكي.

القباج: شيوخ "داعش" مسيّسون وموظفون في مكاتب سرية

في أول رد له على تهديده بالقتل رفقة بعض الوجوه الإسلامية، من قبل تنظيم "داعش"، قال حمّاد القباج، الداعية الإسلامي:"لئن بسطت إليّ يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك، وسأستمر في مقاومة فكرك المتطرف، وسلوكك العنيف، الذي يراد نسبته إلى دين السلام والرحمة والخير، لصد الناس عنه..وهيهات".

وأضاف القباج، الوجه البارز في حزب العدالة والتنمية، في رسالة تحت عنوان "داعش تدعو إلى قتلي": "يكفيني شرفاً أنك جعلتني في خندق صحابة رسول الله صلى الله عليه وَسَلَّم، الذين استهدفهم أجدادك الخوارج المارقون، أما أنت فحشرت نفسك مع أولئك الخوارج، الذين وجهوا سلاحهم نحو خير الناس في هذه الأمة".

وكتبت "المساء" أن القباج أوضح في رده على دعوة "داعش" إلى استهدافه وعدد آخرين من الدعاة في المغرب يوم الجمعة الماضي، أن مثل هذه الدعوات التحريضية لها ارتباط بأجهزة استخباراتية تابعة لدول توظف هؤلاء المتطرفين لمصالحها وحساباتها، ضمن سياسة ضرب المعتدلين من المسلمين بالغلاة المتطرفين، وسياسة التنفير من الإسلام من خلال صنع "الظاهرة الداعشية" وتفويتها وإبرازها، لتنفير الناس والحد من دخولهم في دين الله أفواجا.

مروحيات وزارة الصحة تكشف عن فساد خطير في تدبير صفقات

تقرأ "إيلاف المغرب" في الصحيفة ذاتها، أن معطيات صادمة حول الفساد في قطاع الصحة كشف عنها تقرير حقوقي نبّه إلى إهدار مئات المليارات، في صفقات لم تنجح في تقديم الحد الأدنى من الخدمات العلاجية للملايين من المغاربة الفقراء.

التقرير الصادر عن الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة تحدث عن فضيحة مدوية تتعلق بشراء مستشفى متنقل بـ10 ملايين دولار، علماً أن ثمنه الحقيقي لا يتعدى 3 ملايين دولار، وذلك رغم العروض التي تلقتها الوزارة من عدة جهات لاقتناء مستشفى متنقلاً بكلفة أقل، ويمكن نصبه وإزالته في ظرف زمني وجيز، خلافاً للمستشفى المتنقل الذي اقتنته الوزارة، والذي يتطلب وقتاً أكثر وخبرة لليد العاملة التي تقوم بهذه العمليّة.

كما أشار التقرير إلى أن هذا المستشفى المتنقل لا يتوفر على ميزانية خاصة به، وأن العاملين به لا يتقاضون أية تحفيزات مالية، كما لم يتم استعماله لمدة 3 سنوات متتالية، منذ أن تم استلامه سنة 2012، وذلك لأسباب تظل دائماً مجهولة، فضلاً عن كراء جهاز السكانير لهذا المستشفى، من دون أن يتم استعماله أيضاً، علماً أن ثمن كرائه يؤدى منذ ثلاث سنوات، في حين أن هذه المهمة تتكلف بها المستشفيات العسكرية المتنقلة، والتي تتوفر على تقنيات عالية وخبرة في هذا الميدان.

لشكر ينفي تهييئه لانقلاب ضد شرعية الصناديق

وكتبت الصحيفة ذاتها كذلك، أن إدريس لشكر، الكاتب الأول ( الأمين العام) لحزب الاتحاد الاشتراكي، نفى تهييئه خلسة لانقلاب على شرعية صناديق الاقتراع، من خلال ما ساقه حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، مؤكداً أن ما قيل بشأن "المؤامرة" كذبة تم التسويق لها للإيحاء بأن الأحزاب ضد تعيين عبد الإله ابن كيران، رئيساً للحكومة.

وأضافت "المساء" أن لشكر نفى ايضاً اعتراضه على وجود الاستقلال في الحكومة، مضيفاً أن الاتحاد الاشتراكي ليس مؤهلاً لكي يقبل حزباً أو يعترض على آخر، ورفض الحديث عمّا يعيشه حزب الاستقلال من مشاكل داخلية، مشدداً على أن أخلاق الاتحاديين لا تسمح لهم بدعم طرف ضد آخر أو التدخل في الشؤون الداخلية للأحزاب.

الداخلية تحقق في خروقات رؤساء بلديات

أما "الصباح" فكتبت أن وزارة الداخلية تحقق في خروقات رؤساء جماعات تورطوا في صفقات مشبوهة، وتفويت عقارات بطرق ملتوية، خصوصاً بكل من أقاليم الخميسات وبرشيد (وسط البلاد)، وزاكورة والناظور وخنيفرة والفقيه بنصالح وجرسيف والقصر الكبير وتطوان، ضمنهم قياديون في حزب العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة والاستقلال والتجمع الوطني للأحرار.

ولم تستبعد مصادر الصحيفة ذاتها إحالة ملفات بعض رؤساء البلديات على المحاكم المختصة من أجل ترتيب الجزاء القانوني والقضائي في حق من اصطادتهم شباك المفتشية العامة للإدارة الترابية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار