GMT 11:08 2017 السبت 18 فبراير GMT 11:17 2017 السبت 18 فبراير  :آخر تحديث
إيلاف المغرب تجول في الصحافة المغربية الصادرة السبت

الاتحاد الاشتراكي المغربي يبتعد شيئا فشيئا عن الحكومة

إبراهيم بنادي

«إيلاف» من الرباط: كشفت مصادر مطلعة على سير مشاورات تشكيل الحكومة أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بدأ يبتعد شيئاً فشيئاً عن دائرة الأحزاب المرشحة لتكوين التحالف المقبل، بعدما مكنت الاتصالات الأخيرة التي جرت بين رئيس الحكومة، عبد الاله ابن كيران، وعزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، من تليين موقف الأخير ودفعه إلى إقناع الاتحاديين بالتراجع عن مطلب المشاركة.

معطيات "المساء" تشير الى وجود اتصالات مكثفة من أجل إقناع لشكر بضرورة القبول بالعودة إلى موقع المعارضة، مع إمكانية انضمام الحزب إلى الحكومة بعد فترة معينة، عندما تخف حدة الصراع الذي رافق مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة.

في المقابل، ينتظر أن يلتحق حزب الاتحاد الدستوري بالأغلبية السّابقة، وهو ما سيمكن من إخراج المفاوضات من النفق المسدود.

تصريحات ادريس لشكر فتحت، بدورها، شيئاً من الأمل من أجل تشكيل الحكومة في أقرب وقت. اذ قال انه إذا اقتضت مصلحة الوطن أن يكون الحزب في المعارضة لمدة 5 سنوات أخرى فسيكون ذلك، غيرأنه عاد ليؤكد بأن مصلحة الوطن تقتضي أن يكون الاتحاد في الحكومة.

تقرأ "إيلاف المغرب" في "آخر سَاعَة" ان لشكر رفض التفاعل مع التصريحات التي أدلى بها رئيس الحكومة المعين، في الاجتماع الأخير لبرلمان "العدالة والتنمية" في بوزنيقة قرب الرباط، والتي أكد فيها تشبته بإبعاد الاتحاد الإشتراكي من الحكومة المرتقبة.

وأكد لشكر، في تصريحات صحافية خلال انعقاد الندوة التي نظمتها لجنة العلاقات الخارجية للاتحاد الإشتراكي أول من أمس الخميس، بمقر مجلس النواب، حول موضوع "التعاون ورهانات الأمن والتنمية بافريقيا الغربية"، انه لا واسطة بينه وبين ابن كيران ، وانه يتعين على رئيس الحكومة المعين ان يخاطب قيادة الاتحاد الإشتراكي بشكل مباشر، ويبلغها موقفه من مشاركة الاتحاد في الحكومة من عدمها.

واعتبر لشكر ما صرح به ابن كيران خلال اجتماع المجلس الوطني الأخير لحزب العدالة والتنمية، "موقف غير رسمي"، وهو "أمر عاد يقوم به الأمناء العامون للأحزاب السياسية في مجالس أحزابهمالوطنية".

النقابات تصعد ضد بلمختار

وضعت خمس نقابات تعليمية وزير التربية الوطنية، رشيد بلمختار، في قفص الاتهام، بعد أن حملته مسؤولية "تلطيخ سمعة القطاع"، وتحويل الوزارة الى ملحقة للداخلية لتنزيل قرارات أمنية انتقامية مجهولة الدوافع في حق عشرات الموظفين والأساتذة المتدربين.

وكتبت "المساء" ان النقابات الخمس، أعلنت خلال مؤتمر صحافي عقد أمس، ان هذا الوضع يتزامن مع احتقان غير مسبوق بالقطاع، بعد تهرب الوزارة من تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011، وتوصلها من معالجة الملفات العالقة والمستجدة، ومنها على الأخص ضحايا النظامين :مسلك الادارة التربوية بالإسناد والترقية بالشهادات، وملف المساعدين التقنيين الإداريين، وَهُو ما استدعى، حسب النقابات، الدخول في شكل احتجاجي مشترك يوم الأحد 19 فبراير بالرباط، أمام وزارة التربية الوطنيّة، متبوعاً بمسيرة احتجاجية في اتجاه مقر البرلمان.

وقالت النقابات التعليمية إنها تسجل بـ"أسف شديد تعدد نماذج ومؤشرات تؤكد التدخل المتنامي لمصالح وزارة الداخلية في قضايا تهم الموارد البشرية لقطاع التعليم"، ووصفت هذه الظاهرة بأنها "أمر مُقلق،وخطير جداً، لكونها تكرس توجهاً أمنياً يسير في طريق تكميم أفواه شغيلة التعليم في التعبير عن مواقفهم خارج أوقات عملهم كمواطنين".

وقالت النقابات التعليمية:"نرفض هذا التوجه ونحتج على وزارة التربية الوطنية التي خضعت لتعليمات وزارة التربية الوطنية التي خضعت لتعليمات وزارة الداخلية مضحية بأبسط حقوق موظفيها، ونحملهاكامل المسؤولية عن هذا الانزلاق الخطير، كما ندعو كافة المنظمات والمؤسسات الحقوقية إلى الوقوف ضد ما يجري في أكبر قطاع في الوظيفة العمومية".

إحالة تسعة عسكريين على النائب العام

وكتبت "الصباح" ان المركز القضائي للدرك الملكي، أحال، على الوكيل العام (النائب العام) للملك لدى المحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط، تسعة عسكريين برتب مختلفة يشتغلون بالشريطالحدودي بين المغرب والجزائر. وبعد استنطاقهم حول تهمة مخالفة تعليمات عسكرية عامة، أودعوا الجناح العسكري بالمركب السجني الزاكي بسلا.ونسبة إلى مصادر الصحيفة، فإن الجنود التسعة، ضمنهمعناصر بالقوات المساعدة وقائد دورية الحراسة، استغلوا المهام الحساسة المنوطة بهم في السماح لملثمين جزائريين بتهريب 24 سوريا ضمنهم 13 طفلاً، وذلك بحفر نفق تحت أرضي بالسياج الحدودي، وتلقوامنهم رشاوى تتراوح ما بين 3000 درهم (300 دولار) و5000 درهم (500 دولار)، مقابل السماح لهم بالوصول إلى وجدة (الشمال الشرقي).

الإرهاب يلاحق 3 من عناصر "كتائب العدالة والتنمية"

تقرأ "إيلاف المغرب" في "الأحداث المغربية" أن قاضي التحقيق المكلف الارهاب ، بملحقة محكمة الاستئناف بسلا القريبة من الرباط، إحالة ثلاثة، من ضمن ستة أعضاء شبيبة حزب العدالة والتنمية المتابعينبالإشادة بمقتل السفير الروسي في أنقرة على غرفة الجنايات الإبتدائية المخصصة في قضايا الإرهاب ويتعلق الأمر بكل من يوسف الرطمي، ومحمد حربلة، وَعَبد الإله الحمدوشي، المتابعين على خلفية مقتلالسفير الروسي بتركيا، بتهمة "التحريض والإشادة بأعمال إرهابية"، وقد تقرر عقد الجلسة الأولى لمتابعتهم في الثاني من مارس المقبل.

وفد أمني موريتاني رفيع يزور المغرب

كتبت "الأحداث المغربية" كذلك ان وفداً أمنياً موريتانيا رفيع المستوى، وصل يوم الأربعاء الماضي، إلى العاصمة الرباط، ولم تكشف مصادر الصحيفة عن أسباب الزيارة، حيث اكتفت بالقول إن الوفد الأمنيسيعقد سلسلة من اللقاءات مع نظيره المغربي، وذلك في ظل التطورات الأمنية التي تشهدها منطقة دول الساحل، بالاضافة الى التقارب بين البلدين الذي أصبح يلوح في الأفق بعد الأزمة التي خلفتها تصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط.

كما أكدت مصادر الصحيفة ان هذه الزيارة التي يقوم بها الوفد الأمني الموريتاني إلى المغرب، تدخل ضمن سلسلة اللقاءات التي انخرطت الدولتان المغربية والموريتانية فيها من أجل بناء علاقات متميزة، فيظل ما يجمع البلدين الجارين من قضايا مشتركة تنطلق من الأمن لتلامس الاقتصاد وغيره.

قرار التأمين على مخاطر أسعار البترول

تختم "إيلاف المغرب" جولتها بـ "الأخبار"، التي كتبت أن قرار التأمين على مخاطر أسعار البترول اتخذته الحكومة بالإجماع خلال المجلس الحكومي المنعقد يوم 5 سبتمبر 2013، وذلك بعد عرض قدمهمحمد نجيب بوليف، وزير الشؤون العامة والحكامة الأسبق ، عن حزب العدالة والتنمية، في إطار الإجراءات المواكبة للقرار الذي أصدره عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، يوم 19 أغسطس من السنة نفسها، والقاضي بتطبيق نظام المقايسة الجزئية لأسعار المحروقات السائلة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار