GMT 19:55 2017 الإثنين 13 مارس GMT 20:01 2017 الإثنين 13 مارس  :آخر تحديث

معرض «أيام التصميم دبي» يفتح أبواب دورته السادسة

إيلاف

ينعقد معرض أيام التصميم دبي في الفترة ما بين 14 – 17 مارس 2017 في مقره الجديد «حي دبي للتصميم»، ويستضيف المعرض قائمة من العارضين تعدّ الأكبر في تاريخه، تقدّر بـ 50 عارضاً يمثّلون أكثر من 125 مصمماً من 39 دولة، مع تمثيلٍ قوي من دولة الإمارات العربية المتحدة.

دبي: يقام معرض «أيام التصميم دبي» تحت رعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وبالشراكة الاستراتيجية مع «هيئة دبي للثقافة والفنون». ويقدّم «أيام التصميم دبي»؛ المعرض السنوي الوحيد في الشرق الأوسط وجنوب آسيا المتخصص بتقديم التصاميم المحدودة الإصدار المعدّة للاقتناء، وأحد أبرز الفعاليات الثقافية وأكثرها شعبية في دبي- يقدّم مجموعة من التصاميم والتجهيزات الفنية العالمية، إلى جانب البرنامج العام للمعرض الذي يستضيف عدداً من رواد وخبراء صناعة التصميم على المستوى العالمي.

هذا ويحقق المعرض رقماً قياسياً في عدد العارضين المشاركين في دورته لهذا العام يعدّ الأكبر في تاريخ المعرض حتى اليوم، الأمر الذي يعدّ دليلاًعلى نمو ونضج مشهد التصميم في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل، والذي يتجسد بحضور 125 مصمماً ممثلين بـ 50 صالة عرض، و400 عمل فني من 39 دولة.

كما يحافظ «أيام التصميم دبي» على دوره كمحفّزٍ لتطور مجتمع التصميم في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، علاوة على كونه المنصة المثالية لإطلاق المصمميمن الناشئين. حيث يشارك في دورة هذا العام 21 صالة عرض ومحترف تصميم من الإمارات العربية المتحدة، يقدّمون مجموعاتهم من التصاميم المتنوعة التي تتراوح بين قطع الأثاث ووحدات الإنارة وقطع الديكور المختلفة، مقارنةً بمشاركة صالة عرضٍ واحدة من الإمارات العربية المتحدة في الدورة الافتتاحية للمعرض عام 2012. الأمر الذي يعزز مكانة المعرض كمنصة لثقافة التصميم متسارعة الخطى في منطقة الشرق الأوسط.

ومن موقعه الفريد كمعرضٍ للاستكشاف، يتيح «أيام التصميم دبي» الفرصة أمام الزوار لاختبار وتذوّق مجموعة واسعة من الإبداعات في مجال التصميم، بالإضافة لفرصة اللقاء بالمصممين والاستماع إلى شروحهم عن تلك التصاميم بشكلٍ مباشر.

وفي هذا السياق تقول روان قشقوش مديرة البرامج في أيام التصميم دبي: «نفخر بتنسيقنا لأكثر المجموعات تنوعاً على المستوى العالمي في مجال التصميم المعاصر والحديث المعد للاقتناء، حيث وضعنا جنباً إلى جنب صالات التصميم واستوديوهات التصميم الإقليمية مع أبرز العارضين الدوليين- وما ينطوي عليه ذلك من جمع بين تقنيات وممارسات ومهارات التصميم المبتكرة- الأمر الذي يفضي إلى تقديم معرض بمستوى عالمي من ناحية الجودة والمضمون. لقد تطور معرض أيام التصميم دبي تناغماً مع ازدياد الاهتمام بالتصميم إقليمياً، الأمر الذي يعكس مكانة دبي كمركز للابتكار في حقلي التصميم والفن على مستوى المنطقة وخارجها».

هذا ويشتهر المعرض باختياراته من التصاميم العالمية التي يقدّمها إلى جانب خيارات واسعة من الأسعار (تتراوح بين 500 - 75,000 دولار أميركي) تجتذب الشرائح المختلفة من هواة الاقتناء من الجيل الجديد إلى جانب المقتنين المخضرمين على حد سواء. كما يفخر «أيام التصميم دبي» باجتذاب أنظار المهتمين المواظبين على المشاركة في هذا الحدث من زوّار وعارضين وفاعلين في مجتمع التصميم الدولي.

وبالانتقال للحديث عن العروض الافتتاحية التي تتضمن مجموعة من الإبداعات تقدّمها نخبة صالات واستوديوهات التصميم العالمية، والتي تتضمن كلاً من: المجموعة البرونزية بعنوان «التحوّل» للمصمم الفرنسي الرائد وأستاذ الفن المحترف بيير بونيفيي، ومن تقدمة «غاليري ليكليرور» (فرنسا / الولايات المتحدة الأمريكية)؛ التركيب الضوئي المبهر ذو الحجم الهائل للنحاتة الفرنسية جيرالدين غونزاليس بعنوان «الكرسي الطائر» والذي يعدّ العمل الأروع في سجلّ المصممة حتى اليوم، من تقدمة «غاليري تيريتوار» (فرنسا / الإمارات العربية المتحدة) . بالإضافة إلى عمل «التجوّل» عبارة عن منحوتة منتصبة بحد ذاتها مصنوعة من البرونز الصلب المطعّم بالزجاج المغشّى والصمامات الثنائية الباعثة للضوء (LED) للمصممة الايرلندية نيف بيري، من تقدمة «غاليري تود ميريل» (الولايات المتحدة الأمريكية).

كما يزخر المعرض باستضافة العروض الافتتاحية لأعمالٍ من المنطقة، بما في ذلك: عمل «سبيرال 2» لمصممة وحدات الإنارة والمجوهرات اللبنانية ماري مونييه، وهي عبارة عن منحوتة محدودة الإصدار مصنوعة يدوياً من النحاس والصمامات الثنائية الباعثة للضوء (LED)؛ مجموعة الخزف الأولى والمنتظرة للمصممة الإماراتية الشهيرة الجود لوتاه؛ مجموعة من الطاولات المبتكرة التي تجمع الخشب والراتنج للمصممين الصاعدين طارق حريش وفرح كيال من «أبيرسو ديزاين» (الأردن)؛ بالإضافة للقطع الجدارية المستوحاة من التشكيلات العضوية للمصمم الإيرلندي مايكل رايس. وللمرة الأولى منذ تأسيسه، يقدم «أيام التصميم دبي» التصميم الكلاسيكي عبر «استديو MCML» (الإمارات) والمتخصص بالتحف الفنية من حقبة الحداثة منتصف القرن الماضي.

البرنامج العام للمعرض

ينطلق معرض «أيام التصميم دبي» هذا العام من مقره الجديد في حي دبي للتصميم d3، الأمر الذي شكّل فرصة لإعادة النظر في تنسيقه ومخططه العام، مستفيداً من مجموعة متنوعة من الفضاءات المجتمعية التي يوفّرها حي دبي للتصميم، كالترّاس ومحطة البث الإذاعي المجاورة لإجراء المقابلات الحية وتغطية فعاليات المعرض مباشرةً من موقع الحدث، وكذلك متجر لبيع الكتب مع مقهى يضم مجموعة من الكتب المتخصصة بمجالات الهندسة المعمارية والتصميم من المنطقة.

وبالتوازي مع برنامج العارضين، يقدّم المعرض مجموعة من المشاريع الخاصة والأعمال التركيبية والعروض الحيّة الملهمة التي يقدمها عدد من المشاركين في دورة هذا العام للمعرض، بما في ذلك: الثنائي الهولندي الصاعد «أوس أند أوس» في عرضٍ حيّ؛ المجلس الأمريكي لتصدير الأخشاب الصلبة الذي يتعاون مع سبعة مصممين مقيمين في الإمارات لإنجاز مشروعه بعنوان «بذور لمقعد»؛ صالة عرض «كوليتيفو أمور دي مادريه» الذي يعرض تصاميماً تقدّم حلولاً للمشاكل البيئية؛ بالإضافة إلى تنسيق سمعي بصري يقدّمه راديو موليكيول. كما تستضيف «هيئة دبي للثقافة والفنون» (دبي للثقافة) معرضاً للتصميم البريطاني المعاصر بالتعاون مع (المجلس الثقافي البريطاني) دعماً لمبادرة عام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة. ويضم المعرض الذي يحمل عنوان «بريطانيا تتشكّل» "Britain Takes Shape" أعمالاً لـ 10 من روّاد التصميم في بريطانيا، هذا وسيتم إطلاق هذه التصاميم الحصرية عرضها الأول في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وإلى جانب ذلك، يقدّم معرض «أيام التصميم دبي» برنامجاً حافلاً بالحوارات وورش العمل العمليّة التي يديرها نخبة من المصممين العالميين، أمثال: سيباستيان رونغ (المملكة المتحدة)، فابيو نوفمبر (إيطاليا) وماركو برايوفيتش (البرازيل / كرواتيا). هذا بالإضافة إلى المبادرات العديدة المكرّسة لدعم المصممين الصاعدين التي يستضيفها رعاة المعرض المواظبين على دعمه؛ «هيئة دبي للثقافة والفنون» (دبي للثقافة)، دار المجوهرات الراقية «فان كليف آند أربلز» وشركة «أودي الشرق الأوسط»، وتتضمن هذه المبادرات كلاً من: مسابقة «أشغال مدينيّة»، «جائزة الفنان الناشئ في الشرق الأوسط»، و «جائزة أودي للابتكار».

وللمرة الأولى، يستضيف المعرض برنامج حوارات خارج الموقع العام في حي دبي للتصميم d3، وتحديداً في متحف الاتحاد الذي تمّ افتتاحه مؤخراً، على هامش فعاليات البرنامج العام للمعرض، الأمر الذي من شأنه اجتذاب جمهورٍ أوسع وضمان تجربة متميّزة للزوار على اختلافهم من هواة التصميم إلى المتحمّسين وجامعي التحف والتصاميم على حد سواء، لتعمّ الأجواء الاحتفالية بالتصميم أرجاء المدينة.

وفي تعليقها على الحدث تقول روان قشقوش، مدير البرامج في المعرض: «يشكّل معرض أيام التصميم دبي حدثاً سنوياً أساسياً ينتظره هواة التصميم، للالتقاء بالمصممين من جميع أنحاء العالم والتعرّف على إبداعاتهم وكذلك اقتناء تصاميمهم في ظهورها الأول»، وتضيف: «أيام التصميم دبي هذا العام، كُن على موعدٍ مع تجربةٍ لا تنسى في عالم التصميم».


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار