GMT 8:19 2017 الثلائاء 14 مارس GMT 8:24 2017 الثلائاء 14 مارس  :آخر تحديث

14 مليون أمريكي يُحرمون من الرعاية الصحية في خطة ترامب الجديدة

بي. بي. سي.
بول رايان، رئيس مجلس النواب الأمريكي

يروج الجمهوريون لخطة الرعاية الصحية الجديدة، مستغلين خفض عجز الموازنة الناتج عن تطبيقها

من المتوقع أن يفقد 14 مليون أمريكي غطاء التأمين الصحي في 2018 بموجب الخطة الجديدة للجمهوريين للرعاية الصحية، وفقا لتحليل أجراه مكتب الموازنة التابع لمجلس الشيوخ الأمريكي.

وقيمت الخطة الجديدة بمعرفة مجموعة مستقلة غير حزبية من المحللين تحت إشراف مكتب الموازنة الأمريكية.

وقال المكتب إن عدد الأمريكيين خارج مظلة التأمين الصحي سوف يرتفع إلى24 مليون شخص بحلول 2026.

ومن المتوقع أن يخفض مشروع الخطة الجديدة للتأمين الصحي في الولايات المتحدة الموازنة الفيدرالية بواقع 337 مليار دولار في عشر سنوات.

ويعتمد الجمهوريون على خفض الموازنة بهذه القيمة كأساس للترويج لخطتهم للرعاية الصحية التي صممت كبديل لبرنامج أوباماكير للرعاية الصحية، إذ من المقرر أن تتحول هذه الخطة إلى تشريع بقانون يسمى "قانون الرعاية الصحية الأمريكية" بعد تمريرها من السلطات التشريعية.

لكن بعض السياسيين من ذوي التوجهات المحافظة لا زال لديهم ريبة في حجم التكلفة التي ستنشأ عن هذه الخطة.

وكشف التقرير الذي أعده مكتب الموازنة التابع لمجلس الشيوخ بالتعاون مع لجنة مشتركة من هيئة الضرائب الأمريكية أن خمسة ملايين شخصا سوف يتمتعون بتغطية التأمين الصحي في إطار برنامج "ميديكأيد" لمحدودي الدخل بحلول 2018.

ويرتفع هذا العدد إلى 14 مليون أمريكي بحلول 2016، علاوة على رفع الغطاء التأميني الصحي عن حوالي 52 مليون أمريكي، وانتهاء التغطية التأمينية الصحة لحوالي 28 مليون شخص كانوا يستفيدون من برنامج أوباماكير، الصادر بشأنه قانون "الرعاية الصحية للجميع"، في نفس العام.

رعاية صحية

تحرم الخطة الجديدة للرعاية الصحية التي يروج لها الجمهوريون عشرات الملايين من غطاء التأمين الصحي، وفقا لمكتب الموازنة.

ردود أفعال

وتناول بول رايان، رئيس مجلس النواب الأمريكي المنتمي للحزب الجمهوري، النتائج التي توصل إليها تحليل مكتب الموازنة التابع لمجلس الشيوخ الأمريكي، مركزا على خفض عجز الموازنة الفيدرالية، وانخفاض الأقساط التي يسددها المستفيدون.

وأضاف: "أعترف بمخاوف البعض حيال ضمان حصول الناس على التغطية التأمينية اللازمة لتلقي خدمات الرعاية الصحية، وأقدر تلك المخاوف".

وأكد توم برايس، وزير الصحة والخدمات الإنسانية: "نختلف بشدة ما توصل إليه تحليل مكتب الموازنة من نتائج حول عدد من يفقدون التغطية التأمينية الصحية."

وأضاف: "يكفل القانون الحالي التغطية التأمينية الصحية للكثيرين، لكنه لو يوفر لهم رعاية صحية".

في المقابل، وصف عضو مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي لولاية كاليفورنيا آدم شيف الأرقام التي ذكرها تحليل مكتب الموازنة بأنها "مرعبة".

وأضاف: "الآن فقط نعرف لماذا يريد رئيس المجلس رايان تمرير مشروع القانون بسرعة، فهو يقول إنها سوف تخرج 24 مليون من تغطية الرعاية الصحية خلال السنوات العشرة المقبلة، إنه رقم مرعب".

ووصف دون باير، العضو الديمقراطي بمجلس النواب عن ولاية فرجينيا، الأرقام بأنها "كارثية".



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار