GMT 13:32 2017 الأربعاء 15 مارس GMT 16:42 2017 الخميس 16 مارس  :آخر تحديث
اعلن فشل الجامعة بتأسيس صندوق لدعم نازحي العراق

ابو الغيط يعد العراقيين بدعم القمة لحربهم ضد الإرهاب

د أسامة مهدي

أكد الأمين العام للجامعة العربية في بغداد اليوم دعم الجامعة اللامحدود للعراق في حربه ضد الارهاب، وقال إنه يتطلع للاحتفال بنصر القوات العراقية في الموصل رافضا اي تجزئة للدول العربية معلنا فشله في تشكيل صندوق عربي مشترك لدعم النازحين العراقيين.

وأكد الرئيس فؤاد معصوم خلال اجتماعه في بغداد الاربعاء مع الامين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط اهتمام العراق الخاص بنجاح مؤتمر القمة العربية الذي سيعقد في العاصمة الاردنية عمان في 29 من الشهر الحالي مشددا على ضرورة التوصل إلى حلول سلمية للنزاعات المسلحة لا سيما في ليبيا واليمن وسوريا.

واشار معصوم الى ان العراق مهتم بشكل خاص بنجاح القمة العربية المقبلة بما يخدم تطوير العمل العربي المشترك على جميع المستويات وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي بين الدول العربية كافة.. مؤكدا "ضرورة تفعيل عمل مؤسسة جامعة الدول العربية".

واضاف ان العراق مهتم بشكل كبير في تعزيز التعاون المعلوماتي بما يضمن القضاء على الجماعات الإرهابية وأسباب وجودها .. داعيا الى ضرورة التوصل إلى حلول سلمية للنزاعات المسلحة لا سيما في ليبيا واليمن وسوريا".

ومن جهته أشاد أبو الغيط الذي وصل الى بغداد في وقت سابق اليوم في زيارة رسمية قصيرة بالتضحيات التي قدمها العراقيون خلال الحرب ضد الارهاب .. وأشار إلى دعم الدول العربية لخطط العراق لاعمار المناطق المحررة والتطور الاقتصادي والتقدم". 

وأكد"أهمية دور العراق في تعزيز التضامن العربي ومكانته في الجامعة العربية كأحد مؤسسيها".

 
وقد بحث ابو الغيط مع معصوم التطورات السياسية على المستوى العربي والدولي فضلا عن دعم التحضيرات لانعقاد القمة العربية القادمة في العاصمة الأردنية عمان نهاية الشهر الجاري كما اشار بيان صحافي للمكتب الرئاسي العراقي اطلعت على نصه "إيلاف".

ابو الغيط والجعفري في مؤتمر صحافي

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري تابعته "أيلاف" فقد اكد ابو الغيط ان القمة العربية المقبلة ستتناول دعم العراق في حربه ضد تنظيم داعش بشكل كامل والاشادة بجهوده في مواجهة الارهاب. 

وقال "اؤكد دعم الجامعة العربية للعراق الذي مر بظروف على مدى ما يقرب من 30 عاما لكن الفترة الاخيرة ومكافحة الارهاب والتصدي لتنظيم داعش كانت اقساها". واضاف "ان هزيمة تنظيم داعش واستعادة السيطرة على الارض العراقية مدعاة للسرور الشديد ونؤيد ونهنئ بالنجاحات العسكرية".. واشار الى انه يتطلع للاحتفال في الموصل بنصر القوات العراقية.

وشدد على انه لا يمكن القبول بتجزئة الدول العربية أو الحدود التي أقيمت عليها...لافتاً إلى أن الجامعة العربية كان لها أكثر من قرار يطالب تركيا بسحب قواتها من العراق.

وبشأن دعم ملف النازحين في العراق اوضح ابو الغيط انه فشل بانشاء صندوق دعم للنازحين يتشكل من الدول العربية. واشار الى ان الدول العربية رأت تقديم الدعم المباشر للنازحين انجع وافضل من خلال الجامعة العربية.

ومن جهته أكد الجعفري حرص العراق على وجوده في الجامعة العربية وهو لن يختزل دوره بعلاقات محددة.

وقال إن العراق يسعى لتوظيف المشتركات مع الدول الشقيقة للتغلب على الخلافات البسيطة كما يسعى للملمة البيت العربي من خلال خطابه الذي يعزز رص الصف العربي.  

وعلمت "إيلاف" أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي سيترأس الوفد العراقي الى مؤتمر القمة بدلا من الرئيس العراقي فؤاد معصوم كما هو معهود وذلك نظرا لان العبادي هو المسؤول عن الملف الامني في البلاد بأعتباره القائد العام للقوات المسلحة ما يقتضي حضوره الى القمة لشرح الموقف الامني في بلاده والدعم العربي المطلوب لها في حربها ضد الارهاب.

وكان محمود عفيفي المتحدث بإسم الأمين العام لجامعة الدول العربية قال مؤخرا إن الوضع في العراق صعب للغاية منذ عام 2003 وعدم الإستقرار فيه أدى لتنامي الجماعات المتطرفة على رأسها تنظيم داعش .. مشيرًا إلى أن الدولة العراقية تخوض حربا بمنعى الكلمة ضد داعش والجامعة العربية تدعم العراق في حربه ضد التنظيم في الموصل بقوة. وأضاف عفيفي أن ما يحدث في الموصل من عمليات عسكرية   لا بد أن تكون في إطار الحفاظ على أرواح المدنيين .. مشددًا على ضرورة توافق الأطراف العراقية للوصول ببلدها الى بر الأمان.

  وكانت القوات العراقية اتمت في 24 يناير الماضي وبإسناد جوي من التحالف الدولي تحرير كامل الجانب الشرقي الايسر من الموصل فيما استأنفت القوات حملتها العسكرية في 19فبراير الماضي لاستعادة النصف الغربي الايمن من المدينة من قبضة تنظيم داعش الذي احتلها في العاشر من يونيو عام 2014.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار