GMT 14:43 2017 الأربعاء 15 مارس GMT 15:23 2017 الأربعاء 15 مارس  :آخر تحديث

بدء محاكمة 5 "جهاديين" سوريين متهمين باستهداف الجيش الاردني

أ. ف. ب.

عمان: بدأت محكمة أمن الدولة الاردنية الاربعاء محاكمة خمسة سوريين قالت انهم ينتمون الى تنظيم الدولة الاسلامية على خلفية هجوم الركبان الصيف الماضي قرب الحدود مع سوريا ما أدى الى مقتل سبعة عسكريين اردنيين.

وافاد مصدر قضائي ان "المتهمين الخمسة وجميعهم سوريون تتراوح اعمارهم بين 20 و26 عاما مثلوا الاربعاء امام المحكمة ونفوا التهم الموجهة لهم".

ووجهت لهؤلاء عدة تهم بينها "القيام بأعمال ارهابية بمواد متفجرة افضت الى موت (...) استخدام مواد متفجرة ادت الى هدم بناء كان فيه أكثر من شخص".

ووفقا للائحة الاتهام فان "أحمد المعشي البدور (20 عاما) وفادي رشيد العمور (21 عاما) ونجم عبدالله العمور (21 عاما) واحمد هلال العلي (23 عاما) وخليف فندي الغياث (26 عاما)" سوريون يقطنون مخيم الركبان على الحدود مع سوريا.

وبحسب اللائحة، التي حصلت فرانس برس على نسخة منها، فان "نجم العمور من عناصر +داعش+ ارسل الى مخيم الركبان في شباط/فبراير 2016 ليعمل على تنفيذ "عمليات ارهابية في الداخل الاردني ضد قوات حرس الحدود المقابلة لفتحة المخيم".

واضافت اللائحة "تمكن نجم العمور من تجنيد المتهمين (...) لتصوير المنطقة وجمع معلومات عن الجيش الاردني واماكن تواجد افراده والوقت المناسب لتنفيذ عملية تفجير داخل السرية الاردنية".

واشارت الى ان نجم العمور كان يرسل الصور الى تنظيم الدولة الاسلامية في الرقة ويتلقى تعليمات وتمويل من شخص يدعى "ابو محمد المهاجر وينقل الأوامر لباقي المتهمين ويمولهم.

واكدت انه بعد اكتمال جمع المعلومات قام ابو محمد المهاجر "بارسال شاحنة هايلوكس بيضاء مصفحة ومجهزة بالمواد المتفجرة يقودها منفذ العملية المدعو ابو ماجد التونسي" الذي اجتمع بالعمور ليرشده الى الموقع قبل الهجوم.

وادى هجوم بسيارة مفخخة على موقع عسكري اردني في منطقة الركبان يقدم خدمات لنحو 60 الف سوري عالقين في المنطقة المحايدة، الى مقتل سبعة عسكريين واصابة 13 جريحا في 21 حزيران/ يونيو الماضي.

واعلن الجيش مباشرة عقب الهجوم، الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية، ان حدود المملكة مع سوريا ومع العراق منطقة عسكرية مغلقة.

السجن 15 عاما ل"جهادي" يمني

أصدرت محكمة أمن الدولة الاردنية الاربعاء حكما بسجن جهادي يمني 15 عاما دين بالانتماء لتنظيم الدولة الاسلامية والتخطيط لهجوم انتحاري بحزام ناسف في الاردن عام 2015.

وقال مصدر قضائي، فضل عدم الكشف عن اسمه، لفرانس برس ان "المحكمة اصدرت حكما بالسجن 15 عاما بحق اليمني عبد الجليل الشراحي (23 عاما) الذي دين بالتخطيط لتنفيذ هجوم ارهابي بحزام ناسف في الاردن عام 2015".

واضاف ان "المحكمة اصدرت ايضا حكما بالسجن عام واحد بحق عبد المالك حسين (22 عاما)، وهو يمني ايضا، بعد ادانته بجنحة عدم الابلاغ عن معلومات ذات صلة بنشاط ارهابي لعلمه بما خطط له الشراحي وعدم الابلاغ عنه".

وبحسب المصدر فان الشراحي "عضو بكتيبة الاغتيالات التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية وخطط للقيام بتنفيذ عمليات ارهابية كخطف عسكريين اردنيين وقتلهم امام الكاميرا، واستهداف سياح اميركيين وروس".

واضاف ان "الجهادي اليمني كان أصلا يقاتل الى جانب تنظيم القاعدة في اليمن".

ونفذ المدان "اغتيالات لصالح داعش في اليمن قبل ان يحاول الالتحاق بالتنظيم في سوريا، وتوجه الى الاردن لهذه الغاية، لكن لصعوبة الوصول الى سوريا قرر تنفيذ هجمات في المملكة"، بحسب المصدر.

وعرض الشراحي الأمر على عبد المالك حسين ليشارك معه فرفض لكنه لم يبلغ عنه.

وتلقى الشراحي لاحقا اوامر من التنظيم بصنع حزام ناسف لتنفيذ هجوم، على ان يبلغ بالهدف عند انتهاء التصنيع، لكن قبض عليه اثناء التحضير للهجوم في آب/اغسطس 2015.

ويشارك الاردن في تحالف دولي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق في سوريا والعراق.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار