GMT 22:17 2017 الأربعاء 15 مارس GMT 3:07 2017 الجمعة 17 مارس  :آخر تحديث
أنباء عن تكليف القيادي في "العدالة والتنمية" مصطفى الرميد بتشكيلها

الملك محمد السادس يعفي ابن كيران من تشكيل الحكومة

نور الدين السعيدي من الرباط

قرر العاهل المغربي الملك محمد السادس إعفاء عبد الإله ابن كيران من تشكيل الحكومة الجديدة بعد فشل المشاورات التي دامت منذ 10 أكتوبر الماضي، وتكليف شخصية أخرى من حزب العدالة والتنمية بتشكيلها، حسب بيان صادر من الديوان الملكي قبل قليل. 

إيلاف من الرباط: لم يعلن البيان عن اسم الشخصية التي سيكلفها الملك محمد السادس تشكيل الحكومة. بيد ان مصادر وثيقة الاطلاع قالت لـ" ايلاف المغرب" ان الامر يتعلق بمصطفى الرميد وزير العدل والحريات .

وقال بيان الديوان الملكي انه سبق  للملك محمد السادس أن بادر بالإسراع، بعد 48 ساعة من الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية للسابع من أكتوبر 2016، بتعيين عبد الإله ابن كيران رئيسا للحكومة. وللتذكير، يضيف البيان، فقد سبق للعاهل المغربي أن حث رئيس الحكومة المعين، مرات عدة، على تسريع تكوين الحكومة الجديدة.

وأضاف البيان انه بعد عودة الملك محمد السادس إلى أرض الوطن، بعد الجولة التي قادته إلى عدد من الدولة الأفريقية الشقيقة "أخذ علمًا بأن المشاورات التي قام بها رئيس الحكومة المعيّن، لمدة تجاوزت الخمسة أشهر، لم تسفر إلى حد اليوم، عن تشكيل غالبية حكومية، إضافة إلى انعدام مؤشرات توحي بقرب تشكيلها".

واوضح البيان انه بمقتضى الصلاحيات الدستورية للملك، بصفته الساهر على احترام الدستور وعلى حسن سير المؤسسات، والمؤتمن على المصالح العليا للوطن والمواطنين، وحرصًا منه على تجاوز وضعية الجمود الحالية، فقد قرر، أن يعيّن كرئيس حكومة جديد، شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية.

واشار البيان الى أن الملك محمد السادس فضّل أن يتخذ هذا القرار "من ضمن كل الاختيارات المتاحة التي يمنحها له نص وروح الدستور، تجسيدا لإرادته الصادقة وحرصه الدائم على توطيد الاختيار الديمقراطي، وصيانة المكاسب التي حققتها بلادنا في هذا المجال". وكشف البيان ان العاهل المغربي سيتقبل في القريب العاجل، هذه الشخصية، وسيكلفها تشكيل الحكومة الجديدة.

وخلص البيان الى ان الملك محمد السادس أبى  إلا أن يشيد بروح المسؤولية العالية والوطنية الصادقة، التي أبان عنها عبد الإله ابن كيران، طيلة الفترة التي تولى خلالها رئاسة الحكومة، بكل كفاءة واقتدار ونكران ذات". 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار