GMT 1:19 2017 الخميس 16 مارس GMT 3:51 2017 الجمعة 17 مارس  :آخر تحديث
"العدالة والتنمية" ينفي إصداره بيانًا بشأن التحاقه بالمعارضة

مستشارون ملكيون ضمنهم عالي الهمة أبلغوا ابن كيران بإعفائه

نور الدين السعيدي من الرباط

علمت "إيلاف المغرب" أن مستشارين ملكيين ضمنهم فؤاد عالي الهمة هم من أبلغوا عبد الإله ابن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، قرار العاهل المغربي الملك محمد السادس إعفاءه من تشكيل الحكومة، بعدما تعذر عليه القيام بذلك، ومرور خمسة أشهر على تكليفه. 

إيلاف من الرباط: جاء ذلك خلال استقبالهم له اليوم في القصر الملكي في الدار البيضاء. في سياق ذلك، عقدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية اجتماعًا مصغرًا لبحث التطورات السياسية التي أعلن عنها بيان الديوان الملكي. 

تاريخ يعيد نفسه
وعلمت "إيلاف المغرب" أن الاجتماع لم يدم وقتًا طويلًا، وحضرته قلة من أعضاء الأمانة العامة الموجودين في الرباط. وبينما ألحّ ابن كيران على قيادات حزبه التزام الهدوء وتفادي ردود الفعل الانفعالية، وعدم الإدلاء بتصريحات صحافية، خرج النائب السابق المنتمي إلى الحزب عبد العزيز أفتاتي ليدلي بتصريحات صحافية مفادها "إن ما يجري الآن هو محاولة لتقسيم حزب العدالة والتنمية على شاكلة ما وقع مع حزب الاستقلال".

وأضاف إن التاريخ يعيد نفسه مع حزب العدالة والتنمية. وزاد قائلًا: "وحدة الحزب كوسيلة كفاحية للإصلاح أولى من خزعبلات حكومية هجينة على مقاس الدولة العميقة". وأشار أفتاتي إلى أن ابن كيران دفع ضريبة رفضه تشكيل حكومة هجينة. ولم يكتف أفتاتي عند هذا الحد، بل قال "إنه بهذا الوضع الذي نعيشه لم يعد هناك انتقال ديمقراطي". 

في غضون ذلك، انتشر الليلة على نطاق واسع بيان منسوب إلى الأمانة العامة للحزب، جاء فيه أن هذه الأخيرة قررت التحاق الحزب بصفوف المعارضة. 

تسريبات تؤكد وجود تيار يريد الالتحاق بالمعارضة
وبينما نفى مصدر مطلع في الحزب صدور أي بيان من الأمانة العامة، رأى مراقبون أن تسريب هذا البيان، الذي تلقت "إيلاف المغرب" نسخة منه، هو تعبير عمّا يتفاعل داخل الحزب، بعد صدور بيان الديوان الملكي، إذ يبدو أن هناك تيارًا داخل الحزب يدعو إلى الالتحاق بصفوف المعارضة، وعدم المشاركة في أي حكومة مقبلة، حتى لا يحصل للحزب ما حصل لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بعد إعفاء عبد الرحمن اليوسفي من رئاسة الوزراء، وتعيين التكنوقراطي إدريس جطو خلفًا له. 

العمراني: بيان الأمانة العامة محض افتراء
وأكد سليمان العمراني نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أنه غير التوجيه الصادر من الأمين العام، بعدم التعليق على البيان الصادر من الديوان الملكي، لم يصدر أي بلاغ أو بيان للأمانة العامة في الموضوع، ولم تعقد هذه الأخيرة أي اجتماع لها بعد بلاغ الديوان الملكي. 

وأضاف العمراني أن ما يتم تداوله في وسائط التواصل الاجتماعي من بيان منسوب إلى الأمانة العامة، هو عار من الصحة ومحض كذب وافتراء، وأن الأمانة العامة لم تنعقد بعد، لكي يتم الحديث عن بيان صادر من اجتماعها، وعليه فإن كل المواقف المعبّر عنها في ما سمي بيانًا، لا علاقة لها بالحزب ولا تمثل موقفًا صادرًا من هيئته التقريرية الأولى، وهي الأمانة العامة. 

وقال البيان المسرب إن الأمانة العامة للحزب بعد دراستها للتطورات السياسية عامة، وعلى رأسها بيان الديوان الملكي الصادر مساء اليوم، تعلن اعتزاز الحزب بإشادة العاهل المغربي بالأمين العام للحزب، وحديث بيان الديوان الملكي عن روح المسؤولية العالية والوطنيةً الصادقة التي أبان عنها الأمين العام للحزب طيلة الفترة التي تولى خلالها رئاسة الحكومة، بكل كفاءة واقتدار ونكران ذات. 

وزاد البيان إن الحزب قرر خدمة للمصالح العليا للوطن من موقع المعارضة، وتخويل الأمين العام صلاحية تحديد موعد لعقد مؤتمر وطني استثنائي لتدارس الاستراتيجية التي يقتضيها الموقع الجديد للحزب.


 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار