GMT 20:53 2017 الجمعة 17 مارس GMT 20:56 2017 الجمعة 17 مارس  :آخر تحديث

عبد المحسن سلامة نقيبًا للصحافيين المصريين

صبري عبد الحفيظ من القاهرة

فاز مدير تحرير صحيفة "الأهرام"، عبد المحسن سلامة، المحسوب على الحكومة، بمنصب نقيب الصحافيين المصريين، اليوم الجمعة، بعدما تنافس مع النقيب السابق يحيى قلاش، المحسوب على المعارضة.

إيلاف من القاهرة: أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات نقابة الصحافيين المصريين، فوز مدير تحرير صحيفة "الأهرام"، عبد المحسن سلامة بمنصب نقيب الصحافيين بـ 2457 صوتًا، مقابل 1890 للنقيب السابق يحيى قلاش. واستقبل الصحافيون فوز سلامة بالتهليل، وأطلقت بعض الصحافيات الزغاريد، احتفالًا بفوزه.

موال ومعارض
وحصل مرشحون آخرون على منصب النقيب على أصوات هزيلة، وهم: إسلام كمال (121 صوتًا)، وجيهان شعراوي (31 صوتًا)، وسيد الإسكندراني (17 صوتًا فقط).

قدم سلامة نفسه خلال حملته الانتخابية باعتباره مدعومًا من الحكومة، بينما قدم قلاش نفسه باعتباره محسوبًا على المعارضة، لاسيما أنه صادر بحقه حكم بالحبس لمدة سنتين، بتهمة إيواء مطلوبين في نقابة الصحافيين، ومازال الحكم قيد الاستئناف.

قال النقيب المنتخب عبد المحسن سلامة، بعد إعلان فوزه، إن الجماعة الصحافية في مصر تواجه تحديات كبيرة. وأضاف في مؤتمر صحافي: "تواجهنا تحديات كبيرة على مستوى المهنة، ولا بد أن نقف صفًا واحدًا، حتى نتصدى لها، ونستطيع إعادة كرامة وهيبة مهنتنا مرة أخرى".

عرض التعاون
وقدم الشكر إلى النقيب السابق يحيى قلاش، قائلًا: "أقدم شكري أيضًا إلى النقيب يحيى قلاش على ما قام به خلال الفترة السابقة، وعلى ما أصاب وأخطأ فيه، فجميعنا بشر، نصيب ونخطئ"، مشيرًا إلى أنه سوف يستعين به "في خدمة النقابة والعمل النقابي في الفترة المقبلة، نظرًا إلى ما يتمتع به من خبرة نقابية كبيرة".

واعترف النقيب السابق بخسارته، وقدم التهنئة إلى النقيب المنتخب، وقال قلاش: "انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحافيين، كانت عُرسًا ديمقراطيًا، وعبّرت عن إرادة الجمعية العمومية للنقابة". أضاف: "وأنا أقدم التهنئة إلى عبد المحسن سلامة، وآن الأوان لطيّ صفحة المنافسة، وتكاتف أعضاء الجمعية العمومية، فنحن ككيان نقابي أمامنا تحديات مهنية".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار