GMT 14:00 2017 السبت 18 مارس GMT 19:36 2017 الأحد 19 مارس  :آخر تحديث
هل خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي أولى من منع تفككها؟

استطلاع: بريكسيت أهم من استقلال اسكتلندا

عبد الاله مجيد

أظهر استطلاع جديد أن بريكسيت أهم عند البريطانيين من الحفاظ على وحدة المملكة المتحدة إذا أرادت اسكتلندا الانفصال. 

إيلاف: قال 60 في المئة من البريطانيين في الاستطلاع الذي أجرته صحيفة "دايلي تلغراف" إنهم يتفقون على أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أهم من منع تفكك المملكة المتحدة، فيما اختلف 27 في المئة فقط مع هذا الموقف.  

الأكثر من ذلك أن غالبية البريطانيين المؤيدين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أكدت أنها ستصوّت مع بريكسيت، حتى إذا كانت تعرف أن ذلك يمكن أن يؤدي إلى استقلال اسكتلندا.  

تمسك بالاستفتاء

تشير نتائج الاستطلاع إلى أن مؤيدي بريكسيت ليسوا نادمين على تصويتهم لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي أُجري في العام الماضي رغم ما شهدته الأيام القليلة الماضية من أحداث كبيرة، وضعت مستقبل المملكة المتحدة موضع تساؤل.  

وكانت رئيسة الوزراء تيريزا ماي رفضت مطلب الحزب القومي الاسكتلندي باستفتاء جديد على استقلال اسكتلندا قبل ربيع 2019. وتريد ماي التأكد من أن أي تكرار لاستفتاء 2014 الذي صوّت فيه 55 في المئة من الاسكتلنديين ضد الاستقلال لن يحدث إلا بعد "ترسخ" بريكسيت وتصلب جذوره.

وردت رئيسة حكومة اسكتلندا نيكولا ستيرجون باتهام ماي بمعاداة الديمقراطية، متعهدة بالإصرار على إجراء الاستفتاء قبل نهاية المفاوضات بين لندن وبروكسل بشأن بريكسيت.

مع بريكست وضده

وأجرت مؤسسة "أو آر بي" استطلاعًا بعد هذه التطورات أظهر أن 51 في المئة من البريطانيين المؤيدين للخروج من الاتحاد الأوروبي سيبقون مع بريكسيت، حتى إذا كان ذلك يعني إمكانية تفكك المملكة المتحدة، مقابل 38 في المئة ضد هذا الموقف. 

وقال نحو 60 في المئة من البريطانيين إن إجراء الاستفتاء على استقلال اسكتلندا قبل ربيع 2019 سيضعف موقف بريطانيا في المفاوضات بشأن بريكسيت، مقابل 22 في المئة اختلفوا مع هذا الرأي. كما أكدت غالبية البريطانيين أنها لا تريد أن تصبح اسكتلندا مستقلة.  

ورأى متحدث باسم مؤسسة "أو آر بي" أن "الاستطلاع يبيّن أن هناك تأييدًا واسعًا للمضي قدمًا في عملية بريكسيت رغم تداعياتها المحتملة على وحدة بريطانيا". وأضاف "إن الغالبية تعتقد أن بريكسيت أهم، وستدعم بريكسيت، حتى إذا أدى إلى تفكك بريطانيا لاحقًاً". 

وقالت رئيس حكومة اسكتلندا ستيرجون إنها تعتزم نيل الصلاحيات القانونية للدعوة إلى استفتاء جديد من رئيسة الوزراء ماي من دون أن تتطرق إلى وجود خطط بديلة في حال عدم إعطائها مثل هذه الصلاحيات. 

 

أعدت «إيلاف» هذا التقرير بتصرف عن «دايلي تلغراف». الأصل منشور على الرابط الآتي:

http://www.telegraph.co.uk/news/2017/03/17/brexit-important-keeping-uk-together-public-say-poll-telegraph/

   

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار