GMT 11:54 2017 الإثنين 20 مارس GMT 12:04 2017 الإثنين 20 مارس  :آخر تحديث
نعمان لحلو: عائلة ميكري أوصلت الأغنية المغربية إلى مشارف العالمية

المطرب المغربي الشاب نصر ميكري يقدم شريطه الجديد «الساعة دور»

شعيب الراشدي

«إيلاف» من الرباط: اختار الفنان المغربي الشاب نصر ميكري اخيرا المكتبة الوطنية بمدينة الرباط، كفضاء لتقديم شريطه الغنائي الجديد المعنون ب" الساعة دور"بحضور عدد من الفنانين والإعلاميين.

ونظم الحفل الفني من طرف جمعية قدماء تلاميذ ثانوية الليمون بالعاصمة السياسية للمملكة المغربية،باعتبار نصر ميكري، كان طالبا فيها، ومن بين خريجيها، جرى تكريمه إلى جانب عدد آخر من الوجوهوالأسماء الفنية، من بينها المخرج التلفزيوني والسينمائي محمد التازي، وهشام الأزرق،المنشط الإذاعي وغيرهما.

نصر ميكري، قال في كلمة له بالمناسبة، في لقاء مع الصحافة،إن هذا الشريط الغنائي الجديد، "كان بمثابة حلم بالنسبة له، قبل أن يصبح حقيقة"، وقد تطلب منه الاشتغال عليه طيلة ثلاث سنوات، بليلهاونهارها، في البحث عن الكلمات، والألحان والموسيقى،وتوفير شروط الإنتاج الفني.

وأوضح المتحدث ذاته،أن هذا الشريط الغنائي جاء ثمرة من الجهد تقاسمه مع أعضاء الفريق الفني الذي يعمل إلى جانبه، وفي مقدمتهم والده الفنان حسن

ميكري،الذي كانت له مساهمات أساسية في هذا الإصدار الجديد، وقد تغيب عن الحفل لسبب صحي طاريء.

وحمل الشريط أيضا، كلمات شاعر غنائي راحل اسمه محمد الزيات الإدريسي، الذي طالما وجدت قصائده الزجلية طريقها إلى حناجر أعضاء أفراد عائلة ميكري الفنية.

ولم يفت الملحن والمطرب المعروف نعمان لحلو أن ينوه بموهبة نصر ميكري كمطرب شاب صاعد،يتلمس طريقه إلى النجومية،ويسعى إلى صقل موهبته بالدراسة،إيمانا منه بأنه "مشروع فنان جميل مازاليتعلم،وهذه صفة إيجابية فيه".

وذكر لحلو بأن نصر سليل أسرة فنية، هي عائلة ميكري التي أوصلت الأغنية المغربية إلى مشارف العالمية،لدرجة أن إحدى الفرق الموسيقية الأجنبية استولت على موسيقى أغنية "ليلي طويل"،فكان اللجوءإلى القضاء الذي أنصفها،وأصدر حكما لصالحها.

وقال لحلو مخاطبا نصر:"أعرف أنك تعاني لفرض نفسك وفنك،لأنك تحمل على عاتقك اسم هذه العائلة الفنية العريقة"، متوقعا له مستقبلا فنيا زاهرا،في القادم من الأيام.

وعلى نغمات البيانو،غنى نصر ميكري أغنية بعنوان "لما يطول الليل"، قبل أن يؤدي أيضا الأغنية التي يحمل الشريط الجديد عنوانها،"الساعة دور"،والتي تم تصويرها بشكل احترافي، في قلعة "الأوداية"،الأثرية التاريخية، وسط معمارها القديم، وقد تجاوزت مشاهدة هذا الفيديو كليب رقم المليون ونصف مليون،حسب منظمي الحفل الفني.

وإضافة إلى هذه المقطوعة التي تتميز بأسلوبها الموسيقي وإيقاعها المتنوع،يضم الشريط أغنيات أخرى، تحاول أن تمزج بين الانفتاح على التجارب الفنية الجديدة،والتراث المغربي العصري.

ومن بين المعطيات الجديدة التي أسفر عنها الحفل الفني الكشف عن تطبيق، هو في الحقيقة عبارة عن لعبة بالفيديو،تم عرض نموذج منها، وترتكز بالأساس على نصر كشخصية محورية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار