GMT 18:47 2017 الأربعاء 22 مارس GMT 4:47 2017 السبت 25 مارس  :آخر تحديث
نائب بورنموث حاول إنقاذ الضابط الجريح

الوزير البريطاني الشجاع توبياس إلوود

نصر المجالي

إيلاف من لندن: خاض وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وزير الخارجية البريطانية توبياس إلوود محاولة جريئة لإنقاذ حياة ضابط شرطة طعن من قبل مهاجم إرهابي أمام مجلس العموم اليوم الأربعاء، ولكن الضابط توفي رغم جميع المحاولات. 

وأظهرت الصور الوزير إلوود، وهو ضابط سابق في الجيش البريطاني برتبة (نقيب) والدماء على وجهه وسط حشد من المسعفين في مكان الحادث في محاولة منه لإنقاذ الضابط الجريح.

وكان الوزير وهو نائب في مجلس العموم عن منطقة بورنموث، أول من نزل إلى ميدان مجلس العموم حين اقتحمه المهاجم بلباس أسود حيث قام بطعن الضابط اربع أو خمس مرات، قبل أن يرديه رجال الأمن قتيلا حين حاول طعن ضابط شرطة آخر. 

وقال شهود عيان إن الوزير/ النائب إلوود حاول أن يعطي الضابط المصاب مساعدة عبر تنفس من الفم للفم ومنع خسارته للدم عن طريق الضغط على أمكنة الجروح.

يذكر أنه تم الإعلام عن مقتل 4 أشخاص في الهجوم من بينهم المهاجم، وجرح نحو 20 آخرين. (المزيد)


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار