GMT 12:41 2017 الخميس 13 أبريل GMT 12:45 2017 الخميس 13 أبريل  :آخر تحديث

كيم جونغ-اون يدشن مجمعا سكنيا في بيونغ يانغ

أ. ف. ب.

بيونغ يانغ: دشن الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ-اون، في أجواء من الأبهة وبحضور وسائل الاعلام الاجنبية، الخميس في بيونغ يانغ، مجمعا سكنيا كبيرا، حرصا منه على تلميع صورة بلاده التي تواجه أزمة دولية على خلفية برامجها النووية.

ويضم مجمع "ريوميونغ ستريت" المؤلف من خمسة الاف شقة، عددا كبيرا من المباني والابراج المختلفة الاشكال. فالبعض منها مستدير، والآخر مربع او ثماني الاضلاع. ويضم أعلاها 70 طابقا بارتفاع 234 مترا.

بني هذا المجمع على ارض قريبة من قصر الشمس كومسوسان، حيث يرقد رفات اول زعيمين لكوريا الشمالية، كيم ايل-سونغ وكيم جونغ-ايل، جد الزعيم الحالي كيم جونغ-اون وأبوه.

واحتشد عشرات الالاف من الجنود ومسؤولي النظام وعامة الشعب، في وقت مبكر من صباح الخميس على مقربة من المجمع، في أجواء ربيعية منعشة، وصول رئيس البلاد.

واشاد رئيس الوزراء باك بونغ-جو الذي خطب في الجماهير، بكيم جونغ-اون، ثم اعلن ان هذا المشروع يشكل دليلا على "روح الاخلاص والتفاني لدى شعبنا وجيشنا، لتنفيذ اوامر الحزب، مهما حصل"، و"انتصارا على العقوبات الامبريالية".

وتتعرض كوريا الشمالية لمجموعة من العقوبات التي فرضها مجلس الامن بسبب برامجها النووية وللصواريخ البالستية المحظورة. وازدادت التوترات في شبه الجزيرة في الأسابيع الأخيرة.

ويتخوف بعض الخبراء من إعداد كوريا الشمالية تجربة نووية سادسة في إطار سعيها لحيازة صواريخ عابرة للقارات، وقادرة على حمل الرؤوس النووية وضرب حتى الاراضي الاميركية.

لا مياه ساخنة

ولتوهم، أكد محللو موقع "38 نورث" على شبكة الانترنت الذي يستمد معلوماته استنادا الى عدد كبير من صور الاقمار الصناعية الملتقطة الأربعاء، ان موقع بونغي-ري للتجارب النووية "جاهز" للاستخدام.

ويعتقد بعض الاختصاصيين ان بيونغ يانغ يمكن ان تتخذ من مناسبة الذكرى الخامسة بعد المائة لمولد كيم ايل-سونغ، ذريعة لاجراء هذه التجربة الجديدة.

وارسلت الولايات المتحدة من جانبها الى شبه الجزيرة حاملة الطائرات كارل فينسنون التي تواكبها ثلاث سفن، فيما اعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن استعداده لأن يتوصل وحده الى تسوية المسألة النووية الكورية الشمالية، اذا لم تتمكن الصين من اقناع بيونغ يانغ بضرورة خفض طموحاتها النووية.

وتوعدت كوريا الشمالية الثلاثاء بالرد على إرسال المجموعة البحرية الجوية الاميركية "المتهورة"، مشيرة الى انها مستعدة للحرب.

واكدت وسائل الاعلام الكورية الشمالية ان كيم جونغ-اون أشرف شخصيا على المناورات العسكرية التي قضت بالقيام بعمليات إنزال من طائرات خفيفة لمجموعات كومندوس من القوات الخاصة التي سقطت "مثل البرد" "من أجل تدمير الأهداف المعادية بلا رحمة".

وحذر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الخميس من أن كوريا الشمالية التي اطلقت في السابق عددا كبيرا من الصواريخ في اتجاه الارخبيل الياباني، قادرة على ان تطعم صواريخها برؤوس مليئة بغاز السارين.

إلا أن اجواء التوتر هذه لم تكن واضحة الملامح صباح الخميس خلال تدشين المجمع السكني، والذي قص خلاله كيم الذي كان يرتدي بزة قاتمة شريطا احمر ثم حيا الجموع وتوجه الى سيارته الليموزين السوداء.

ويرغب المسؤولون الكوريون الشماليون في ان يعطوا عن بلادهم التي يعاني 41% من سكانها من سوء التغذية كما تقول الامم المتحدة، صورة دولة مزدهرة وحديثة.

ويعد مجمع ريومينونغ ستريت الثالث من نوعه خلال ثلاث سنوات، وهو الأهم بينها. وغطيت أرضية الشقق الفسيحة في الطوابق العليا لاعلى برج بالسجاد الاخضر ومقاعد بنفسجية، وهي توفر مناظر خلابة للعاصمة وجوارها لكنها تفتقد للمياه الساخنة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار