GMT 7:00 2017 الجمعة 14 أبريل GMT 1:02 2017 الخميس 20 أبريل  :آخر تحديث
الكويت تسلم العراق 7 صيادين احتجزتهم بخورعبد الله

القوات العراقية تسيطر على المدخل الغربي للموصل

د أسامة مهدي

«إيلاف» من لندن: اعلنت القوات العراقية احكام سيطرتها على المدخل الغربي لمدينة الموصل الشمالية ومحاصرة مسلحي تنظيم داعش .. فيما سلمت البحرية الكويتية نظيرتها العراقية سبعة صيادين عراقيين احتجزتهم في خور عبد الله، بعد ان كانوا في زورقهم رافعين العلم العراقي.

وقالت خلية الاعلام الحربي التابعة للقوات العراقية المشتركة إن القوات فرضت سيطرة كاملة على المدخل الغربي لايمن مدينة الموصل.. موضحة أن قوات الفرقة المدرعة التاسعة من الجيش سيطرت على بوابة الشام التي تعد المدخل الغربي للمدينة.
واشارت الخلية في بيان صحافي الليلة الماضية، تابعته «إيلاف»، الى أن القوات تقدمت بعد ذلك وحررت مباني شركات ومخازن ومراكز اجتماعية حكومية، وهي منشآت وأبنية تقع على مشارف الأحياء السكنية للموصل من الطرف الشمال الغربي.
ومن جهتها، أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية عن تقدم قواتها في المدينة القديمة بالموصل باتجاه جامع النوري "جامع الخلافة"، وقال الفريق رائد شاكر جودت قائد الشرطة الاتحادية إن "فوجًا من الشرطة الاتحادية مدعومًا بالفرقة الآلية المدرعة توغل في المدينة القديمة من محور باب الجديد باتجاه جامع النوري". واكد أن قواته تمكنت من قتل 13 عنصرًا من مقاتلي تنظيم داعش ودمرت سبع آليات مفخخة.

اما قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله، فقد اشار الى ان قطعات الفرقة المدرعة التاسعة قد حررت قرية حليلة وتديم التماس مع المناطق الشمالية للساحل الايمن، وسيطرت على بوابة الشام المدخل الغربي للساحل الايمن، وبناية شركة التجهيزات الزراعية ومخازن الماء والمجاري والكهرباء ومحطة اسالة حليلة وبناية شركة ما بين النهرين ومركز شرطة إصلاح الكبار، ورفعت العلم العراقي فيها، بعد تكبيد داعش خسائر بالأرواح والمعدات.

واضاف يار الله أن قطعات الفرقة المدرعة التاسعة قد تمكنت ايضًا من تحرير قرى شويته وتل العصفور شمال تلول عطشانه وقرية الصابونية ورفعت العلم العراقي فيها، وفرضت السيطرة على الضفة الجنوبية لنهر دجلة.

وكانت القوات العراقية اتمت في 24 يناير الماضي وبإسناد جوي من التحالف الدولي تحرير كامل الجانب الشرقي الايسر من الموصل، فيما استأنفت القوات حملتها العسكرية في 19فبراير الماضي لاستعادة النصف الغربي الايمن من المدينة.

البحرية الكويتية تسلم العراقية سبعة صيادين بعد احتجازهم في خور عبد الله

سلمت البحرية الكويتية نظيرتها العراقية سبعة صيادين عراقيين احتجزتهم في خور عبد الله الجنوبي بعد ان كانوا في زورقهم الذي يرفع العلم العراقي.

وقالت قائمقامية قضاء الفاو في محافظة البصرة إن دورية بحرية كويتية اعترضت في خور عبد الله زورق صيد عراقياً واحتجزت سبعة صيادين يعملون على ظهره، ثم قامت بتسليمهم مع زورقهم الى القوة البحرية العراقية.
وقال القائمّقام وليد الشريفي في تصريح لـ"السومرية نيوز" إن "دورية بحرية كويتية اعترضت زورق صيد يحمل العلم العراقي في خور عبد الله واحتجزت الصيادين السبعة الذين يعملون على ظهره، امس" .. مبيناً أن "البحرية الكويتية قامت بعد ذلك بتسليم الصيادين العراقيين مع زورقهم الى القوة البحرية العراقية".

يشار الى أن قضاء الفاو الواقع أقصى جنوب محافظة البصرة يحتوي على مرفأ مخصص لرسو سفن وزوارق الصيد التي تعود ملكيتها الى أفراد وهم يشكون منذ أعوام من غياب الدعم الحكومي وضيق نطاق المياه العراقية في ظل منعهم من الصيد في مساحات غير قليلة لوجود منشآت وخطوط أنابيب لتصدير النفط "محرمات نفطية"، فضلاً عن ظاهرة التجاوزات التي تحدث من حين لآخر.
وكان صياد عراقي شاب قد تعرض فجر الاربعاء الى إصابة بإطلاقة في صدره جراء تعرض زورقه، الذي كان يحمل العلم العراقي الى اطلاق نار من قبل دورية بحرية كويتية لدى تواجده في خور عبد الله.

ويقع خور عبد الله في شمال الخليج العربي بين جزيرتي بوبيان وورية الكويتيتان وشبه جزيرة الفاو العراقية ويمتد إلى داخل الأراضي العراقية مشكلاً خور عبد الله الذي يقع فيه ميناء أم قصر العراقي، وقامت الحكومة العراقية في عام 2010 بوضع حجر الأساس لبناء ميناء الفاو الكبير على الجانب العراقي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار