GMT 16:16 2017 السبت 15 أبريل GMT 2:10 2017 الخميس 20 أبريل  :آخر تحديث
بدا سعيداً بمعانقته الحرية

سعد لمجرد يجول في باريس بعد خروجه من السجن

إيلاف المغرب ـ متابعة

«إيلاف» من الرباط: ظهر سعد لمجرد، في أول مقطع فيديو له بعد خروجه من السجن مع مجموعة من أصدقائه بالعاصمة الفرنسية باريس. وبدا لمجرد سعيداً بمعانقته الحرية وخروجه من سجن فلوري الذي قضى فيه أزيد من 6 أشهر، في المقطع الذي تم نشره أمس السبت، على موقع يوتيوب.

وقال صديق سعد لمجرّد معلقاً على الشريط أثناء تصويره، "إليكم المفاجأة التي انتظرتموها طيلة حياتكم، أيها الجمهور.. لمجرّد عاد إليكم، الأسد عاد".




وكان القضاء الفرنسي قرر، الخميس، إطلاق سراح لمجرّد مؤقتاً، شرط مكوثه في العاصمة الفرنسية باريس، إضافة إلى وضعه سواراً الكترونياً لتتبعه.

وسيظل سعد مقيماً في فرنسا إلى حين إصدار الحكم النهائي في قضيته التي تعود فصولها إلى أواخر أكتوبر من عام 2016، حين اتهمته فرنسية بالاعتداء عليها جنسياً وهو ما لم تستطع العدالة الفرنسية إيجاد الأدلة الدامغة لإدانة لمجرّد.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار