GMT 3:00 2017 الأحد 16 أبريل GMT 2:17 2017 الخميس 20 أبريل  :آخر تحديث
ما زالت مشاركة في دحر داعش ومعركة الرقة

لا خلافات بين "قسد" وقوات النخبة السورية

بهية مارديني

أكدت إلهام أحمد، الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، أن لا صحة للأخبار التي تحدثت عّن خلافات مع قوات النخبة السورية، وقالت للصحافيين "لا صحة لخبر انسحاب قوات النخبة من معركة الرقة ضد داعش".

فيما شدد الناطق الاعلامي في قوات النخبة السورية محمد خالد الشاكر في تصريح صحافي، أن قواتهم تنسق مع قوات سوريا الديمقراطية المعروفة اختصاراً باسم "قسد" لمحاربة تنظيم داعش، مؤكداً أن بقاءهم في محافظتي الرقة ودير الزور بعد تحريرهما "هو ضرورة حتمية".

وكان قد نسب خبر لمصدر دون تسميته أن قوات النخبة أعلنت انسحابها من جبهات القتال التي تشارك فيها مع قوات سوريا الديمقراطية والعودة إلى مقراتها في منطقة المالحة بريف بلدة تل تمر بمحافظة الحسكة، مع عزل جميع مراكز تجمعهم في قطاع القوات المخصص لها بمنطقة الكرامة في تل أبيض.

وتحدث ذات المصدر عّن "خلافات نشبت مؤخراً بين مسؤول الفصيل وحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، وبالتالي مع وحدات حماية الشعب YPG القوة المتحكمة بقوات سوريا الديمقراطية الانفصالية، اشتدت إلى ان تم اتخاذ قرار نهائي بعزل الفصيل من المشاركة في معركة تحرير الرقة وإعادتهم من حيث قدموا".

وتحدث أيضا أن "المشاكل وصلت ذروتها بعد قيام عناصر من فصيل النخبة بفتح باب التطويع أمام رجال المنطقة وحثهم على الانضمام إلى صفوفها، ما زاد من قلق قيادة YPG من محاولات القادة في صفوف النخبة اختراق صفوف عناصرهم والتواصل مع العرب منهم لتشجيعهم على ترك الوحدات والانضمام إلى النخبة"، على حد قوله.

منوهاً أن "هذه الحقائق كشفت بعد أن حصلت قوات الاتحاد الديمقراطي على شهادات حية من بعض المواطنين في المنطقة حول تواصل هؤلاء المسؤولين معهم ".

فيما لم يؤكد هذا الخبر أي طرف من قوات النخبة او قوات سوريا الديمقراطية، وعلمت "ايلاف" أن قيادات في قوات النخبة زارت مواقعهم مؤخرًا وشدت من عزمهم .

وكانت قيادة قوات النخبة صرحت في وقت سابق أن أكثر من ثلاثة آلاف مقاتل سيتم إشراكهم في معركة تحرير الرقة، .

وأعلن عن تأسيس قوات النخبة في وقت سابق هذا العام بجهود رئيس تيار الغد السوري المعارض والقيادي في منصة القاهرة أحمد الجربا بهدف المشاركة في عملية تحرير المحافظات الشرقية من تنظيم داعش.

وتم الاعتراف بهذه القوات كجزء لا يتجزأ من الحملة الدولية ضد الإرهاب .

والتقى الجربا بعدها المبعوث الرئاسي الاميركي الخاص بالحرب على الإرهاب، برت ماكغورك، وقد أكد الطرفان على محاربة الإرهاب ودحره كواجب إنساني وضرورة حتمية، ثم أعلن الناطق الرسمي باسم التحالف الدولي جون دوريان، أنّ قوات النخبة السورية، أصبحت فصيلاً مستقلاً معترفاً به داخل التحالف الدولي، وعوّل عليه في دخول مدينتي الرقة ودير الزور.

وأكد الناطق باسم النخبة أنه مازالت اللقاءات مستمرة وبشكل دوري بين قيادات التحالف الدولي، وقيادات قوات النخبة السورية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار