GMT 23:29 2017 السبت 15 أبريل GMT 10:53 2017 الأحد 16 أبريل  :آخر تحديث
في ظل توتر شديد مع واشنطن

كوريا الشمالية تفشل في إجراء تجربة صاروخية جديدة

إيلاف- متابعة

أجرت كوريا الشمالية الأحد تجربة إطلاق صاروخ جديدة فاشلة، بعد أقل من 24 ساعة على عرض عسكري هائل أعلنت خلاله استعدادها للرد بالسلاح الذري على أي هجوم نووي.

إيلاف - متابعة: يشكل فشل هذه التجربة انتكاسة لكوريا الشمالية، بينما تؤدي تصريحات واشنطن وبيونغ يانغ التي تنذر بحرب، الى تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وقال المتحدث باسم القيادة الأميركية في المحيط الهادئ ديف بينام، إن "القيادة الأميركية في المحيط الهادئ رصدت وتابعت ما نُقدّر أنه إطلاق صاروخ كوري شمالي عند الساعة 11:21 بتوقيت هاواي (21:21 ت غ) في 15 أبريل". وأضاف أن "إطلاق الصاروخ البالستي حصل بالقرب من (منطقة) سينبو، وقد انفجر الصاروخ على الفور تقريباً".

ولم توضح واشنطن ولا سيول نوع الصاروخ الذي اختبرته بيونغ يانغ صباح الاحد. واكد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس في بيان أن "الرئيس دونالد ترامب وفريقه العسكري باتا على علم بعملية اطلاق الصاروخ الجديدة الفاشلة لكوريا الشمالية". واضاف ماتيس أن "الرئيس ليس لديه أي تعليق آخر".

وعبّرت وزارة الخارجية البريطانية عن "قلقها" بعد هذه التجربة، مؤكدة انها "تتابع الوضع عن كثب". في الواقع، كان هذا الاختبار متوقعًا من قبل بيونغ يانغ في اوج توتر مع الولايات المتحدة التي اكد رئيسها الخميس أنه يريد "معالجة المشكلة" الكورية الشمالية. حتى ان خبراء كانوا يتوقعون ان يجري كيم جونغ-اون تجربة نووية سادسة.

جاءت التجربة بينما توجه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الى كوريا الجنوبية، حيث يتوقع أن يصل صباح الأحد، في اطار جولة مقررة منذ فترة طويلة الى المنطقة تشمل اليابان واندونيسيا وأستراليا ايضًا. كما تأتي غداة عرض عسكري كبير نظمه نظام بيونغ يانغ بمناسبة الذكرى الخامسة بعد المئة لميلاد مؤسس جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية كيم ايل-سونغ.

خلال هذا العرض العسكري، مر نحو ستين صاروخًا، بينها خصوصًا ربما نوع جديد من الصواريخ البالستية العابرة للقارات.

رسالة الى "العدو الاميركي"
قامت بيونغ يانغ بتسريع برنامجيها البالستي والنووي بشكل كبير مع انهما محظوران دوليًا. ومنذ بداية 2016 اجرى النظام الكوري الشمالي الذي يعد من اكثر الانظمة عزلة في العالم، باجراء تجربتين نوويتين - هما الرابعة والخامسة في تاريخه - وبعشرات التجارب لاطلاق صواريخ.

وعادة تحتفل كوريا الشمالية بالمناسبة المهمة للنظام باطلاق صواريخ، سقط عدد منها أخيرا في بحر اليابان. وهذه التجارب هي في غالب الاحيان رسائل موجهة الى العدو الاميركي. واعلن البنتاغون وكوريا الجنوبية ان تجربة اطلاق الصاروخ من موقع سينبو على الساحل الشرقي، فشلت.

وقال كيم دونغ-يوب، الخبير في معهد دراسات الشرق الاقصى في جامعة كيونغنام بسيول، "من المرجح ان هذه التجربة كانت اختباراً لنوع جديد من الصواريخ او لصاروخ محسن، وهذا يعني أنه من المرجح أن يحدث استفزاز جديد قريبا".

حرب شاملة
قبالة سواحل سينبو تتمركز الغوصة الكورية الشمالية التي اطلقت في اغسطس صاروخًا بالستيًا قطع 500 كيلومتر باتجاه اليابان.
حينذاك تحدث الزعيم الكوري الشمالية عن "اكبر نجاح" لبلده، في اطار سعيه لجعل الاراضي الاميركية في مرمى الصواريخ الكورية الشمالية.

لا تخفي بيونغ يانغ التي تؤكد ان برنامجيها النووي والبالستي هما رد على التهديد الاميركي، أن هدفها ان تكون قادرة على ايصال النار النووية الى الارض الاميركية. وفي مؤشر الى تفاقم الوضع، قررت الولايات المتحدة ارسال حاملة الطائرات الاميركية كارل فينسون واسطولها الجوي البحري الى شبه الجزيرة الكورية.

وأعلن المسؤول الثاني في النظام الكوري الشمالي قبل بدء العرض العسكري الضخم الذي نظم السبت في بيونغ يانغ، أن بلاده "مستعدة للرد على حرب شاملة بحرب شاملة". وقال تشوي ريونغ-هاي: "نحن مستعدون للرد على أيّ هجوم نووي بهجوم نووي على طريقنا".

ويرى خبراء أن بيونغ يانغ تحتاج الى سنتين لتمتلك قدرات صاروخية عابرة للقارات حقيقية. وامتلاك كوريا الشمالية قوة ضرب بالستية يمكن اطلاقها من غواصات سيعزز بشكل كبير قدرة الردع النووي لديها.

المحطات الرئيسة في برنامج الصواريخ
غداة استعراض عسكري شمل نحو ستين صاروخا وهددت خلاله بالرد بسلاح مماثل على اي هجوم نووي، اجرت بيونغ يانغ تجربة جديدة لاطلاق صاروخ باءت بالفشل. تاتي هذه الخطوة بعدما اكد الرئيس الاميركي دونالد ترامب ان كوريا الشمالية "مشكلة ستتم معالجتها".
في ما يلي ابرز المحطات في برنامج كوريا الشمالية لتطوير صواريخ:

- اواخر السبعينيات:
كوريا الشمالية تبدأ العمل على نموذج من صاروخ سكود-بي السوفياتي (يبلغ مداه 300 كلم) وتمت تجربته عام 1984.

- 1992-1987:
بدأت كوريا الشمالية تطوير صاروخ مشابه لسكود-سي (500 كلم) ورودونغ-1 (1300 كلم) وتايبودونغ-1 (2500 كلم) وموسودان-1 (3 الاف كلم) وتايبودونغ-2 (6700 كلم).

- اغسطس 1998:
تجربة صاروخ تايبودونغ-1 فوق اليابان كجزء من تجربة فاشلة لقمر اصطناعي.

- ايلول/سبتمبر 1999:
كوريا الشمالية تعلن تجميدا لتجارب الصواريخ البعيدة المدى وسط تحسن العلاقات مع الولايات المتحدة.

- 12 يوليو 2000:
جولة خامسة من المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية حول الصواريخ تنتهي بدون اتفاق بعدما طالبت بيونغ يانغ بمليار دولار مقابل وقف صادراتها للصواريخ.

- 03 مارس 2005:

كوريا الشمالية توقف تجميدها التجارب الصاروخية البعيدة المدى وتحمل ادارة الرئيس جورج بوش مسؤولية السياسة "العدائية" تجاهها.

- 05 يوليو 2006:
كوريا الشمالية تجري تجربة على سبعة صواريخ بما يشمل صاروخ تايبودونغ-2 البعيد المدى الذي انفجر بعد 40 ثانية.

- 15 يوليو 2006:
مجلس الامن الدولي يتبنى القرار 1695 الذي يطالب بوقف كل انشطة الصواريخ البالستية ويحظر الاتجار بمواد متعلقة بالصواريخ مع كوريا الشمالية.

- 09 اكتوبر 2006:
كوريا الشمالية تجري اول تجربة نووية تحت الارض.

- 14 اكتوبر 2006:
مجلس الامن يعتمد القرار 1718 الذي يطالب بوقف التجارب الصاروخية والنووية.

- 05 ابريل 2009:
كوريا الشمالية تطلق صاروخا بعيد المدى حلق فوق اليابان وسقط في المحيط الهادئ قائلة انه محاولة لوضع قمر اصطناعي في المدار. عبرت الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية عن شبهات بانه كان تجربة لصاروخ تايبودونغ-2.

- 13 ابريل 2009:
مجلس الامن الدولي يدين بالاجماع اطلاق الصاروخ ويوافق على تشديد العقوبات. كوريا الشمالية تنسحب من محادثات نزع الاسلحة احتجاجا على ذلك وتتوعد باعادة اطلاق برنامجها لصنع البلوتونيوم.

- 25 مايو 2009:
تجربة نووية ثانية تحت الارض، اقوى بعدة مرات من التجربة الاولى.

- 12 يونيو 2009:
مجلس الامن الدولي يعتمد القرار 1874 الذي يفرض عقوبات مشددة على برنامج كوريا الشمالية النووي وللصواريخ البالستية.

- 18 فبراير 2011:
صور ملتقطة من الاقمار الاصطناعية تظهر ان كوريا الشمالية نصبت منصة اطلاق في مجمع على الساحل الغربي.

- 31 ديسمبر 2011:
تنصيب كيم جونغ-اون "قائدا اعلى" لكوريا الشمالية خلال حفل احياء ذكرى والده الراحل كيم جونغ-ايل.

- 13 ابريل 2012:
كوريا الشمالية تطلق ما اعلنت انه صاروخ بعيد المدى لوضع قمر اصطناعي في المدار لكنه تفكك بعيد اطلاقه بعد انفجار وسقط في المحيط.

- 12 ديسمبر 2012:
اطلاق صاروخ بنجاح وضع قمرا اصطناعيا في المدار لمراقبة الارض.

- 12 فبراير 2013:
تجربة نووية ثالثة تحت الارض.

- 06 يناير 2016:
تجربة نووية رابعة تحت الارض. كوريا الشمالية قالت انها قنبلة هيدروجينية وهو ما شكك به معظم الخبراء.

- 07 فبراير 2016:
كوريا الشمالية تعلن ان عملية اطلاق صاروخ ناجحة ادت الى وضع قمر اصطناعي اخر في المدار لمراقبة الارض.

- 09 مارس 2016:
الزعيم كيم جونغ اون يعلن ان كوريا الشمالية نجحت في تصغير رأس نووي حراري.

- 15 ابريل 2016:
محاولة فاشلة لاطلاق ما بدا انه صاروخ متوسط المدى بمناسبة عيد ميلاد مؤسس البلاد كيم ايل سونغ.

- 23 ابريل 2016:
كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا من غواصة.

- 08 يوليو 2016:
الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تعلنان عن خطة لنشر نظام دفاعي صاروخي جديد "يو اس ثاد".

- 03 اغسطس 2016:
كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا مباشرة باتجاه المياه الاقليمية اليابانية للمرة الاولى.

- 24 اغسطس 2016:
كوريا الشمالية تجري تجربة على صاروخ بالستي اطلق من غواصة في ما اعتبرته ردا على تدريبات كورية جنوبية-اميركية واسعة النطاق.

- 05 سبتمبر 2016:
اطلاق ثلاثة صواريخ بالستية قبالة ساحلها الشرقي فيما كان قادة العالم يجتمعون خلال قمة الدول العشرين في الصين.

- 09 سبتمبر 2016:
تجربة نووية خامسة.

- 15 اكتوبر 2016:
تجربة صاروخ موسودان المتوسط المدى القادر نظريا على بلوغ قواعد اميركية في غوام، لكنه انفجر بعيد اطلاقه.

- 03 فبراير 2017:
وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس يحذر من رد "فعال وكبير" على اي هجوم نووي من قبل كوريا الشمالية.

- 07 فبراير 2017:
الولايات المتحدة واليابان تجريان للمرة الاولى تجربة ناجحة على اعتراض صاروخ بالستي بواسطة منظومة دفاعية مشتركة من سفينة.

- 12 فبراير 2017:
كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية جديدة. وتطلق صاروخا قرب مدينة كوسونغ غرب البلاد حيث حلق شرقا مسافة 500 كلم قبل ان يسقط في بحر اليابان.

- 16 ابريل 2017:
غداة عرض عسكري كبير شمل نحو ستين صاروخا وفي اوج توتر مع الولايات المتحدة التي اعلن رئيسها دونالد ترامب انه يريد "معالجة مشكلة" كوريا الشمالية، بيونغ يانغ تجري تجربة اطلاق صاروخ، قال الاميركيون والكوريون الجنوبين انها فشلت.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار