GMT 16:23 2017 الإثنين 17 أبريل GMT 19:30 2017 الإثنين 17 أبريل  :آخر تحديث

دعوات أوروبية إلى التعقل والحوار بعد استفتاء تركيا

أ. ف. ب.

باريس: دعا الاتحاد الاوروبي ودول اوروبية عدة بينها المانيا وفرنسا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الى التعقل والحوار غداة الاستفتاء على تعزيز سلطاته والذي فاز فيه بفارق ضئيل.

- الاتحاد الاوروبي -
قال رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني ومسؤول التوسيع في الاتحاد يوهانس يان في بيان مشترك "انطلاقا من النتيجة المتقاربة للاستفتاء والتداعيات العميقة للتعديلات الدستورية، ندعو (...) السلطات التركية للسعي الى اوسع توافق وطني ممكن في تطبيقها. (...) سيتم تقييم التعديلات الدستورية وخصوصا تطبيقها العملي في ضوء التزامات تركيا بوصفها مرشحة للاتحاد الاوروبي وبوصفها عضوا في مجلس اوروبا".

- المانيا -
قالت المستشارة انغيلا ميركل في بيان مشترك مقتضب مع وزير الخارجية سيغمار غابرييل "تنتظر الحكومة (الالمانية) ان تسعى الحكومة التركية، بعد حملة انتخابية قاسية، الى حوار يتسم بالاحترام مع كل القوى السياسية وفي المجتمع".

من جهة اخرى، حذر غابرييل في تصريح لصحيفة بيلد من ان اجراء استفتاء حول اعادة العمل بعقوبة الاعدام سيكون "مرادفا لنهاية الحلم الاوروبي" بالنسبة الى تركيا، اي انتهاء مفاوضات الانضمام الى الاتحاد الاوروبي.

- فرنسا -
اخذت باريس "علما بالارقام التي اعلنت" بعد استفتاء الاحد و"الاحتجاجات التي صدرت"، مع الاشارة الى ان هذه الارقام "تظهر في كل الاحوال ان المجتمع التركي منقسم في شأن الاصلاحات العميقة المنوي القيام بها".

وقالت الرئاسة الفرنسية ان "القيم والالتزامات التي تم اعلانها في اطار مجلس اوروبا يجب ان تدفع السلطات التركية الى حوار حر وصادق مع كل مكونات الحياة السياسية والاجتماعية".

وحذرت من ان "اجراء استفتاء حول عقوبة الاعدام سيشكل بالتأكيد قطيعة مع قيم والتزامات" تركيا "في اطار مجلس اوروبا".

- النمسا -
كتب وزير الخارجية النمسوي سيباستيان كورز عبر تويتر "بعد الاستفتاء التركي، لا يمكننا ان نعود ببساطة الى القضايا التقليدية. يجب اظهار صراحة في ما يتصل بالعلاقات بين تركيا والاتحاد الاوروبي. علينا وقف مفاوضات الانضمام الى الاتحاد الاوروبي والعمل، بدلا من ذلك، على اقامة اتفاق (حسن) جوار مع تركيا".

وقال المستشار النمسوي كريستيان كيرن "بعد يوم امس، فان امكان انضمام (تركيا) دفن بحكم الامر الواقع".

- اسبانيا -
قال وزير الخارجية الاسباني الفونسو داستيس "نأخذ علما بالنتائج، وانطلاقا من تسجيل انتقادات حول امكان حصول تجاوزات (...) نأمل بان تطبق الاصلاحات الدستورية مع اخذ التزامات تركيا مع مجلس اوروبا وبوصفها مرشحة للاتحاد الاوروبي في الاعتبار. نأمل بان تنجز باكبر توافق ممكن لتجنب الانقسامات في صفوف الشعب التركي".

- سويسرا -
املت وزارة الخارجية بان "تنتهز السلطات التركية المناسبة، لمصلحة الاستقرار والوحدة الوطنية في تركيا، لاشراك اصوات المجتمع التركي التي عبرت عن معارضتها للاستفتاء في عملية اتخاذ القرارات المقبلة".

- الدنمارك -
كتب رئيس الوزراء لارس لوكي راسموسن عبر تويتر "من الغريب رؤية الديموقراطية تحد من الديموقراطية. من حق الغالبية ان تقرر، لكنني قلق جدا حيال الدستور التركي الجديد".

- السعودية -
هنأت السعودية الرئيس التركي رجب طيب أرودغان بما اعتبرته "نجاحا" للاستفتاء على التعديلات الدستورية التي تعزز صلاحياته، آملة بان تؤدي هذه التعديلات الى "انجازات تنموية" جديدة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار