GMT 17:10 2017 الإثنين 17 أبريل GMT 3:47 2017 الجمعة 21 أبريل  :آخر تحديث
الدولة الآسيوية قالت إنها مستعدة للرد على أي استفزاز أميركي

ترامب: على زعيم كوريا الشمالية تحسين سلوكه

إيلاف- متابعة

وجّه ترامب رسالة شديدة اللهجة إلى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون، مؤكدًا أن عليه تحسين سلوكه. في وقت قال ممثل كوريا الشمالية في الأمم المتحدة إن بلاده مستعدة للرد على "أي شكل من أشكال الحرب" التي يمكن أن يتسبب بها عمل عسكري اميركي. 

إيلاف - متابعة: وجّه الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاثنين رسالة شديدة اللهجة إلى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون، مؤكدا ان عليه أن "يحسّن سلوكه". جاء تصريح ترامب لمراسل شبكة "سي ان ان" بعد مشاركته في احتفالات عيد الفصح برفقة زوجته ميلانيا. 

ولدى سؤاله "هل تريد أن توجه اي رسالة إلى كيم جونغ-اون"، قال ترامب "يجب أن يحسّن سلوكه".  ياتي هذا التحذير بعد يومين من التوتر احيت خلالهما كوريا الشمالية ذكرى ميلاد مؤسس النظام الشيوعي كيم إيل-سونغ بعرض عسكري هائل يظهر قدراتها الصاروخية.

وأجرت بيونغ يانغ الاحد محاولة صاروخية فاشلة، الا أنها لم تجر تجربة نووية سادسة كانت متوقعة.  ويزور نائب الرئيس مايك بنس سيول حيث حذر كوريا الشمالية من عدم اختبار صبر ترامب مضيفا أن "جميع الخيارات مطروحة". كما أعلن بنس أن عهد "الصبر الاستراتيجي" الاميركي على كوريا الشمالية قد انتهى بعد أكثر من عقدين. 

استعداد للرد 

من جهته قال ممثل كوريا الشمالية في الامم المتحدة الاثنين إن بلاده مستعدة للرد على "اي شكل من أشكال الحرب" التي يمكن أن يتسبب بها عمل عسكري اميركي، مؤكدا أن بلاده سترد على أي هجوم صاروخي أو نووي "بالمثل". 

جاء تصريح نائب سفير بيونغ يانغ لدى المنظمة الدولية كيم إين ريونغ في أعقاب تحذيرات نائب الرئيس الاميركي مايك بنس إلى بيونغ يانغ بعدم اختبار حزم الولايات المتحدة بعد اجرائها تجربة صاروخية فاشلة. وصرح كيم في مؤتمر صحافي في مقر الامم المتحدة في نيويورك "إذا تجرأت الولايات المتحدة واختارت العمل العسكري (...) فإن كوريا الشمالية مستعدة للرد على أي شكل من أشكال الحرب الذي قد ترغب فيه الولايات المتحدة".  وأضاف "سنقوم بأعنف عمل مضاد ضد المستفزين". 

وأكد أن بلاده اتخذت إجراءات "دفاع عن النفس" ردا على تهديدات أميركية بتنفيذ عمل عسكري، وقال إنها تعكس تصميم بيونغ يانغ على "مواجهة أي هجوم نووي أو بالصواريخ البالستية العابرة للقارات بالمثل". 

وقال بنس في مؤتمر صحافي في كوريا الجنوبية في وقت سابق الاثنين إن "عهد الصبر الاستراتيجي" الاميركي انتهى بعدما أجرت بيونغ يانغ تجربة صاروخية أخرى الاحد والمخاوف بأنها تستعد لاجراء تجربة نووية سادسة. وتسعى بيونغ يانغ إلى تطوير صاروخ طويل المدى قادر على الوصول إلى الأراضي الاميركية حاملاً رأساً نووياً، وأجرت حتى الآن خمس تجارب نووية. 

وأكد كيم أن بلاده تحضّر لتجربة نووية جديدة، وأن التجربة "ستجري". وأضاف "بالنسبة للتجربة النووية فقد تم اعلانها وستجري في الوقت والمكان الذي يعتبر مقرنا أنه ضروري".

واعتبر كيم أن قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب أخيرا بإرسال مجموعة سفن عسكرية من بينها حاملة الطائرات "كارل فنسون" التابعة للبحرية الأميركية، يدل على أن "خطوات الولايات المتحدة الطائشة لغزو كوريا الشمالية وصلت الى مرحلة خطيرة".

وأكد أن بيونغ يانغ "ستتحمل الولايات المتحدة المسؤولية الكاملة عن أي عواقب كارثية ستترتب على أعمالها الفظيعة". وانتقد كيم الضربات الصاروخية الاميركية لقاعدة جوية في سوريا في الأسبوع الماضي وقال إن واشنطن تستخدم "منطق رجال العصابات"، وأن ذلك العمل العسكري يمكن أن يتكرر، ولكن ضد شبه الجزيرة الكورية.

والاثنين وجه الرئيس الاميركي دونالد ترامب رسالة شديدة اللهجة إلى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون، مؤكدا ان عليه أن "يحسّن سلوكه". من ناحيته أعرب المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك عن قلقه بشأن تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية وقال أن التجربة الصاروخية الاخيرة "مقلقة".

وحض كوريا الشمالية على "اتخاذ جميع الخطوات الضرورية لنزع فتيل التوتر والعودة إلى الحوار بشأن نزع الأسلحة النووية". ومن المقرر أن يرأس وزير الخارجية الاميركي في الأسبوع المقبل اجتماعًا خاصاً لمجلس الأمن الدولي لمناقشة مسألة كوريا الشمالية. 
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار