GMT 19:00 2017 الإثنين 17 أبريل GMT 4:01 2017 الجمعة 21 أبريل  :آخر تحديث
طلب استشارة نفسية ليتخطى حزنه

الأمير هاري يتحدث عن معاناته بعد وفاة والدته

إيلاف- متابعة

إيلاف - متابعة: في لقاء حصري مع صحيفة "تلغراف" البريطانية كشف الأمير هاري عن معاناته في تقبل موت والدته الاميرة ديانا من جراء حادث تحطم سيارتها في باريس قبل نحو عقدين.

وقال الأمير هاري (32 عاما) إنه "أغلق جميع مشاعره" لمدة عقدين من الزمن من بعد وفاة والدته، رغم محاولات شقيقه الأكبر الأمير وليام إقناعه للحصول على استشارة نفسية.

ووصف الأمير الذي خدم في صفوف الجيش البريطاني على مدى عشر سنوات نفسه بأنه كان "مشكلة" حين بلغ سن العشرين.

وأوضح أن ممارسة الملاكمة ساعدته وأنقذته، إذ كان يشعر أحيانا أنه سيضرب أحدا ما.

سياسة النعامة

وتابع الامير البريطاني قائلا "اعتمدت إزاء ذلك سياسة النعامة، رفضت أن أفكر بوالدتي لأن ذلك لم يكن يشعرني سوى بالحزن، لأني اعتقدت أن التفكير في الأمر لن يساعدني".

 

الأمير هاري مع والدته الأميرة ديانا

 

وقال إن الصراع النفسي تسبب بـ"عامين من الفوضى العارمة".

وأشار إلى أنه تحدث لاحقا مع أخصائي حول صحته العقلية، ساعده على البدء بتقبل الأمر في عمر الـ28.

 

الأمير هاري وشقيقه الأمير وليام وزوجته شقيقه كايت

ويأتي حديث الأمير هاري في الوقت الذي يشارك فيه مع الأمير وليام وزوجة شقيقه كايت، دوقة كمبريدج، في حملات تهدف إلى زيادة الوعي بالاضطرابات النفسية والأمراض العقلية.

يذكر أن الأمير هاري كان يبلغ من العمر 12 عاما عندما توفت والدته في حادث سيارة في العاصمة الفرنسية باريس عام 1997.

 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار