GMT 23:06 2017 الثلائاء 18 أبريل GMT 23:12 2017 الثلائاء 18 أبريل  :آخر تحديث
مديرية الأمن تفتح تحقيقا حول الموضوع

فيديو لشاب مخمور يهين فيه رجال الأمن يثير غضبًا بالمغرب

عبد الله الساكني

الرباط: أثار شريط فيديو مصور لشاب مغربي يقود سيارة من نوع "فيراري" وهو يحتسي الخمر ويثير الفوضى في الشارع العام، ضجة واسعة وسط نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي في المغرب، حيث جرى تداوله على نطاق واسع، وعبر العديد منهم عن إدانتهم للسلوك الطائش الذي قام به الشاب، الذي ظهر فيما بعد أنه يتحدر من عائلة الدرهم الشهيرة بنفوذها السياسي والاقتصادي بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأظهر مقطع الفيديو، الذي يبدو أن الشاب الذي يدعى "حمزة الدرهم"، حرص على تصوير مقاطعه، سيارته "الفارهة" بعد حادث سير مع سيارات أخرى اصطدم بها تحت تأثير الكحول، وهو في حالة غير عادية يتهكم ويسخر من رجال الأمن، الذين كانوا يباشرون مهام متابعة حادثة السير.

واعتبر الكثير من النشطاء، في تعليقات غاضبة من الفيديو "الفضيحة"، وعبروا عن سخطهم من طريقة تعامل رجال الأمن مع الشاب "المدلل"، والتي بدى فيها تساهل كبير رغم الاستفزازات التي قام بها، مسجلين أن أبناء الأغنياء محظوظين في البلاد ولا يحاسبون كباقي أبناء الشعب عندما يخطئون.

وعلق أحدهم قائلا: "لو حدث هذا المشهد في دولة غربية ورغم أن الخمر فيها حلال لكان مصيره السجن وسحب رخصة السياقة مع أداء غرامة مالية، ولكن للأسف في المغرب رجال الأمن يهابون أبناء النافذين"، فيما اختار آخر التذكير بالعقوبة التي يستحقها صاحب الفيديو، حيث قال "في القانون المغربي عقوبة السياقة تحت تأثير الكحول هي الحبس من 6 أشهر لعام واداء غرامة مالية".

وتواصلت التعليقات والردود المنددة بالسلوك الطائش الذي أقدم عليه الشاب الذي لقبوه ب"ولد الفشوش"، ( الإبن المدلل)، معتبرين أن الفيديو يجسد صورة فعلية ل"الاستهتار بدولة الحق والقانون بشكل علني وأمام رجال الأمن بالحجة والدليل"، فيما تساءل آخر "أليس من المنطقي أن تتحرك في حقه مذكرة متابعة قضائية وتقديمه للقضاء من أجل محاسبته على أفعاله؟"، كما طالب آخرون بإنزال عقوبة مشددة على هذا الشاب ليكون عبرة لمن سولت له نفسه مستقبلا الاستهتار بالأمن والقانون والتعدي على الفضاء العام.

وفي تفاعلها مع القضية التي شغلت الرأي العام الوطني، أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أنها اتخذت قرارا يقضي بالتوقيف المؤقت عن العمل في حق مفتش شرطة باشر إجراءات معاينة حادثة سير بجروح، وقعت صباح أمس الإثنين، بأحد شوراع مدينة الرباط، في انتظار انتهاء البحث القضائي في النازلة، وذلك بعدما تم تسجيل تجاوزات وإخلالات مهنية في حقه خلال مزاولته للمهام المسندة إليه.

وأكدت المديرية في بيان، اليوم الثلاثاء، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط "فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع ظروف وملابسات الحادثة، التي تسبب فيها سائق سيارة كان قد اصطدم بثلاث سيارات متوقفة في إشارة المرور بأحد شوارع المدينة".

وأوضح المصدر ذاته، أن البحث القضائي المنجز في هذه النازلة سيشمل جميع أطراف الحادثة، وكذا عناصر الأمن التي باشرت إجراءات المعاينة، وتدبير حركة السير بمكان الحادثة، كما سيتم تحميل واستغلال جميع التسجيلات التي توثق لظروف ومكان وقوع حادثة السير المذكورة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار