GMT 11:41 2017 الخميس 20 أبريل GMT 11:44 2017 الخميس 20 أبريل  :آخر تحديث

زعيم المعارضة البريطانية جيريمي كوربن يتعهد "بتغيير مسار التصويت في الانتخابات" المقبلة

بي. بي. سي.

تعهد زعيم المعارضة في بريطانيا، جيريمي كوربن، بأنه "سيغير اتجاه الانتخابات" وأنه سيثبت خطأ الخبراء الذين أشاروا إلى تقدم حزب المحافظين في استطلاعات الرأي.

وفي أول أيام حملته الانتخابية سيقول الزعيم العمالي إن "أناسا متنفذين" لا يريدون له الفوز في الانتخابات العامة المبكرة في الثامن من يونيو/حزيران.

ويشدد كوربن في قلب خطابه على أنه لن يخضع لقواعد اللعبة السياسة السائدة إذا انتخب رئيسا للوزراء.

ومن جانبها، وعدت رئيسة الوزراء الحالية تيريزا ماي بـ "قيادة قوية وراسخة"، قائلة إن الشعب يريدها لمواصلة إجراءات الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وكانت ماي تتحدث بعد أن حظيت دعوتها لانتخابات مبكرة بدعم أغلبية النواب في البرلمان البريطاني.

وقد صوت النواب في مجلس العموم بأغلبية 522 صوتا لمصلحة إجراء انتخابات مبكرة مقابل 13 ضدها، الأمر الذي مهد الطريق لحملة انتخابية لسبعة أسابيع فقط بعد هذا الاعلان المفاجئ.

وسيقول كوربن في خطاب يلقيه في لندن الخميس إن "الكثيرين في وسائل الإعلام والمؤسسة الرسمية يقولون إن (نتيجة) هذه الانتخابات أمر مفروغ منه".

ويضيف "يعتقدون أن ثمة قواعد في السياسة، يجب أن تتبعها بأن ترفع قبعتك للأشخاص الاقوياء 'المتنفذين' وتقبل بأن الأشياء لا يمكن أن تتغير، ,ومن ثم لا يمكنك الفوز (إذا لم تتبعها)، لكن هؤلاء الناس، بالطبع، لا يريدون لنا الفوز، لأننا إذا فزنا فالشعب هو من سيفوز وليس المتنفذون".

ويضيف "يقولون إنني لا انهج وفق القواعد - قواعدهم . وإننا لن نفوز، كما يقولون، لأننا لا نلعب وفق قواعد لعبتهم".

ويكمل "هم محقون تماما أنا لا أفعل ذلك، وحكومة العمال المنتخبة في 8 يونيو/حزيران لن تلعب وفق قواعدهم".

تيريزا ماي
AFP/Getty
وعدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بـ "قيادة قوية وراسخة"

ويشير كوربن في خطابه إلى ما يقول إنه "كارتل يتلاعب بالنظام لمصلحة ثلة من الشركات والافراد الاثرياء والمتنفذين"، مشددا على أن ذلك "نظام مزيف" وضعه الأثرياء الذين يستحوذون على الثروات من أجل مصلحتهم.

وسيلمح الزعيم العمالي إلى بعض رؤساء الشركات أمثال السير فيليب غرين، الذي يواجه انتقادات شديدة بشأن أزمة الرواتب التقاعدية في مؤسسة "بي أج أس" ورئيس شركة "سبورت دايركت" مايك أشلي ، مشيرا إلى أن عليهم أن "يقلقوا بشأن الحكومة العمالية".

وكانت ماي سعت إلى وضع مفهوم القيادة "القوية والراسخة" في قلب خطابها للناخبين الذي ألقته أمام مؤيديها في بولتون الأربعاء.

وشددت على "وحدة الهدف" في البلاد اليوم، وعلى رغبة الحكومة في متابعة تطبيق اجراءات الخروج من الاتحاد الأوروبي "وتحقيق نجاح فيها".

تصويت
PA
صوت النواب بأغلبية ساحقة لصالح قرار اجراء الانتخابات المبكرة

وحذرت رئيسة الوزراء مما سمته "تحالف فوضى محتملا" يقوده كوربن، على الرغم من استبعاد الزعيم العمالي لاحتمال إنشاء تحالف مع الحزب الوطني الاسكتلندي.

وواجهت ماي انتقادات من الأحزاب المنافسة لرفضها المشاركة في مناظرات تلفزيونية مباشرة مع القادة السياسيين الآخرين خلال الحملة الانتخابية.

وقالت ماي إنها تفضل لقاء الناخبين والتوجه إليهم مباشرة.

وقال مصدر في داوننغ ستريت (رئاسة الوزراء البريطانية) إن رئيسة الوزراء لن تظهر على منصة واحدة مع أي زعيم سياسي آخر، بيد أنها لا تستبعد المشاركة في فعاليات مع جمهور أو أفراد في الاستوديو.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار