GMT 23:09 2017 الخميس 20 أبريل GMT 4:55 2017 الأحد 23 أبريل  :آخر تحديث
تأييد ترشيح روحاني ورئيسي و4 آخرين ورفض أحمدي نجاد

إيران لمعركة رئاسية فاصلة بين الاعتدال والتشدد

نصر المجالي

نصر المجالي: تستعد إيران لمعركة انتخابات رئاسية حامية فاصلة، بعد إعلان مجلس صيانة الدستور موافقته على ترشح الرئيس حسن روحاني ومنافسه المتشدد إبراهيم رئيسي لانتخابات الرئاسة الإيرانية التي ستجرى في 19 مايو المقبل، ورفض ترشيح الرئيس السابق محمود احمدي نجاد.

وأعلنت وزارة الداخلية الايرانية قائمة بأسماء ستة من المرشحين تم تأييد أهليتهم من قبل مجلس صيانة الدستور لخوض الدورة الـ12 للانتخابات الرئاسية، من بينهم عدا روحاني ورئيسي كل من محمد باقر قاليباف واسحاق جهانغيري ومصطفى هاشمي طبا ومصطفى ميرسليم.

ويشير المتابعون للشأن الإيراني إلى أن الموافقة على ترشيح روحاني، وهو من المعتدلين، ورئيسي وهو سياسي متشدد من المعتقد أنه يحظى بدعم من الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي، تعني أن الانتخابات ستشهد مواجهة بين معسكرين سياسيين متنافسين.

وكان خامنئي نصح أحمدي نجاد بعدم الترشح، ويرى كثير من المراقبين أن محاولته خوض السباق تعتبر تنكراً علنيًا للزعيم الأعلى نادرًا ما يسمع به في إيران.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار