GMT 17:57 2017 الجمعة 21 أبريل GMT 6:53 2017 الأحد 23 أبريل  :آخر تحديث
قال نحن سعداء للغاية بعودتها إلى وطنها

ترامب يستقبل آية حجازي في البيت الأبيض

صبري عبد الحفيظ

إيلاف من القاهرة: بعد الإفراج عنها من السجن في مصر، استقبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، الناشطة المصرية الأميركية، آية حجازي، في البيت الأبيض. 

وقال الرئيس الأميركي، إنه سعيد لعودة آية إلى وطنها، وقال: "نحن سعداء للغاية بعودة آية إلى وطنها، وإنه لشرف عظيم أن نستقبلها مع شقيقها في المكتب البيضاوي".

وسأل ترامب الناشطة آية حجازي عن رأيها فيما قادم به من جهود للإفراج عنها، قائلًا: "هل قمنا بعمل جيد؟" فقالت: "لقد كان أمرًا رائعًا".

ونشرت إيفانكا ترامب على صفحتها في موقع تويتر  صورة لها مع الناشطة المصرية في البيت الأبيض وغردت "مرحباً بك آية في بلدك".

وتعرضت آية حجازي التي تحمل الجنسية الأميركية للاحتجاز في السجون المصرية لمدة ثلاث سنوات، بتهم تتعلق بـ"الاتجار في البشر"، بعد أن ألقي القبض عليها من مقر جمعية مدنية، تعنى بأطفال الشوارع وإعادة تأهيلهم.

وأفرج عن آية بشكل مفاجيء منذ أيام قليلة، بموجب أمر قضائي، في أعقاب عودة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من زيارة رسمية إلى أميركا، وتحدث الرئيس الأميركي مع السيسي في قضية آية.

مساعدة السيسي 

ونقلت وكالة أنباء رويترز، عن مسؤول في الإدارة الأميركية قوله، إن طائرة عسكرية أميركية نقلت آية حجازي إلى الولايات المتحدة أمس الخميس، يرافقها مسؤول كبير بالبيت الأبيض، ووصلت إلى قاعدة أندروز الجوية على مشارف واشنطن.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن الرئيس دونالد ترامب طلب من الرئيس عبدالفتاح السيسي في حديث خاص المساعدة في القضية حين زار البيت الأبيض في الثالث من إبريل، ولم يذكر ترامب القضية علنا حين التقى السيسي، وقال المسؤول إن مسؤولين أميركيين أثاروا قضية حجازي مع المصريين بعد تولي ترامب منصبه مباشرة في 20 يناير، بحسب رويترز.

 

ورافقت آية حجازي خلال الرحلة دينا باول نائبة مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض للشؤون الاستراتيجية، وكانت باول بالمنطقة، حيث رافقت وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس.

وكانت حجازي، 30 عاما، أنشأت مؤسسة بلادي وهي منظمة غير حكومية تسعى لتوفير حياة أفضل لأطفال الشوارع.
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار