GMT 19:45 2017 الجمعة 21 أبريل GMT 19:48 2017 الجمعة 21 أبريل  :آخر تحديث

لافروف يبحث وتيلرسون الهجوم الكيميائي في سوريا

أ. ف. ب.

موسكو: تحادث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة هاتفيا مع نظيره الاميركي ريك تيلرسون، واعرب عن اسفه لمعارضة واشنطن لاقتراح روسي ايراني بالتحقيق في الهجوم الكيميائي في سوريا مطلع ابريل.

وقالت الخارجية الروسية في بيان ان "اتصالا هاتفيا جرى بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الخارجية الاميركي ريك تيلرسون، بمبادرة اميركية".

واضاف البيان ان لافروف اعرب خلال هذا الاتصال عن "اسفه لمعارضة الولايات المتحدة داخل المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيميائية، للمبادرة القاضية بارسال مفتشين الى سوريا للتحقيق في المعلومات حول استخدام غاز السارين في خان شيخون" في سوريا في الرابع من نيسان/ابريل.

وتابع البيان ان لافروف وتيلرسون "اتفقا على البحث مجددا في احتمال فتح تحقيق موضوعي حول هذا الحادث تحت اشراف المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيميائية".

كما اتفقا ايضا على "اطلاق مجموعة عمل باسرع وقت ممكن تكلف البحث في كيفية ازالة نقاط الخلاف في العلاقات الثنائية" التي وصلت الى ادنى مستوى لها منذ الحرب الباردة بسبب الازمة الاوكرانية والنزاع في سوريا، حسب البيان.

وكانت المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيميائية رفضت الخميس في تصويت اقتراحا لموسكو وطهران يقضي بتشكيل فريق جديد يكلف التحقيق في الهجوم الكيميائي في سوريا.

ويتضمن الاقتراح الروسي الايراني الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه اجراء تحقيق "لمعرفة ما اذا كانت اسلحة كيميائية قد استخدمت في خان شيخون وكيف وصلت الى مكان الحادث المزعوم".

ويتجاهل الاقتراح الروسي الايراني التحقيق الذي باشرت به المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيميائية حول الهجوم على خان شيخون الذي اوقع نحو 150 قتيلا.

كما يطالب الاقتراح الروسي الايراني المحققين بالتوجه الى قاعدة الشعيرات الجوية التي هاجمتها الصواريخ الاميركية "للتحقق من الادعاءات بانه يتم تخزين اسلحة كيميائية فيها".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار