GMT 17:10 2017 السبت 22 أبريل GMT 17:14 2017 السبت 22 أبريل  :آخر تحديث

تظاهرة مناهضة لرئيس الوزراء المجري في بودابست

أ. ف. ب.

بودابست: شهدت بودابست السبت تظاهرة هدفت للتهكم على سياسات رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان قبل ايام من توقع اقرار قانون جديد مناهض للمنظمات غير الحكومية.

ورفع المتظاهرون لافتات ساخرة، وهتفوا "مزيد من الديماغوجية! لتسقط الصحافة! ولتسقط التربية!". كما طالبوا ببناء خط قطار مباشر مع روسيا وكوريا الشمالية.

ووصفت وسائل الإعلام المجرية التظاهرة بانها "الاكثر اثارة للضحك في المجر". ونظمها حزب "الكلب ذو الذنبين"، وضمت ما بين الفين وثلاثة آلاف شخص، بحسب التقديرات. لكن رئيس الحزب المنظم جيرجلي كوفاكس قال ان "30 مليون شخص على الاقل" شاركوا في التظاهرة.

واتهم كوفاكس رئيس الوزراء بنسج علاقات وثيقة مع موسكو، وهنأه بـ"رفضه اعتماد اليورو" مع ابداء الاسف لـ"عدم التمكن من الدفع بالروبل" الروسي. ويتعرض رئيس الوزراء المجري لانتقادات لصلاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتصريحاته المعادية للاجانب وحملاته على الصحافة والمجتمع المدني.

وتشهد المجر منذ بداية ابريل حركة احتجاج واسعة ضده سببها قرب اقرار قانون يضيّق على عمل مؤسسات التعليم الاجنبية.وصادق الرئيس يانوس ادير على القانون الذي يمكن ان يؤدي الى اغلاق جامعة اوروبا المركزية التي اسسها في بودابست الملياردير الاميركي جورج سوروس المناهض لاوربان.

كما تأمل الحكومة بان يتم التصويت بحلول نهاية الشهر على قانون يعزز الرقابة على المنظمات غير الحكومية التي تتلقى تمويلا من الخارج وخصوصا تلك المدعومة من سوروس.

ووجّهت مجموعة من اعضاء مجلس الشيوخ الاميركي، بينهم جون ماكين، الاربعاء رسالة الى اوربان، تطالبه بالتخلي عن مشروع القانون.

ومن المقرر ان يبحث البرلمان الاوروبي الاربعاء الوضع السياسي في المجر قبل اجتماع رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر وسوروس الخميس ببروكسل.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار