GMT 19:37 2017 الجمعة 12 مايو GMT 21:06 2017 الإثنين 15 مايو  :آخر تحديث
اعتقل بسبب نشاطاته المعادية للنظام الإيراني

طهران تطلق سراح ناشط كردي بعد سجنه 10 سنوات

بزورك محمد

بزورك محمد: أطلقت السلطات الإيرانية سراح ناشط كردي بعد قضائه عشر سنوات في السجن بسبب نشاطات معادية للنظام الإيراني.

وذكرت منظمة حقوق الإنسان الكردية في بيان أصدرته اليوم أن السلطات الإيرانية أطلقت اليوم الجمعة سراح محمد صديق كبودوند الناشط الكردي في كردستان إيران بعد أن قضى مدة عشر سنوات في السجون الإيرانية وادانته من قبل محكمة الثورة الايرانية بمعادة الجمهورية الاسلامية الايرانية، والاخلال بأمن النظام.

وكان كبودوند قد أضرب عن الطعام خلال فترة بقائه في السجن عدة مرات إحتجاجا على تهم جديدة وجهتها اليه المحاكم الإيرانية.

جدير بالذكر أن الناشط والصحافي، ومؤسس منظمة حقوق الإنسان في كردستان إيران محمد صديق كبودوند، كان قد اعتقل عام 2007 وحكم عليه بالسجن لمدة 11 عاما في إيران بتهمة محاولة زعزعة الأمن القومي وإثارة الفوضى والفتن وتأسيس منظمة غير قانونية، ثم تم تخفيض الحكم من قبل محكمة الإستئناف في إيران إلى 10 أعوام، ونال عام 2009 جائزة (هلمن ـ همت) من منظمة هيومن رايتس ووتش، التي تمنحها للكتاب تقديرا لالتزامهم بحرية التعبير وشجاعتهم في وجه الاضطهاد السياسي.

كما منحت المنظمة الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان في كندا الناشط الكردي  في السجون الإيرانية، جائزتها للعام 2014، تقديرا لجهوده المهمة في مجال الدفاع عن حقوق الأكراد.

ولد كبودوند عام 1963 في منطقة ديواندري التابعة لمدينة سنة شرق كردستان في إيران، له ثلاثة اطفال، وهو مؤلف لثلاثة كتب خاصة في مجال حقوق الانسان، الفها باللغة الفارسية وامتنعت السلطات الايرانية عن منحه إجازة لطبعها ونشرها.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار