GMT 7:06 2017 السبت 13 مايو GMT 7:09 2017 السبت 13 مايو  :آخر تحديث

موقع انستغرام يلغي حسابا دعائيا لتنظيم الدولة الإسلامية

بي. بي. سي.

انشأت مؤسسة إعلامية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية لأول مرة حسابا على موقع انستغرام لبث مواد دعائية له.

وظهر الحساب الذي يحمل اسم، وكالة ناشر للأنباء، على موقع انستغرام في يوم 11 مايو/أيار ليروج لما تبثه قنوات التنظيم على تطبيق تيليغرام للرسائل.

وقالت الوكالة إنها انشأت هذا الحساب كتجربة لنشر المعلومات عن ما يعرف بـ "الدولة الإسلامية".

وأوضح موقع انستغرام أنه حذف الحساب المذكور لانتهاكه قواعد النشر في الموقع.

وقالت متحدثة باسم موقع التواصل الاجتماعي لبي بي سي : "إن انستغرام لا يتسامح مع الإرهابيين، والدعاية الإرهابية، أو مع الثناء على فعالية إرهابية، ونعمل بقوة على حذف مثل هذا المحتوى حالما نعرف بوجوده".

وجاءت هذه الخطوة بعد يوم من إنشاء وكالة ناشر لحسابين على موقع فيسبوك لنشر اخبارها، وقد أُغلق الحسابان أيضا.

وقد شاهد بث ناشر على انستغرام نحو 100 مستخدم قبل أن يغلق الحساب، الذي تضمن مواد دعائية رسمية لتنظيم الدولة الاسلامية، احتوت على صور أخذت خلال هجمات قام بها مسلحو التنظيم وبيانات يعلن فيها مسؤوليته عن هجمات أخرى.

"بنك الأنصار"

وتعد وكالة ناشر مروجا نشيطا لمواد تنظيم الدولة الإسلامية الدعائية. وقد كشفت مؤخرا عن أنها أنشأت أكثر من 100 قناة على موقع تيليغرام تعيد نشر المحتوى المنشور على حسابها الرئيسي.

وعبر التيلغرام أيضا، أعلنت لمؤيديها ومتابعيها عن حساباتها الجديدة على موقعي تويتر وفيسبوك. وعادة ما تغلق هذه الحسابات باستمرار.

ومنذ مارس/آذار، نشرت وكالة ناشر كمية كبيرة من المواد الدعائية الرسمية للتنظيم، وقد نوعت مضامينها لتحمل دعوات لأنصارها لبذل جهود أكبر على منصات التواصل الاجتماعي ذات الشعبية الكبيرة، كتويتر وفيبسوك على وجه الخصوص، للترويج للتنظيم.

وفي 27 مارس/آذار نشرت الوكالة ملصقا يعلن عن أن انستغرام هو واحد من عدد من المواقع الأخرى التي يسعى التنظيم إلى نشر مواده عبره.

وافادت تقارير أيضا أن منصة تدعى بنك الأنصار، تجهز آلاف الحسابات لأنصار التنظيم على تويتر وفيسبوك، عرضت أيضا إنشاء حسابات على انستغرام.

واحتفل المنصة في مارس/آذار 2017 بمرور 12 شهرا على نشاطاتها، زاعمة أنها قدم 43 ألف حساب على تويتر و 9 آلاف حساب على فيسبوك و 150 على انستغرام خلال هذه الفترة.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار