GMT 15:07 2017 السبت 13 مايو GMT 3:47 2017 الأحد 14 مايو  :آخر تحديث

ترامب يريد تعيين مدير جديد لـ"إف بي آي" سريعًا

أ. ف. ب.

واشنطن: أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب السبت انه يريد العمل "بسرعة" لتعيين مدير جديد لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) بعدما أقال بشكل مفاجئ الثلاثاء جيمس كومي واثار موجة انتقادات واسعة في واشنطن.

وادارة ترامب الغارقة في أزمة سياسية بعد اقالة كومي وتفسيراتها المتخبطة، ستجري مقابلات مع اربعة مرشحين السبت بحسب وسائل الاعلام الاميركية. وقال الرئيس الاميركي على متن طائرته الرئاسية "اير فورس وان" صباح السبت قبل الاقلاع الى فيرجينيا حيث القى خطابا في جامعة "يمكننا اتخاذ قرار سريعا".

لم يعط الرئيس موعدا محددا لكنه قال ردا على سؤال عما اذا كان القرار يمكن ان يصدر قبل مغادرته الى السعودية الجمعة "هذا امر ممكن"، مضيفا "اعتقد ان العملية ستمضي قدما بشكل سريع جدا".

ووصف المرشحين المحتملين لخلافة كوبي بانهم "اشخاص رائعون" "ومعروفون جدا" ويحظون باحترام كبير ومن مستويات رفيعة جدا، قبل ان يضيف "وهذا ما نريده للاف بي آي".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن مصادر مقربة من هذا الملف ان وزير العدل جيف سيشنز ومساعده رود روزنشتاين يقابلان السبت مدير اف بي آي بالوكالة اندرو ماكيب وسناتور تكساس جون كورنين وقاضي محكمة الاستئناف في نيويورك مايكل غارسيا وخبيرة قانونية هي اليس فيشر.

وبحسب "فوكس نيوز" فانهما قد يقابلان ايضا مرشحا آخر هو آدم لي الذي يرأس مكتب التحقيقات الفدرالي في ريتشموند بفرجينيا.
وهؤلاء المرشحون الاربعة هم ضمن 12 شخصية تم تداول اسمائها لترؤس مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي).

من هم المرشحون؟
تترقب الاوساط من سيختار الرئيس لمنصب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الذي يعتبر مستقلا عن البيت الابيض فيما يواجه ترامب موجة انتقادات واسعة النطاق لاقالته كومي في اوج تحقيق تجريه "اف بي آي" حول علاقات محتملة بين فريق حملته وروسيا.

وماكيب البالغ من العمر 49 عاما بدأ مسيرته في اف بي آي، وشارك في تحقيقات مهمة جدا بينها التحقيق في التفجير خلال ماراتون بوسطن في العام 2013 والهجمات على القنصلية الاميركية في بنغازي بليبيا عام 2012.

وادلى ماكيب في هذا الاسبوع بافادة متناقضة مع موقف ترامب حين قال امام اعضاء الكونغرس ان كومي كان يحظى بدعم كبير ضمن هيكليات اف بي آي وان التحقيق في تدخل محتمل لروسيا في الانتخابات "هو تحقيق مهم للغاية". اما كورنين فهو المسؤول الثاني للجمهوريين في مجلس الشيوخ الذي انتخب عضوا فيه في 2002.

وشغل غارسيا منصب مساعد امين عام هيئة الهجرة والجمارك في ظل ادارة الرئيس السابق جورج بوش الابن. اما فيشر فقد ترأست الدائرة الجنائية في وزارة العدل في ظل رئاسة بوش ايضا.

وبين المرشحين الاخرين مسؤول شرطة نيويورك السابق رايموند كيلي والسناتور الجمهوري السابق كيلي آيوت وعضو الكونغرس عن كارولاينا الجنوبية تري غودي وهو مدع فدرالي سابق ترأس التحقيق حول الاعتداء على القنصلية في بنغازي في مجلس النواب.

ويفترض ان يثبت خيار ترامب للمدير الجديد في مجلس الشيوخ حيث انتقد النواب الديموقراطيون وجمهوريون عديدون بشدة اقالة كومي الثلاثاء. ويعيّن مدراء اف بي آي عادة لولاية من عشر سنوات.

وافادت معلومات ان ترامب سأل كومي خلال عشاء في فبراير بعيد تنصيبه رئيسا ما اذا كان بامكانه الاعتماد على ولائه. لكن كومي وعده فقط بان يكون نزيها بحسب ما أوردت صحيفة "نيويورك تايمز". لكن الرئيس الاميركي نفى هذه المعلومات خلال مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الجمعة.

وفي خطابه امام الخريجين في جامعة ليبرتي السبت حاول ترامب الدفاع عن قيادته قائلا ان "القيام بما هو صائب" يتطلب قدرة على "مواجهة الانتقادات من الذين تنقصهم الشجاعة نفسها". وقال "لا شيء اسهل من الانتقاد" مضيفا "لانهم اشخاص غير قادرين على اداء عملهم بشكل جيد".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار