GMT 9:24 2017 الأحد 14 مايو GMT 0:32 2017 الأربعاء 17 مايو  :آخر تحديث
مدير مكتب نتانياهو قال إن الإرهاب هو الإرهاب

إسرائيل تنتقد موقف الأردن من حادثة القدس

نصر المجالي

نصر المجالي: انتقد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الأردن على خلفية إدانته لإسرائيل لمقتل مواطن أردني في القدس الشرقية، بعدما طعن شرطياً إسرائيلياً.

وكتب مدير المكتب أوفير جندلمان على صفحته في (فيسبوك) اليوم السبت، "إن من الشنيع الاستماع إلى المتحدث باسم الحكومة الأردنية، وهو يعبر عن دعمه للعملية الإرهابية التي ارتكبت اليوم في البلدة القديمة في القدس. شريط فيديو صورته كاميرات الحراسة يظهر بوضوح سائحًا أردنيًا وهو يطعن شرطيًا إسرائيليًا".

وأضاف جندلمان "أنه قد حان الوقت للحكومة الأردنية أن تتوقف عن ممارسة هذه اللعبة المزدوجة. مثلما تدين إسرائيل عمليات إرهابية ترتكب في الأردن، هكذا يجب على الأردن أن يدين عمليات إرهابية ترتكب في إسرائيل. الإرهاب هو الإرهاب أينما كان".

موقف الأردن

وكان الأردن حمل إسرائيل المسؤولية لمقتل مواطنها محمد الكسجي بنيران إسرائيلية في القدس. وشكك محمد المومني وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة في الرواية الإسرائيلية للحادث، الذي وصفه بأنه "جريمة نكراء".

وقال لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، "الحكومة الإسرائيلية بصفتها القوة القائمة بالاحتلال تتحمل المسؤولية عن إطلاق النار على مواطن أردني في القدس الشرقية المحتلة اليوم، ما أدى إلى استشهاده".

بيان الشرطة

وكانت الشرطة الإسرائيلية قالت إن أردنيًا طعن شرطيًا إسرائيليًا فأصابه قبل أن يطلق الشرطي عليه النار ليرديه قتيلاً في البلدة القديمة بالقدس يوم السبت.

وقالت لوبا السمري، المتحدثة باسم الشرطة، إن الشرطي كان يسير في أحد الشوارع عندما تعرض للهجوم من جانب الأردني البالغ من العمر 57 عامًا، والذي وصل إلى إسرائيل في زيارة قبل أيام.

وأضافت أن "الإرهابي" هرع باتجاه الشرطي "مستلاً سكينًا كانت بحوزته ومهاجمًا وطاعنًا الشرطي الذي تمالك نفسه رغم إصابته سريعًا وعمل بمهنية ومهارة مشهرًا مسدسه متمكنًا من تحييد الإرهابي".

وأظهرت لقطات مدتها عشر ثوانٍ، التقطتها كاميرا أمنية ونشرتها الشرطة، رجلاً يحمل سكينًا في يده ويندفع باتجاه شرطي يسقط أرضًا إلى الخلف ثم يجثم المهاجم فوقه ويبدو كأنه يطعنه.
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار