GMT 19:00 2017 الإثنين 15 مايو GMT 0:34 2017 الخميس 18 مايو  :آخر تحديث
تأتي بين البلدان العشرة الأسوأ في تحسين حقوقهم

بريطانيا متهمة بالتقصير في حماية الأطفال

ترجمة عبدالاله مجيد

لندن: تراجع تصنيف بريطانيا على مؤشر حقوق الاطفال من المركز 11 الى المركز 156 بعد اتهامها بالتقصير في اجراءاتها لحماية الأطفال وضمان حقوقهم. 

وأُثيرت مخاوف كبيرة بشأن التمييز البنيوي في بريطانيا، بما في ذلك ما يواجهه الأطفال المسلمون من تمييز متزايد بعد الاجراءات الأخيرة ضد الارهاب وتزايد التمييز ضد الأطفال اللاجئين على اختلاف جنسياتهم والغجر. 

وتأتي بريطانيا الآن بين البلدان العشرة الأسوأ في تحسين حقوق الطفل بعد أن سجلت أدنى العلامات في جميع المعايير الستة المعتمدة في "بيئة حقوق الطفل"، بحسب مؤشر حقوق الأطفال لعام 2017. 

ويستند المؤشر الى بيانات منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف" ولجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل في تحديد الاتجاهات العالمية في مجال حماية حقوق الانسان ومدى تنفيذ البلدان لمبادئ اللجنة الأممية وتوفير البنية التحتية لصنع السياسة الخاصة بحقوق الطفل وتنفيذها. 

وبحسب منهجية المؤشر فإن الأداء الضعيف في مجال واحد لا يمكن التعويض عنه بتحقيق علامات جيدة في مجالات أخرى لأن حقوق الطفل على قدر واحد من الأهمية.

وإزاء المرتبة المتدنية التي احتلتها بريطانيا اتهم وزير الصحة في وزارة الظل المعارضة اللورد فيليب هانت الحكومة بالخمول وعدم توفير خدمات كافية للأطفال داعياً الى عمل المزيد في هذا المجال. 

واشار اللورد هانت الى "ان بريطانيا سادس اكبر اقتصاد في العالم وبالتالي تتوفر لها الموارد لضمان حماية اطفالنا ورعايتهم على الوجه المطلوب في مجالات متعددة". 

ودعا رئيس مؤسسة حقوق الأطفال مارك داليرت الحكومة البريطانية الى اعتبار مكافحة التمييز اولوية سياسية وقال "ان التمييز ضد شرائح ضعيفة من الأطفال واليافعين يعيق بدرجة خطيرة فرص الأجيال الناشئة في إطلاق طاقاتها كاملة". 

واضاف ان على الحكومة البريطانية ان تبين للعالم انها "لن تسمح للخروج من الاتحاد الاوروبي بالتأثير سلباً على حقوق اطفالها وفرصهم". 

وجد المؤشر الذي يقيّم التزام البلدان بحقوق الطفل حسب مواردها ان البلدان الغنية اقتصادياً لا تتفوق بالضرورة على البلدان الأخرى. وان بلداناً فقيرة مثل تونس وتايلاند تبوأت مراتب بين البلدان العشرة الأولى في حين ان بلداناً متطورة جاءت في مراكز متدنية مثل بريطانيا ونيوزيلند اللتين جاءتا بين البلدان العشرة الأخيرة على المؤشر.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الاندبندنت". الأصل منشور على الرابط التالي:

http://www.independent.co.uk/news/world/uk-global-childrens-rights-rankings-plummets-child-unicef-a7734426.html


 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار