GMT 17:00 2017 الثلائاء 16 مايو GMT 17:51 2017 الثلائاء 16 مايو  :آخر تحديث
ضرورة التلقيح ضد الانفلونزا والالتهاب الرئوي

نزلة البرد تزيد خطر الاصابة بنوبة قلبية

عبد الاله مجيد

لندن: قال علماء ان الاصابة بنزلة برد اعتيادية تزيد خطر النوبة القلبية 17 مرة في الاسبوع الذي يعقب العدوى الأولية.

والمعروف ان النوبات القلبية تزداد في الشتاء وكان الأطباء دائماً يعتقدون ان السبب هو برودة الطقس التي يمكن ان تؤدي الى ارتفاع ضغط الدم أو تخثره.

ولكن دراسة أكثر من 500 مريض تعرضوا الى نوبات قلبية وأُدخلوا المستشفى في مدينة سدني الاسترالية خلال الشتاء توصلت الى ان 21 في المئة منهم أُصيبوا بعدوى في جهاز التنفس مثل نزلة البرد خلال الشهر الماضي من الاصابة و17 في المئة خلال الاسبوع الأخير منها.

والى جانب الانفلونزا وجد الأطباء ان الالتهاب الرئوي والتهاب القصبات ايضا يزيدان خطر الاصابة بنوبة قلبية بنسبة واحدة. وحتى الرشح يزيد خطر النوبة القلبية 13 مرة.

وقال البروفيسور جيفري تفلر اختصاصي امراض القلب في جامعة سدني ومؤسسة ابحاث القلب في استراليا ان المعطيات تبين ان زيادة خطر الاصابة بنوبة قلبية لا تحدث في بداية اعراض الانفلونزا فقط بل يبلغ الخطر ذروته في الأيام السبعة الأولى وينحسر تدريجياً لكنه يبقى مرتفعا لمدة شهر.

وأوضح باحثون ان الأسباب المحتملة لعلاقة العدوى في الجهاز التنفسي بزيادة خطر النوبة القلبية تشمل زيادة تعرض الجسم الى تخثر الدم والالتهاب والسموم التي تتلف الأوعية الدموية.

ودعا البروفيسور توماس باكلي من كلية التمريض في سدني الى اتخاذ اجراءات وقائية لتقليل خطر التعرض الى العدوى بما في ذلك التلقيح ضد الانفلونزا والالتهاب الرئوي. واضاف ان خطر زيادة النوبة القلبية نتيجة اي اصابة بالانفلونزا ضئيل ولكن من الضروري ان ندرك ان العدوى في جهاز التنفس يمكن ان تؤدي الى نوبة قلبية.

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي تلغراف". الأصل منشور على الرابط التالي

http://www.telegraph.co.uk/science/2017/05/15/catching-cold-getting-flu-hugely-raises-risk-heart-attack-first/


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار