GMT 1:40 2017 الخميس 18 مايو GMT 1:44 2017 الخميس 18 مايو  :آخر تحديث

الجيش النيجيري يعثر على فتاة أخرى من تلميذات شيبوك

أ. ف. ب.

ابوجا: أعلنت الحكومة النيجيرية الاربعاء ان إحدى التلميذات اللواتي خُطفن قبل أكثر من ثلاث سنوات من مدرستهن في شيبوك على أيدي جماعة بوكو حرام "الجهادية" عثر عليها الجيش اثر فرارها من خاطفيها.

وقال مسؤول في الحكومة ان الفتاة "عثر عليها جنود في الجيش النيجيري اثناء فرارها". من جهته اوضح المتحدث باسم الرئاسة فيمي اديسينا ان نائب الرئيس ييمي اوسينباجو ابلغ الوزراء بهذه البشرى السارة خلال اجتماع الاربعاء.

وقال اديسينا "ليست لدينا كل التفاصيل حتى الآن، لكن بوسعي ان اؤكد لكم ان هذا صحيح. لقد بلغني انها وصلت الى ابوجا، ولكني لم ارها بعد". واكد هذه المعلومة الامين العام لرئاسة الجمهورية بشير احمد، وذلك في تغريدة على تويتر.

لم ترشح في الحال اي معلومة عن المكان الذي عثر فيه الجنود على هذه الفتاة التي بعودتها الى الحرية يرتفع الى 107 عدد الفتيات اللواتي تحررن من خاطفيهن حتى اليوم، وذلك من اصل 219 تلميذة كانت الحركة الجهادية خطفتهن من مدرستهن الثانوية في شيبوك في ابريل 2014.

وفي مطلع مايو الجاري اثمرت مفاوضات بين الحكومة والجماعة "الجهادية" عن اتفاق على تبادل اسرى تم بموجبه اطلاق سراح 82 فتاة. اتى هذا الاتفاق بعد اشهر على اتفاق مماثل تم بموجبه اطلاق سراح 21 فتاة في اكتوبر 2016. كذلك فقد سبق وان عثر الجيش على ثلاث فتيات اخريات قرب معقل بوكو حرام في غابة سامبيسا.

ورفضت فتاة واحدة ان يتم اطلاق سراحها بسبب زواجها من مقاتل جهادي. وكانت الحكومة اكدت أخيرا انها تجري مفاوضات مع بوكو حرام لاطلاق بقية الفتيات المختطفات وعددهم 112 فتاة.

ومنذ بداية تمرد بوكو حرام قبل ثمانية اعوام خطف الآلاف من النساء والرجال والفتيات. واسفرت حركة التمرد هذه عن سقوط عشرين الف قتيل على الاقل ونزوح 2,6 مليون آخرين.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار