GMT 14:21 2017 الخميس 18 مايو GMT 21:19 2017 السبت 20 مايو  :آخر تحديث
قبل ساعات من القمة العربية الإسلامية الأميركية بالرياض

الجبير: اتفاق سعودي أميركي لردع إيران ومحاربة الإرهاب

عبد الرحمن بدوي
إيلاف من الرياض: قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن الرياض تتطلع إلى العمل مع واشنطن لمنع إيران من التدخل في شؤون الدول الأخرى، مؤكدا أن الزيارة التاريخية التي سيقوم بها الرئيس الأميركي دونالد ترمب للسعودية ستعزز الشراكة بين الرياض وواشنطن، معرباً عن تفاؤله بالعلاقات بين المملكة والولايات المتحدة.
 
وأكد الجبير خلال مؤتمر صحافي في الرياض اليوم الخميس بمناسبة زيارة الرئيس ترمب أنه سيتم مواصلة التعاون مع الولايات المتحدة لردع إيران ووقف سياستها العدوانية، قائلًا: "نحن نتفق على ضرورة التصدي لإرهاب وتدخلات إيران".
 
وقال إن إيران تتصرف بعدائية بعد الاتفاق النووي وإدارة ترمب تدرك ذلك"، مشددا على أنه "لن يكون لدينا علاقات طبيعية مع إيران ما دامت تواصل أجندتها الطائفية"موضحا أن الرئيس ترمب تحدث عن ضرورة احترام إيران للاتفاق النووي.
 
وقال وزير الخارجية إن اختيار ترمب زيارة المملكة يدل على مكانتها القوية في العالم. وإن هناك توافقا على زيادة الاستثمار بين المملكة وأميركا، مؤكدا أنه سيتم التوقيع على عدد من الاتفاقيات بين المملكة و أميركا خلال القمة السعودية الأميركية في الرياض. 
 
وأوضح أن التعاون العسكري والتبادل التجاري بين البلدين مؤشران على قوة علاقتهما، قائلًا: إن أميركا وفرت للمملكة العديد من المعدات العسكرية.. وكنا قلقين من اتفاق إيران النووي إلا أنه أوضح أن الرئيس الأميركي أكد ضرورة احترام إيران للاتفاق النووي.
 
ووصف وزير الخارجية القمة الإسلامية العربية الأميركية بالتاريخية، مؤكدا أنها بداية صفحة جديدة مع واشنطن، وستتناول التصدي لسياسات إيران العدوانية.

الافعال لا الاقوال

وقال  الجبير ان الانتخابات الايرانية الجمعة "شأن داخلي" وذلك قبل القمة "غير المسبوقة" بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب وعدد من قادة الدول العربية. 

وردا على سؤال حول توقعاته بشأن انتخابات الرئاسة الايرانية قال الجبير: "الانتخابات الرئاسية شأن داخلي". 

وأضاف ان بلاده تنظر الى سياسات ايران وليس الى الشخصيات الايرانية. وقال "نحن ننظر إلى افعال إيران وليس إلى أقوالها والانتخابات الرئاسية شأن داخلي". 

وقال الجبير "إيران تتصرف بعدائية بعد الاتفاق النووي وإدارة ترامب تدرك ذلك".

سوريا واليمن
وحول الوضع في سوريا قال وزير الخارجية السعودي ندعو إلى تشكيل لجنة انتقالية في سوريا، كما نؤيد إقامة مناطق آمنة لحماية المدنيين وإدخال المساعدات.
 
وأضاف :"نتفق مع الولايات المتحدة في كافة القضايا التي تتعلق بالمنطقة لاسيما سوريا واليمن.
 
‏وأضاف أما بالنسبة إلى الوضع في فلسطين فإن السعودية ملتزمة بحل للصراع العربي الإسرائيلي وفق حل الدولتين.
 
وقال الجبير :"نحن فخورون بما أنجزته المملكة في مجال حقوق الإنسان، مؤكدا أن المملكة بدأت حوار الأديان والحضارات في عام 2007. 
 
ضد الإرهاب
وأكد وزير الخارجية السعودي أن القمة العربية الإسلامية الأميركية تؤسس لشراكة ضد الإرهاب بين العرب والغرب. موضحاً أن التعاون السعودي الأميركي مستمر منذ العام 1954،  منوها بأن العلاقات السعودية الأميركية تاريخية وتنمو رغم الاختلاف مع إدارة أوباما.
 
وتوقع وزير الخارجية السعودي حضور 37 زعيما للقمة العربية الإسلامية الأميركية، مشيراً إلى حرص الزعماء العرب والمسلمين على حضور هذه القمة.
 
‏وأعلن الجبير أنه سيتم إطلاق مركز لمكافحة الإرهاب في ختام القمة.
 
وأشار الجبير إلى أن زيارة ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى واشنطن كانت ناجحة ومهدت لزيارة الرئيس ترمب. 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار