GMT 19:47 2017 السبت 20 مايو GMT 2:37 2017 الثلائاء 23 مايو  :آخر تحديث
انتقد سياسة "الاستبداد الوحشي" الحاكمة في البلاد

ترمب: الكوبيون يستحقون حكومة ديموقراطية

إيلاف- متابعة

انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب "الاستبداد الوحشي" في كوبا، معتبرًا أن سكان هذا البلد يستحقون حكومة تحترم الديموقراطية. 

إيلاف - متابعة: في كلمة اصدرها بمناسبة عيد الاستقلال الكوبي، قال ترمب إن "الاستبداد الوحشي لا يمكن أن يطفئ شعلة الحرية في قلوب الكوبيين، ولا يمكن للاضطهاد الظالم أن يبدد أحلام الكوبيين بأن يعيش ابناؤهم أحرارًا من القمع". 

حريات مغيبة
ويحكم راؤول كاسترو الجزيرة الشيوعية منذ 12 عامًا، بعدما تولى السلطة خلفاً لشقيقه المريض فيدل كاسترو، الذي توفي في نوفمبر بعدما تحدى الولايات المتحدة على مدى نصف قرن.

وقاد الرئيس السابق باراك اوباما سياسة الانفتاح بين الولايات المتحدة وكوبا، واعاد العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين البلدين بعد عقود، الا ان ترمب هدد بإلغاء هذا التقارب التاريخي.

أضاف ترمب في بيانه أن "الشعب الكوبي يستحق حكومة تحترم القيم الديموقراطية والحريات الاقتصادية والدينية وحقوق الانسان بسلام، وإدارتي ملتزمة تحقيق هذه الرؤية". وتابع أن "الاميركيين والكوبيين يتشاركون في الولاء لمبادئ الحكم الذاتي والكرامة والحرية". 

مآثر مارتي
وأستذكر بطل الاستقلال في القرن التاسع عشر خوسيه مارتي، وقال إنه "كرّس نفسه لجعل كوبا بلدًا منافسًا اقتصاديًا يتمتع بحكم ذاتي سياسي". 

يأتي هذا البيان بعد اسبوعين من اعلان مسؤول بارز في وزارة الخارجية الاميركية أن ادارة ترمب ستدعو الى تحقيق تقدم في مجال حقوق الانسان في كوبا، مؤكداً ان الادارة تقوم "بمراجعة شاملة لسياستها". وكان راؤول كاسترو (85 عامًا) اعلن انه سيتنحى من الرئاسة في فبراير 2018. ولم يتضح من الذي سيخلفه. 

ونالت كوبا رسميًا استقلالها في 20 مايو، بعدما خاضت حرباً للاستقلال ضد اسبانيا بدعم من الولايات المتحدة في الفترة من 1895 حتى 1898. 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار