GMT 12:35 2017 الإثنين 12 يونيو GMT 8:26 2017 الثلائاء 20 يونيو  :آخر تحديث
ميليشيات لواء "فاطميون" برفقة قائد فيلق القدس

قاسم سليماني يصلي عند الحدود السورية العراقية

نصر المجالي

نصر المجالي: نشرت وكالة إيرانية إخبارية صورا لقاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وهو يصلي عند الحدود العراقية السورية وإلى جانبه عدد من عناصر ميليشيات لواء "فاطميون" الأفغاني.

وتظهر الصور سليماني إلى جانب مقاتلين أفغان، في موقع يبدو أنه مقر عسكري في الصحراء، وأفادت الوكالة الإيرانية (تسنيم) القريبة من الحرس الثوري، بأن قوات "فاطميون" كثفت تحركها باتجاه الحدود العراقية السورية استمرارا لعملياتها التي بدأتها الشهر الماضي لمؤازرة الجيش السوري والقوات الرديفة التي تقاتل إلى جانبه.

وذكرت الوكالة، أن ميليشيا (فاطميون) الأفغانية ترافق قوات الأسد في معارك البادية السورية. وأوضحت الوكالة أن قاسم سليماني رافق تقدم الميليشيات الرديفة من البادية السورية إلى الحدود مع العراق.

سليماني يتوسط مقاتلي ميليشيات لواء (فاطميون)

 

وكانت قوات الأسد والميليشيات الأجنبية الرديفة أعلنت، السبت الماضي عن سيطرتها على مساحات في الشريط الحدودي مع العراق، شمال شرق معبر التنف.

وتقول التقارير إنه بوصول هذه الميليشيات إلى الحدود العراقية، فإنها تكون قد قطعت الطريق أمام مساعي (الجيش الحر)المدعوم من قبل التحالف الدولي بالتقدم نحو الريف الشرقي لمحافظة دير الزور.

وتخضع قاعدة (التنف) الحدودية السورية لسيطرة قوات أميركية وبريطانية تابعة للتحالف الدولي، الذي استهدف الميليشيات الرديفة مرتين في البادية السورية خلال الأيام الماضية.

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار