GMT 2:30 2017 الثلائاء 13 يونيو GMT 18:44 2017 الثلائاء 13 يونيو  :آخر تحديث
الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية مستاء من ترمب

مسؤول قطري: واشنطن "تؤجج نار" الأزمة الخليجية

إيلاف- متابعة

إيلاف - متابعة: في مقابلة مع "CNN Money"، قال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، إن واشنطن "يجب أن تقود محاولة كسر هذا الحصار وألا تجلس وتشاهد ما يحصل لتصب الوقود على النار".

وأشار الباكر إلى أنه لا يرغب بالتعليق مباشرة على (كلام) الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، لكنه أضاف أنه شعر "بالاستياء الشديد" لكيفية معاملة قطر من قبل الولايات المتحدة، بالأخص "وأنها دولة ملتزمة بمحاربة الإرهاب".

وقطعت دول خليجية وعربية علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة، وأرجعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قرارها إلى المسلك المعادي، الذي تتبناه الدوحة تجاه تلك الدول وسعيها لزعزعة الاستقرار في المنطقة ودعمها للإرهاب، وهو اتهام نفته قطر بقوة.

وأثرت الأزمة بين الدوحة ودول الخليج بشكل كبير على أنشطة الخطوط الجوية القطرية، إذ تم إلغاء أكثر من 50 رحلة يوميًا، بحسب وكالة "بلومبرغ".

ولم يعد بمقدور أي طائرة قطرية التحليق فوق الأراضي السعودية أو الإماراتية أو البحرينية أو المصرية أو الليبية، وهو ما يعني أيضًا ارتفاع تكاليف السفر إلى الوجهات الأخرى.

وطالب الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية منظمة الـ "إيكاو" التابعة للأمم المتحدة بإعلان "عدم قانونية" الإجراءات، التي اتخذتها دول خليجية تجاه حركة النقل الجوي القطري.

وانتقد أكبر الباكر، السعودية والإمارات والبحرين لإغلاقهم مجالهم الجوي أمام الطيران القطري. ووجه مناشدته إلى المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) التابعة للأمم المتحدة، والتي تدير اتفاقية شيكاغو التي تضمن حرية تحليق الطيران المدني.

وقال: "لدينا قنوات قانونية لمعارضة هذا… "الإيكاو" يجب أن تشارك بقوة، وأن تلقي بثقلها لكي تعلن أنه إجراء غير قانوني".

ووقعت الإمارات والبحرين على الاتفاقية، لكن السعودية من الدول غير الموقعة عليها.

هذا وقد تأثرت الخطوط الجوية القطرية بقوة في ظل الأزمة بين قطر ودول الخليج، إذ قطعت 18 وجهة من بين رحلاتها، بعد اتهام الإمارة بدعمها للإرهاب، وهي اتهامات نفتها قطر بقوة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار