GMT 7:30 2017 الثلائاء 13 يونيو GMT 18:48 2017 الثلائاء 13 يونيو  :آخر تحديث
صحف أميركية تتحدث عن مخاوف جدية من سياسات الدوحة

خفايا إستئجار آشكروفت…إعتراف قطري بتغيّر الرأي الأميركي

جواد الصايغ

«إيلاف» من نيويورك: أضاءت الصحف الاميركية على استئجار قطر لشركة محاماة أميركية، يقودها جون اشكروفت من اجل تبييض صفحتها من تهمة الارهاب.

وسيقود اشكروفت المدعي العام السابق ابان حكم جورج بوش الابن، المساعي لقلب الصورة المأخوذة عن قطر مقابل مبلغ 2.5 مليون دولار ولمدة تسعين يومًا.

صراعات جديدة

ونشرت واشنطن بوست تحقيقًا مطولاً تحدثت خلاله عن استعانة قطر بشركات العلاقات العامة في واشنطن، ونقلت عن البرفيسور في جامعة دورهام، كريستوفر دافيدسون، "اننا نشهد انواعًا جديدة من الصراعات حيث تجري الحروب عبر شركات العلاقات العامة".

رأي واشنطن

ورأى دافيدسون، " أن التحرك المفاجئ لاستئجار خدمات اشكروفت يظهر أن قطر اخطأت في الاعتراف بأن الرأي الحكومي في واشنطن قد انحرف بعيدًا عنها، على الرغم من تمويلها لمراكز التفكير والبرامج الجامعية وشبكة الجزيرة الفضائية التي تتخذ من الدوحة مقرًا لها".

وفي واشنطن اكزامينر، استعانت الكاتبة اميلي جاشينسكي، في معرض تعليقها على استعانة قطر بخدمات المدعي العام الاميركي السابق، بمادة كتبها توم روغان.

قطر تتسامح مع داعمي الارهاب

وقالت جاشينسكي، "أوضح زميلي توم روغان مخاوف جدية في ما يتعلق بسياسات الحكومة القطرية، التي تتسامح إلى حد كبير مع الممولين المحليين، الذين يقدمون المال الى الجماعات الجهادية مثل القاعدة، وبدرجة أقل، الدولة الإسلامية. كما تسمح قطر لممولي الإرهاب الإيرانيين باستخدام فنادق الدوحة خمس نجوم لعقد اجتماعات مع مسؤولي حماس".

مغازلة ايران

كما أشار روغان، وبحسب الكاتبة "إلى أن قطر تغازل ايران سياسيًا بشكل مباشر، ولديها سجل مشكوك فيه بمجال حقوق الإنسان"

تبييض صفحة الدوحة

وكانت بلومبرغ قد اشارت بعد الاعلان عن استئجار قطر لشركة المحاماة، " الى ان أشكروفت وعد بغية تبييض صفحة الدوحة بالاستعانة بمسؤولين أميركيين سابقين شغلوا مناصب رفيعة في وزارة الخزانة الأميركية ومكتب الأمن القومي ومكتب التحقيقات الفدرالي والجهات الإستخبارية، بحسب العقد بينه وبين القطريين، على أن يحصل هؤلاء على أتعابهم المالية بشكل مستقل، أي من خارج مبلغ 2.5 مليون دولار المتفق عليه."

واشارت، "الى ان العقد ينص على بدء العمل فورًا، وأن تكون هذه المسألة في أعلى سلم أولويات شركة أشكروفت التي وعدت بالاستجابة فورًا للأزمة وإدارتها، وبتحليل البرامج والأنظمة، والتوعية الإعلامية والدعوة، مؤكدةً جهود قطر لمكافحة الإرهاب العالمي. كما تعتزم الشركة صوغ استراتيجية شاملة للعلاقات القانونية والحكومية لصالح دولة قطر.

جون آشكروفت يبيض صفحة قطر أميركيًا

اظهار جهود قطر

اما مايكل لسوليفان، شريك اشكروفت، فكشف، "أن عمل الشركة سيتضمن الاستجابة للأزمات وإدارتها وتحليل البرامج وتقديم التوعية الإعلامية في ما يتعلق بالجهود التاريخية والحالية والمستقبلية، التي يبذلها العميل ( قطر) لمكافحة الإرهاب العالمي وأهدافه.

وقال "إن قطر واثقة من أن المراجعة والتحليل سيؤكدان أن لديها اجراءات هامة لمنع غسل الاموال، او استخدام انظمتها المالية لتمويل المنظمات الارهابية ".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار