GMT 12:14 2017 الثلائاء 13 يونيو GMT 14:14 2017 الثلائاء 13 يونيو  :آخر تحديث
جونسون يجتمع بوزراء خارجية السعودية والامارات والكويت

لندن: على الدوحة أخذ هواجس جيرانها على محمل الجد

نصر المجالي

يجتمع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون مع وزراء خارجية السعودية والامارات والكويت هذا الأسبوع، وذلك بعد لقائه يوم الاثنين مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، حيث دعا الدوحة إلى أخذ هواجس جيرانها على محمل الجد.

وأعلنت وزارة الخارجية البريطانية في بيان لها أن جونسون حث على اتخاذ خطوات فورية لتخفيف التوترات الحالية، والتوصل إلى حل سريع عبر الوساطة، وأشاد بجهود أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد في هذا الصدد.

واضافت الوزارة أن جونسون سيتواصل مع وزراء خارجية بشأن التوترات السياسية المستمرة في المنطقة. وقالت إنه بالنظر إلى علاقات الصداقة المتينة التي تربط بين المملكة المتحدة وكافة دول الخليج، اجتمع السيد جونسون صباح اليوم (12 يونيو) بوزير خارجية قطر وسوف يجري محادثات في وقت لاحق من الأسبوع الحالي مع وزراء خارجية السعودية والكويت والإمارات.

تخفيف التوترات

وتابعت أن الوزير جونسون سيحثّ نظراءه في كافة هذه الاجتماعات على اتخاذ خطوات فورية لتخفيف التوترات الحالية، والتوصل إلى حل سريع عبر الوساطة، كما سيشير إلى أن التوصل إلى حل سريع سيكون في مصلحة منطقة الخليج عموما، ومصلحة المملكة المتحدة كذلك.

وقالت الوزارة إن وزيرها سيعرب كذلك عن قلق المملكة المتحدة لكون الإجراء الجماعي الذي اتخذته دول الخليج الأخرى له تأثير سلبي على حياة المواطنين العاديين في قطر.

ويشار إلى أن جونسون خلال اجتماعه الثنائي صباح الاثنين مع الشيخ محمد آل ثاني، حثّ قطر على التواصل مع الدول المجاورة بشأن الهواجس التي لديها، وبذل مزيد من الجهود لمعالجة مسألة مساندة جماعات متطرفة، وذلك بالبناء على الخطوات التي اتخذت بالفعل.

وبعد الاجتماع، قال وزير الخارجية، بوريس جونسون: أجريت اتصالات مع نظرائي من أنحاء المنطقة بشأن التوترات الحالية مع قطر. وقد حثثت كافة الأطراف على الامتناع عن أي تصعيد آخر والانخراط في جهود الوساطة. وبهذا الصدد، أشيد بالجهود التي يبذلها أمير دولة الكويت.

محمل الجد

وأضاف: وفي سبيل التوصل إلى حل، أدعو قطر إلى أخذ هواجس جيرانها على محمل الجد. قطر شريك للمملكة المتحدة في مكافحة الإرهاب، لكن عليها العمل عاجلا لمعالجة موضوع مساندة جماعات متطرفة، وذلك بالبناء على الخطوات التي اتخذتها بالفعل لمعالجة مسألة تمويل هذه الجماعات.

وختم جونسون: كما تقلقني بعض الإجراءات المشددة التي اتخذتها السعودية والإمارات ومصر والبحرين، وأحثها على تخفيف الحظر المفروض على قطر. وأدعو كافة الدول لاتخاذ خطوات فورية لتهدئة الوضع وإيجاد حل سريع عبر الوساطة.

تدخل بريطانيا

من جهته، قال وزير الخارجية القطري لـ(بي بي سي) إنه يجب على الحكومة البريطانية عليها أن تتدخل لدعم جهود بلاده لرفع الإجراءات التي فرضتها دول الجوار. ووصف الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الحصار بأنه غير قانوني ويهدد مواثيق حقوق الإنسان الدولية.

وأوضح أنه يتفهم القرار البريطاني بالوقوف على الحياد في الأزمة السياسية التي نشبت مؤخرا، لكن الوزير آل ثاني طالب لندن بالتدخل ودعم بلاده في إنهاء الحصار الذي فرّق عائلات بسبب منع المواطنين القطريين من دخول هذه الدول.

وفي الأخير، قال محمد بن عبد الرحمن آل ثاني "هناك جانبان في هذه الأزمة الأول سياسي وانا اتفهم هنا أن بريطانيا ستقرر أن تقف على الحياد لكن على الجانب الآخر وهو الجانب الإنساني فالإجراءات التي اتخذت غير قانونية ونحن نعتقد أن بريطانيا ستتصرف فيه طبقا لمبادئها".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار