GMT 17:34 2017 الأربعاء 14 يونيو GMT 23:08 2017 الأربعاء 14 يونيو  :آخر تحديث
أطلع القاهرة على استعدادات بلاده للانتخابات البرلمانية

علاوي يبحث مع السيسي عقد قمة أمنية إقليمية

د أسامة مهدي

إيلاف: خلال اجتماعه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة الأربعاء بحث نائب الرئيس العراقي أياد علاوي تطوير العلاقات بين بلديهما والسبل الكفيلة بتعزيزها في جميع المجالات وبما يخدم مصلحة شعبيهما.

كما تم بحث "ملف الحرب على الإرهاب والانتصارات الأخيرة التي حققها العراق في هذا المجال، إضافة إلى الأزمة الخليجية الأخيرة وتداعياتها، حيث شدد علاوي على أهمية الإسراع في عقد قمة أمنية إقليمية للوقوف على المشاكل والتحديات التي تواجه المنطقة والوصول إلى حلول عاجلة لها وقطع الطريق أمام الجهات التي لا تريد لشعوب المنطقة أن تنعم بالاستقرار والرفاهية"، كما قال بيان صحافي لمكتب إعلام المسؤول العراقي، تلقت "إيلاف" نصه. وثمّن علاوي "الدور القيادي الذي تضطلع به مصر على الساحتين العربية والإقليمية ووقفتها المشرفة قيادةً وشعبًا إلى جانب العراق".

من جانبه أكد الرئيس السيسي موقف بلاده الداعم والمساند لوحدة العراق واستقراره ورفض جميع أشكال التدخل في شؤونه الداخلية.. مشيرًا إلى أن المرحلة الحالية تتطلب مزيدًا من التنسيق والتعاون لمواجهة التحديات الراهنة وفي مقدمها آفة الإرهاب.

وفي ختام الاجتماع كتب علاوي على صفحته في شبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك مضمون مباحثاته في القاهرة، وبما اطلعت عليه "إيلاف" قائلًا: "التقينا فخامة الأخ الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتباحثنا حول تطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين العراق ومصر في المجالات كافة.. ثم التقينا كذلك رئيس الوزراء ووزير الخارجية، حيث تم بحث الأوضاع في المنطقة، خاصة في العراق وسوريا وليبيا واليمن وفلسطين، وأهمية مواجهة الإرهاب وبسط الاستقرار فيها والشراكة في بناء الأمن الإقليمي.. وأكدنا أيضًا دعمنا لمعركة مصر ضد الجماعات الإرهابية.. كما تم الحديث عن الأزمة في العلاقات الخليجية والعربية وعن ضرورة لعب دور فعال في تنقية الأجواء بين الدول الشقيقة واعتماد الحوار لحل الخلافات بينها".

علاوي أطلع شكري على استعدادات بلاده للانتخابات البرلمانية
من جهتها أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن علاوي أطلع الوزير سامح شكري على الاستعدادات الخاصة بالانتخابات البرلمانية العراقية في إبريل عام 2018 وأبرز التطورات على الساحة الداخلية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة أحمد أبو زيد إن "الوزير شكري أشاد بالعلاقات التاريخية والاستراتيجية العميقة التي تربط بين البلدين".. مشيرًا إلى "الأهمية التي توليها القيادة السياسية المصرية لتطوير العلاقات مع العراق في شتى المجالات، خاصة السياسية والاقتصادية".

أضاف إن "علاوي قام بإطلاع وزير الخارجية على أبرز التطورات على الساحة الداخلية العراقية، وعلى رأسها الاستعدادات الخاصة بالانتخابات البرلمانية".. مؤكدًا أن "الفترة الحالية تشهد إعادة رسم خريطة المشهد العراقي لسنوات مقبلة".

ونقل المتحدث تأكيد الوزير شكري على "موقف مصر الداعم لوحدة العراق واستقراره وسلامة أراضيه، وحرصها على الوقوف بجانب العراق في مواجهة تحدياته"، مشددًا على "ضرورة تضافر الجهود بين مختلف أطياف الشعب العراقي لتنحية الخلافات وإعلاء المصلحة الوطنية ووأد أية محاولات للتدخل في الشأن الداخلي العراقي".

وأوضح أن الوزير شكري أكد تضامن مصر ودعمها الكامل لجهود العراق في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.. وشدد على ضرورة تكاتف المجتمع الدولي للتصدي لهذه الظاهرة وتجفيف منابع تمويلها، بهدف إرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة.. فيما أعرب علاوي عن تطلع بلاده إلى مواصلة العمل على تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة.

وأشار المتحدث المصري إلى أن "الجانبين أكدا ضرورة مواصلة العمل على إعادة إحياء اللجنة العليا المشتركة برئاسة رئيسي وزراء البلدين تمهيدًا لعقد أول اجتماعاتها خلال العام الحالي".

من جهته قال مكتب علاوي إن نائب الرئيس العراقي عبّر خلال الاجتماع عن أسفه الشديد للتطورات الأخيرة في المنطقة العربية لافتًا إلى أن الدعوة إلى عقد مؤتمر إقليمي لتدارك الأوضاع أصبحت ضرورة ملحّة لتجنيب المنطقة مزيدًا من الخلاف والصراع. كما بحث مع شكري أوضاع المواطنين العراقيين المقيمين في مصر أو الوافدين إليها وسبل تذليل العقبات وتقديم التسهيلات اللازمة لهم، إضافة إلى جملة من الملفات والقضايا المشتركة بين البلدين.

وكان علاوي وصل صباح اليوم الأربعاء إلى القاهرة في زيارة رسمية لمصر العربية تستغرق أيامًا عدة، حيث استقبله في مطار القاهرة الدولي رئيس الوزراء المصري المهندس شريف إسماعيل إضافة إلى عدد من الوزراء والقيادات الأمنية والعسكرية.

ومن المقرر أن يبحث علاوي في وقت لاحق مع مسؤولين مصريين آخرين ملفات مهمة تخص العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها، إضافة إلى الوضع الإقليمي والأزمة الخليجية الأخيرة.

وكانت مصر تسلمت في 28 من الشهر الماضي أولى شحنات النفط العراقي عملًا باتفاق مبرم بين البلدين في شهر أبريل حسب ما أعلنته وزارة النفط المصرية. وقال طارق الملا وزير النفط إن الشحنة العراقية أصبحت الآن في معامل التكرير المصرية.. مشيرًا إلى أن بلاده ستتفق قريبًا مع العراق على تحديد الموعد المقبل لتسليم الشحنة الثانية.

وستحصل مصر بموجب اتفاقها مع العراق على 12 مليون برميل من نفط البصرة لمدة عام، على أن يتم توريد مليوني برميل كل شهرين بشروط دفع ميسرة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار