GMT 2:23 2017 الأحد 18 يونيو GMT 18:43 2017 الإثنين 26 يونيو  :آخر تحديث
مجهولون هاجموا سيارة الشرطة بعد السحور

مقتل ضابط وإصابة آخر و3 جنود في هجوم مسلح بالقاهرة

صبري عبد الحفيظ

القاهرة: قتل ضابط شرطة وأصيب ضابط آخر وثلاثة جنود من قوات الشرطة بالقاهرة، في هجوم استهدف سيارة كانوا يستقلونها.

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها، إنه "في حوالي الساعة 12.45 من صباح اليوم، وأثناء سير سيارة تابعة لقطاع الأمن المركزي تُقل مجموعة من ضباط ومجندي الأمن المركزي بطريق الأوتوستراد دائرة قسم شرطة البساتين، انفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق، أسفر ذلك عن استشهاد الملازم أول على أحمد شوقي على عبد الخالق، وإصابة 4 آخرين، هم ضابط وثلاثة مجندين".

وأضافت: "تم نقلهم على الفور الى المستشفى لتلقى العلاج، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط مرتكبي الواقعة".

وقال مصدر أمني، إن الهجوم استهدف سيارة الشرطة أثناء تبديل "نوتبجيات العمل" بعد تناول السحور، مشيرًا إلى أن منفذي الهجوم كانوا يستقلون سيارة دفع رباعي، وفروا من موقع الحادث.

وأوضح المصدر لـ"إيلاف" أن السيارة لم تتعرض لانفجار بعبوة ناسفة، ولكنها تعرضت لإطلاق نار كثيف بالأسلحة الآلية من قبل مجهولين، وأصابت الرصاصات "تانك البنزين" الخاص بسيارة الشرطة، ما أدى إلى انفجارها.

وأضاف أن مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة زار موقع الحادث، كما عاين فريق من النيابة العامة الموقع، وكشف تقرير النيابة العامة عن وجود فوارغ طلقات نارية كثيرة، ووضوح آثار إطلاق النار على السيارة، من مختلف الجهات.

وأعلنت وزارة الداخلية حالة التأهب القصوى، ورفعت درجة الاستعداد القتالي بالأكمنة الثابتة والأقوال المتحركة والدوريات، في محاولات للتضييق على الجناة الهاربين، والقبض عليهم.

واستدعت الوزارة قوات الشرطة وضباطاً بجهاز الأمن الوطني، من أجل ملاحقة الجناة في المناطق الصحراوية على أطراف القاهرة، وأغلقت قوات الأمن مداخل ومخارج القاهرة، لاسيما من الجهة الشمالية، من أجل مطاردة الجناة والقبض عليهم. ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث.
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار