GMT 15:14 2017 الثلائاء 11 يوليو GMT 20:38 2017 الثلائاء 11 يوليو  :آخر تحديث
قال إن وزير الداخلية عبر له عن غضبه

الرميد: فيديو الزفزافي خطيئة ومس بكرامة جميع المواطنين

عبدالله التجاني

الرباط: يواصل الفيديو الذي بث لمتزعم احتجاجات الحسيمة المعتقل، ناصر الزفزافي، بهدف إبراز انه لم يتعرض للتعذيب ،إثارة ردود فعل حوله.

وفي تفاعله مع الموضوع، قال مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف حقوق الإنسان، وأحد المعنيين بشكل مباشر بالحادثة "انتابني ألم كبير وأنا أطلع على صورة المعتقل ناصر الزفزافي على صفحة أحد المواقع الالكترونية على تلك الهيئة التي تعتبر إهانة مدانة لمواطن أعزل مهما كانت التهم الموجهة إليه... هي صورة (فيديو) لا نعلم لحد الآن في اَي مكان التقطت ولا في اَي ظروف صنعت،!!! ويبقى القضاء وحده المخول بتحديد الجهة الآثمة التي ارتكبت هذه الخطيئة".

ناصر الزفزافي كما ظهر في الفيديو المسرب

وأضاف الرميد، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن "خطيئة التقاط تلك الصور ونشرها في تحد سافر لكل القيم الاخلاقية والنصوص القانونية، بل إنها تمثل مسا صارخا بكرامة مواطن بطريقة احسست معها أن كرامتي وكرامة جميع المواطنين مست معها"، وذلك في انتقاد واضح من المسؤول الحكومي للفيديو.

مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف حقوق الإنسان

وزاد موضحا أن هذ التسريب "يجعلني أقول انني جد غاضب من هذه الصبيانيات التي لا مبرر لها مطلقا"، مؤكدا أنه بمجرد أن اخبرني "الأخ الوزير مصطفى الخلفي بهذه الخطيئة بادرت إلى الاتصال بالسيد وزير الداخلية الذي استمهلني عشر دقائق للاطلاع على الفيديو الآثم، ليتصل بي ويعبر بدوره عن غضبه، ووجدتنا متفقين تلقائيا على وجوب البحث في الموضوع ، وهو ما تجاوب معه السيد وزير العدل سريعا".

وأشار الوزير المكلف حقوق الإنسان أنه "لامناص من جدية البحث ونزاهته للوصول إلى الحقيقة التي ينبغي أن يعرفها الجميع وترتيب الآثار القانونية اللازمة"، وأضاف قائلا "لقد قلت في اللقاء التواصلي مع الجمعيات الحقوقية يوم الخميس الماضي، إن دم المغاربة جميعا خط أحمر وها أنذا الْيَوْمَ أقول إن كرامة المغاربة جميعا خط أحمر".

إلياس العماري أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة

من جهته، قال إلياس العماري أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة المعارض، إن "الفيديو الذي صور من مكان يعرفه من يقف وراء التصوير عبث بكل أبعاده و معانيه".

واعتبر العماري في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ، أن "بمثل هذه الأفعال و بمثيلاتها في السابق الأقل أو الأكثر فضاعة، لا نصادر الطمأنينة والأمل من الأحياء فقط، و لكن ننزعها حتى من الذين ماتوا"؛ وزاد موضحا "و بالخصوص من شهداء الكرامة و حقوق الإنسان، وعلى رأسهم أحد مهندسي العدالة الانتقالية في المغرب، المرحوم ادريس بنزكري"، وذلك في انتقاد واضح منه للفيديو .


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار