GMT 11:43 2017 الأربعاء 12 يوليو GMT 11:51 2017 الأربعاء 12 يوليو  :آخر تحديث
على خلفية تسريب فيديو للزفزافي 

الشرطة القضائية المغربية تحقق مع ناشر "برلمان. كم"

إيلاف المغرب ـ متابعة

الرباط: علمت "ايلاف المغرب" ان الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في الدار البيضاء استدعت خالد بوبكري مدير نشر موقع " برلمان كم " للمثول أمامها اليوم في سياق التحقيق حول تسريب فيديو لمتزعم احتجاجات الحسيمة ناصر الزفزافي ، الذي أثار بثه انتقادات في وسائل التواصل الاجتماعي .

وبث الموقع الإلكتروني فيديو حصري للزفزافي بهدف إثبات أنه لم يتعرض للتعذيب.

وكانت إدارة السجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء المعروف ب"سجن عكاشة"، نفت أن يكون فيديو الزفزافي قد تم تصويره داخل هذه المؤسسة السجنية، معبرة عن استنكارها لترويج هذا الفيديو "في مواقع مأجورة من أطراف تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان".

وأوضحت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، أن المعتقل الزفزافي "لم يسبق له أن ارتدى اللباس الذي ظهر به في شريط الفيديو داخل المؤسسة السجنية منذ إيداعه بها إلى حدود الآن"، وأكد المصدر ذاته، أن المواصفات المادية للمكان الذي صور فيه الفيديو، "لا تتوفر في أي من القاعات الموجودة بالسجن المحلي عين السبع 1"، وهو ما يمثل نفيا قاطعا من المندوبية لتحمل تبعات هذا التسريب.

وتبعا لذلك، أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق حول ظروف وملابسات تصوير شريط "فيديو" للزفزافي خلال فترة اعتقاله، وكذا الغاية من نشره، حيث أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أنه بمجرد الاطلاع الاثنين، على شريط "فيديو" للزفزافي خلال فترة اعتقاله، "أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق دقيق للوقوف على حقيقة ظروف وملابسات تصويره والغاية من نشره، لاتخاذ المتعين قانونا على ضوء نتيجة البحث".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار