GMT 12:00 2017 الخميس 13 يوليو GMT 5:56 2017 الجمعة 14 يوليو  :آخر تحديث
‎التركمان يطالبون ديميستورا بالعدالة بين الأطراف

الممثل البريطاني الخاص لسوريا يطالب بتنحية بشار الجعفري

بهية مارديني

«إيلاف» من لندن: اعتبر الممثل البريطاني الخاص بالشأن السوري غاريث بايلي أنه حان الوقت لتقوم روسيا بتنحية رئيس وفد النظام المفاوض في جنيف وممثل نظام بشار الأسد بشار الجعفري.

‎وأضاف بايلي في تغريدة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: "أن على روسيا إزاحة الجعفري بسبب مماطلته وإعاقته للمفاوضات".

وأكد أن “المعارضة تعمل بجد حول المواقف المشتركة، وممثل نظام بشار الأسد يماطل ويعيق، وحان لروسيا أن تزيحه”.

وأعادت وزارة الخارجية البريطانية مطلب ممثلها الخاص بالشأن السوري عبر حسابها الرسمي باللغة العربية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

رسالة الى ديميستورا

من جانبها، وجهت الكتلة الوطنية التركمانية السورية رسالة الى ستيفان ديميستورا المبعوث الأممي الخاص بالملف السوري ، اطلعت "إيلاف " على نصها، طالبته فيها بعدم الانحياز لطرف ضد طرف ومشاركة التركمان في صياغة الدستور.

وقالت في الرسالة: "نبعث إليكم هذه الرسالة باسم تركمان سوريا الذين يفوق تعدادهم ثلاثة ملايين ونصف المليون نسمة، وهم متوزعون في مختلف أنحاء سوريا، وبخاصة في المناطق الشمالية (حلب والرقة) والوسطى (حمص وحماة) والساحلية (اللاذقية وطرطوس) والجنوبية (دمشق والقنيطرة)".

‎وأكدت "أن التركمان مكوِّن رئيسي من مكونات المجتمع السوري، وبالتالي هم طرف أساسي في المعارضة السورية بركنيها السياسي والعسكري على حدٍّ سواء.".

‎وشكرت الكتلة التركمانية ديميستورا "لجهودكم المبذولة من أجل حل النزاع الذي تشهده الساحة السورية"، وعبّرت عّن أملها بسعيه لإيجاد الحل السياسي العادل في الأزمة السورية.

‎كما طالب التركمان في الرسالة " عدم الانحياز لطرف على حساب طرف آخر سواء العرب أو التركمان أو الأكراد أو السريان أو غيرهم، لأننا نتطلع إلى المساواة التامة بين كل أطياف الشعب السوري دون استثناء. وذلك لأن الشعب السوري بكل أطيافه قد بذل تضحيات كبيرة في سبيل نيل حريته وخلاصه من ظلم النظام الشمولي الذي يعانيه منذ عقود عدة. ".

‎وقالت: " نرجو أن يحصل التركمان على حقوقهم القومية والسياسية والثقافية في الدستور الجديد، وأن يشارك ممثلو الشعب التركماني السوري في صياغة هذا الدستور".

وكان ديميستورا قال في أحاديث صحافية من جنيف الأسبوع الجاري،" إنه ينوي أن يشارك الأكراد في المشاورات الفنية لصياغة الدستور السوري" .

وقال في تصريحات ثانية "اننا لا نزال في مرحلة ما قبل المفاوضات وعندما تكون هناك محادثات حول الدستور، فإن المكون الكردي حول سوريا وهم سوريون يجب ان تكون لهم الفرصة مثل أية مجموعة أخرى للتعبير عن رأيهم".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار