GMT 19:05 2017 الجمعة 14 يوليو GMT 7:12 2017 السبت 22 يوليو  :آخر تحديث
رفضا للطائفية والفئوية .. وايمانا بالدولة مرجعية دستورية

قوى وشخصيات العراق السنية تعلن تحالفا سياسيا موحدا

د أسامة مهدي

«إيلاف» من لندن: تجاوزت القوى والشخصيات الممثلة للمكون السني في العراق خلافاتها واتفقت على برنامج سياسي موحد وتشكيل كيان سيكون مرجعية سياسية لسنة البلاد قالت انه عابر للطائفية اطلق عليه "تحالف القوى الوطنية العراقية" بهدف توحيد موقف الكتل والأحزاب والقوى السنية من القضايا الحالية التي تتعلق بمرحلة ما بعد تنظيم داعش والعمل على النهوض بالمحافظات التي تضررت بفعل الإرهاب وإعمارها.

وجاء اعلان التحالف عقب اجتماع عقدته الشخصيات والقيادات السنية في منزل رئيس البرلمان سليم الجبوري في بغداد في الوقت نفسه الذي عقد فيه عدد من القادة السنة مؤتمرا في مدينة اربيل الشمالية يتقدمها المشروع العربي في العراق الذي انتخب الشيخ خميس الخنجر امينا عاما له وظافر العاني امينا عاما مساعدا حيث تم إطلاق حملة وطنية وإقليمية ودولية لإعادة إعمار المناطق المحررة من سيطرة تنظيم داعش.

مشروع سياسي وطني عابر للطائفية

وفي ختام اجتماع بغداد فقد اعلن رئيس كتلة التحالف النيابية أحمد المساري عن تأسيس "تحالف القوى الوطنية العراقية" موضحا انه جاء استنادا لمعطيات داخلية .. مشيرا إلى أن التحالف يحظى بتأييد محلي وإقليمي ودولي.   
وقال المساري خلال إلقائه بيان التحالف انه "من أجل استثمار النصر وهزيمة داعش نعلن عن قيام تحالف القوى الوطنية العراقية بوصفه جامعا للقوى".. مشددا على ان "الإعلان عن قيام التحالف جرى استنادا إلى معطيات داخلية". واشار الى ان "التحالف مشروع سياسي وطني عابر للطائفية ويحظى بتأييد محلي وإقليمي ودولي".. واكد أن "التحالف يؤمن بأن استقرار العراق لا يمكن أن يتحقق إلا باستقرار المناطق التي تعرضت للإرهاب".

 اعادة النازحين سريعا

ومن جهته قال القيادي في التحالف رئيس البرلمان سليم الجبوري في مؤتمر صحافي مع قادة التحالف وبينهم اسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية وصالح المطلك نائب رئيس الوزراء السابق ونواب ووزراء وقادة عشائر ومحافظون ورؤساء حكومات محلية ان هذا التحالف  سيعمل ‏بالتعاون مع الحكومة والجهات التنفيذية الوطنية ذات العلاقة ومع المنظمات الدولية ‏والدول الداعمة على ايجاد الحلول السريعة والحقيقية لمشكلة النزوح واعادة ‏النازحين الى مناطقهم ليكونوا جزءا مهما وعاملا أساسيا في مشروع اعادة الاعمار".

واشاد بشجاعة وتضحيات القوات العراقية وثمن مواقف ابناء الموصل الذين قال انهم "يحتضنون ارضهم من جديد ويصرون على صناعة الحياة وازالة الركام تماما كما فعل الأنباريون وابناء صلاح الدين وديالى وكما هم ابناء كركوك وحزام بغداد ممن عانوا الامرين من احتلال ارضهم في المرحلة الماضية وذاقوا مأساة النزوح وتجرع مرارة العيش بقساوة الشتاء والصيف تاركين دواوينهم تشكو غربتهم فما لبثوا وبفضل تضحيات ابناء وطنهم حتى لحصاد السنين العجاف وللبدء بصناعة مستقبل هذه المناطق".

قادة القوى العراقية السنية لدى اعلان تحالفهم في كيان موحد

رفض التطرف

وشدد على ضرورة ان "يؤمن الجميع بأسس وثوابت واجراءات واضحة تنقذ البلاد من أزمتها المتكررة وتراعي الثوابت الوطنية.. مشيرا في هذا المجال الى الاخذ في الاعتبار جملة مسائل هي :

... ان الاستقرار لا يكون الا باستقرار المناطق التي تعرضت للارهاب وهذا منوط بأمور منها بناء الانسان ورفض الفكر المتطرف وأيضا بناء الارض والاعمار واعادة النسيج الاجتماعي بمصالحة حقيقية وضمان حياة كريمة للمواطنين في تلك المناطق إبتداءا بعودتهم الناجزة مرورا بمساعدتهم في تخطي مرحلة انتقالية في برنامج الاستقرار بتوفير الامن وكف كل انواع الاذى التي قد يحاولها غاضبون أو مارقون او ارهابيون ممن لايؤمن بسيادة الدولة.

... من المهم ان يتحمل ممثلو المناطق المحررة مسؤولية المرحلة وان يتصدوا لمستحقاتها وخصوصا في ملفات اعادة الاعمار والاستقرار وعودة النازحين وتحرير ما تبقى ( الحويجة – غرب الانبار- وتلعفر)

ومن هنا انطلقت فكرة ان تكون هذه المبادرة وهذا الجمع بكل فعالياتها الشعبية والجماهيرية داخل العراق انطلاقا من بغداد ولاول مرة يجتمع الكل على هذا المسعى وستصدر بيانات اخرى من اربيل مؤيدة ومباركة لما نذهب اليه  كل ذلك قطعا للشك والقلق ومنعا لاي تقول قد يعتري بعض الاخوة وقطعا للطريق على أي محاولات ارتهان للرأي والموقف السياسي .

... احترام التضحيات التي قدمها جميع العراقيين من شتى طوائفهم ومكوناتهم واعراقهم بهدف تحرير الارض والقضاء على الارهاب ، والتضحيات لأزمة الوفاء والاعتبار وتعتبر في نهجنا ثابت العملية السياسية واحترامها واعتبارها أساسا في أي حوار ونقف ضد أي محاولة لتشويهها او المساس بها .

... رفض التجمعات الطائفية والفئوية ومدّ اليد للجميع لبناء مشروع وطني جامع يرسم مسار ما بعد داعش ويصحح أخطاء العملية السياسية والممارسات التي ولدت احتقانا طائفيا أو قوميا تحقيقا للعدالة الاجتماعية.

.. تأكيد الايمان بالدولة مرجعية دستورية وقانونية والمواطنة هي أساس البناء الصحيح ولايمكن التمييز بين المواطنين على أسس ضيقة.

تحالف لايسعى التكتل الطائفي

واكد الجبوري ان هذا الجهد لا يعني بأي حال التعبئة السياسية ولا يقصد التكتل على أساس النوع او الجهة او الطائفة بل هو ترتيب الصف وتوحيد الرؤية والتضامن بين ابناء البلد الواحد لإيجاد حلول منطقية وواقعية لجغرافيا تعرضت لأعنف عملية إبادة وتدمير واستباحة في الدماء والأعراض والتاريخ والبنى التحتية.. وقال "حين نلتقي ضمن هذا الإطار  فإننا نلتقي بعنوان العراق تحت خيمته وفِي عاصمته وتحت ضمانات دستوره وحماية مؤسسة الدولة وضمن واجب رعايتها ودعمها ما دام الامر في سياق خدمة الوطن وفِي مسار الإصلاح وعلى الطريق السوي القانوني الواضح".   

واوضح ان هذه المبادرة ستكون خطوة جادة لما بعدها مِن الفعل الوطني الحقيقي ومزيدا من التنسيق السياسي بين البيت العراقي الداخلي وسيعمل بقوة لترميم الجدار الوطني وتضميد الجرح التاريخي الذي تركه داعش في جسد العراق والوقوف من جديد لإعادة العراق الى الركب الدولي بلدا قائدا متصدرا. واشار الى ان هذه المبادرة هي ملتقى جامع شامل سلمي لكل الجهات والشخصيات التي ينطبق عليها عنوان " ممثلو المناطق المحررة " وممثلو كل المحافظات المحبة لهم والمتعاونة من اجل عراق آمن مستقر موحد يحقق العدل والمساواة لجميع أفراد شعبه .

واضاف ان تحالف القوى الوطنية العراقية سيعمل وبالتعاون مع الحكومة والجهات التنفيذية الوطنية ذات العلاقة ومع المنظمات الدولية والدول الداعمة على إيجاد الحلول السريعة والحقيقية لمشكلة النزوح واعادة النازحين الى مناطقهم ليكونوا جزءا مهما وعاملا أساسيا في مشروع اعادة الإعمار وان يكون دور المرأة والشباب في المجتمع وفِي جميع النواحي هو المشاركة في وطن آمن مستقر يحقق تطلعات الجميع ومبدأ تكافؤ الفرص للجميع. وثمن "كل الجهود الخيرة المبذولة من هذه الشخصيات لانجاح هذا الجهد الوطني ، وكذلك جميع الدول الصديقة والشقيقة التي عبرت وتعبر عن دعمها لكل لقاء عراقي جامع يسهم في الاستقرار والتنمية وتحقيق السلم الاجتماعي" .

أهداف التحالف

ويهدف التحالف الى توحيد موقف الكتل والأحزاب والقوى السنية من القضايا الحالية التي تتعلق بمرحلة ما بعد تنظيم داعش، والعمل على النهوض بواقع المحافظات التي تضررت بفعل الإرهاب وإعمارها .

وبحسب مؤسسيه فإن التحالف ستكون صفته سياسية ولن يكون خاصا بالانتخابات المقبلة فقط المقررة ربيع العام المقبل حيث سيعمل على توحيد الخطاب السني وإنهاء حالة التشتت والتحرك لتنسيق الجهود وحل المشاكل في المحافظات المتضررة من الإرهاب .

واوضحوا ان هذا التحالف يضم أكثر من 300 شخصية سياسية وعشائرية أغلبهم أعضاء في مجلس النواب وفي حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي الحالية إضافة إلى شخصيات أخرى ستدخل المجال السياسي للمرة الاولى. وقال ان ابرز الملفات التي ستوضع على أجندة "تحالف القوى الوطنية العراقية" هي إعادة إعمار المناطق التي دمّرت خلال الحرب على الإرهاب وتأهيل المجتمع فيها فضلا عن العمل على تشكيل مشروع وطني حقيقي.

وكانت شخصيات سنية اخرى وفي تنافس محموم على تمثيل المكون السني في العراق خلال مرحلة مابعد تنظيم داعش والاستعداد للانتخابات المقبلة قد عقدت في بغداد امس مؤتمرا مقابلا وجه اتهامات للقوى السنية الاخرى التي اجتمعت اليوم واعلنت تحالفها السياسي بالاستقواء بالخارج واتباع اجندات اجنبية فيما وصفت مصادر هذا التحالف المجتمعين امس بأنهم سنة الحكومة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار