GMT 0:00 2017 السبت 15 يوليو GMT 7:49 2017 السبت 22 يوليو  :آخر تحديث
النجوم الصغيرة مفتاح لاكتشاف كواكب شبيهة بالأرض

رصد أصغر نجم في الكون يُكتشَف حتى اليوم

عبد الاله مجيد

لندن: رصد فلكيون أصغر نجم يُكتشف في الكون حتى الآن، وقالوا يمكن أن يساعد في البحث عن كواكب شبيهة بالأرض ربما تكون صالحة للعيش فيها. يقع هذا النجم على بعد 600 سنة ضوئية من الأرض، وهو أكبر قليلًا من زحل، بحسب باحثين في جامعة كامبردج البريطانية. ويزيد نصف قطر زحل نحو 9.5 مرات على نصف قطر الأرض، لكن النجوم تكون عادة أكبر من الكواكب بكثير.

تزيد قوة جاذبية النجم زهاء 300 مرة على جاذبية الأرض

 

مواصفات النجم الجديد

سُمي النجم الجديد (EBLM J0555-57Ab)، وتزيد قوة جاذبيته زهاء 300 مرة على جاذبية الأرض، ويزيد نصف قطره 8.4 مرات على نصف قطر الأرض، وكتلته 8.1 في المئة من كتلة الشمس.

ونقلت مجلة نيوزويك عن الباحث الكسندر بوتيكر من جامعة كامبردج قوله: "هذا النجم أصغر والأرجح انه أكثر برودًا من كثير من الكواكب الغازية العملاقة خارج منظومتنا الشمسية التي اكتُشفت حتى الآن، واكتشاف نجم يكون احيانًا أصعب من اكتشاف كوكب على الرغم من أن هذا قد يبدو غير قابل للتصديق".

تنشأ النجوم من غيوم الغاز، الذي ينهار تحت قوة الجاذبية، ويحرر طاقة تكون عادة ضوئية وحرارية بسبب التفاعلات النووية التي تحدث في نواتاتها. وتدور الكواكب في فلك نجوم وهناك كواكب تقع خارج منظومتنا الشمسية.

يقول الباحثون إن النجم المكتشف حديثًا ربما يكون أصغر حجم، يمكن أن يصل إليه نجم. فالنجوم تكتسب مستوى من الكتلة لتمكين ذرات الهيدروجين من الاندماج في أنويتها. واندماج ذرات الهيدروجين لتكوين غاز الهليوم هو مصدر الطاقة التي تحررها النجوم، ومنها الشمس لمنع انهيارها تحت ثقل كتلتها.

40 مليار كوكب شبيه بالأرض

 

نجوم صغيرة خافتة

لو كان النجم المكتشف حديثًا أصغر، لما امتلك الكتلة اللازمة لاستدامة الاندماج النووي، وكان سيصبح قزمًا بنيًا، ينتمي إلى الأجسام السماوية الأكبر من الكواكب العملاقة، لكنها أصغر من النجوم، وتنبعث منها أشعة ما تحت الحمراء، كما يقول الباحث بوتيكر.

تعتبر النجوم الصغيرة والخافتة مفتاحًا لاكتشاف كواكب شبيهة بالأرض، ربما يكون ماء على سطحها بوصفه من المعايير الأساسية لامكانية نشوء حياة.

قال الباحث اموري ترايود من معهد الفلك في جامعة كامبردج إن النجوم الأصغر توفر ظروفًا مثلى لاكتشاف كواكب شبيهة بالأرض واستكشاف أجوائها، لكن من الضروري قبل دراسة الكواكب أن تُفهم نجومها اولًا.

وأظهرت البيانات المتوافرة من المركبة الفضائية كيبلر التي اطلقتها وكالة الفضاء الأميركية أن ثمة 40 مليار كوكب شبيه بالأرض من حيث الحجم والظروف، وبالتالي ربما تكون صالحة لنشوء حياة. ويكون الكوكب مرشحًا لنشوء حياة إذا كان فيه ماء سائل أو له كتلة مماثلة لكتلة الأرض.

 

أعدّت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "نيوزويك". الأصل منشور على الرابط التالي:

http://www.newsweek.com/what-little-star-astronomers-find-smallest-star-universe-and-it-could-lead-635980


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار