GMT 17:13 2017 الثلائاء 8 أغسطس GMT 17:16 2017 الثلائاء 8 أغسطس  :آخر تحديث
السلطات قالت انه أصيب خلال "رشق بالحجارة"

وفاة متظاهر دخل في غيبوبة خلال مواجهات الحسيمة

إيلاف المغرب ـ متابعة

الرباط: توفي الثلاثاء متظاهر دخل في غيبوبة في 20 يوليو الماضي إثر تلقيه ضربة على الرأس خلال مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن في الحسيمة (شمال المغرب) ، وفق النيابة العامة في المدينة.

وعرفت منطقة الحسيمة منذ شهور مظاهرات تتخللها مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين يحتجون على التهميش ويطالبون بوظائف وبالتنمية وبإنهاء المحسوبيات والفساد.

وأصيب عماد العتابي بضربة على الرأس أدخلته في حالة غيبوبة سريرية نقل إثرها إلى مستشفى عسكري في الرباط. وقالت وكالة الأنباء المغربية حينها نقلا عن السلطات إنه أصيب خلال "رشق بالحجارة".

وقال الوكيل العام في الحسيمة إنه توفي الثلاثاء وأن التحقيق ما زال جاريا لتحديد الأسباب التي أدت إلى وفاته ومن المسؤول عنها.

وأصيب العشرات خلال التظاهرات. وفي 20 يوليو نظم الناشطون مسيرة احتجاج للمطالبة بالافراج عن ناشطي وقادة الاحتجاجات المعتقلين منذ نهاية مايو.وفي نهاية يوليو، عفا الملك محمد السادس عن أكثر من ألف معتقل بينهم 40 شخصا شاركوا في احتجاجات الحسيمةً.

مع ذلك، لا يزال هناك نحو 150 من ناشطي الريف قيد التوقيف أبرزهم ناصر الزفزافي، متزعم الاحتجاجات ، وهو عاطل عن العمل عمره 39 عاما


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار