GMT 12:41 2017 السبت 12 أغسطس GMT 13:55 2017 السبت 12 أغسطس  :آخر تحديث

ماكرون يدعو الى "تجنب تصعيد التوتر" في مسألة كوريا الشمالية

أ. ف. ب.

باريس: دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت الى تحمل "المسؤولية ومنع أي تصعيد في التوتر"، بعد أيام عدة من السجال الجاد بين واشنطن وبيونغ يانغ.

واعرب في بيان عن "قلقه إزاء التهديد النووي والصاروخي المتفاقم من كوريا الشمالية (...) يجب على المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات منسقة وحازمة وفعالة" من اجل دفع بيونغ يانغ الى "استئناف غير مشروط للحوار".

وقال ماكرون ان فرنسا "مع الأعضاء الآخرين في مجلس الأمن" تطالب كوريا الشمالية ب"الامتثال فورا لالتزاماتها الدولية والقيام بتفكيك كامل يمكن التحقق منه ولا عودة عنه لبرامجها النووية والصاروخية".

كما اكد "لحلفاء وشركاء فرنسا في المنطقة تضامنها معهم في الفترة الحالية".

بريطانيا تدعو كوريا الشمالية الى حل الازمة التي بدأتها

من جانبه، قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون السبت إن كوريا الشمالية تتحمل مسؤولية الازمة مع الولايات المتحدة، مؤكدا ان لندن ترغب في حل دبلوماسي للازمة.

وقال عبر تويتر "نظام كوريا الشمالية هو سبب هذه المشكلة وعليه حلها".

وأضاف "المجتمع الدولي متحد في تاكيد وقف كوريا الشمالية لتحركاتها العدوانية".

وتابع "نعمل مع الولايات المتحدة والحلفاء في المنطقة لانهاء هذه الازمة دبلوماسيا".

والسبت طمأن الرئيس الاميركي دونالد ترامب جزيرة غوام وسط تزايد التوتر الاقليمي وأكد ان القوات الاميركية "تقف مستعدة" لحماية الجزيرة الاميركية الواقعة في المحيط الهادئ، من تهديدات كوريا الشمالية.

وكانت بيونغ يانغ هددت باطلاق صواريخ بالستية تسقط قرب الجزيرة التي تعتمد على السياحة وسط تصاعد الحرب الكلامية بينها وبين واشنطن.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار